Facebook Pixel
79 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

أحزن كثيرا عندما أرى أشخاصا قالوا كلاما يعبّر عني.. وأتمنى أن كنت أنا من قاله لكن شيئا لم يحزنني أكثر من جونتر جراس عندما سمّى مذكراته أثناء تقشير البصل

تنويعات على مقام سليمان شاه..

- لا أعلم من منهما سببّ الآخر.. الوحدة والذكاء..

لكن من المحزن رؤية أولئك الأذكياء الرائعين تائهين في صفحات مواقع التواصل..

- على الأغلب، لا تهمّني المناسبة التي دعيت إليها بقدر ما يهمّني كيف أبدو عندما أحضرها.. وكيف سأبدو لاحقا في الصور..

- فواتير المطاعم تدفع في غرف القياس داخل محلات الألبسة..

- يوما ما سأتوقف عن التدخين.. وذلك قبل أن يتوقف قلبي بدقائق..

- يجب علي أن أعترف أنني حين أنتظر شيئا ما من الله، فإنني ألجأ للتبرع بأوراق نقدية عوضاً عن العملات.. وأحاول الكذب على نفسي أن هذا التبرع ليس مرتبطا بأي أمر آخر.. وأنام ليلتها وأنا آمل أن يتم النظر لتبرعي السخي بعين العطف الإلهية..

- عندما تعجب زوجتي، بأداء مطرب ما أو ممثل، فإنني أبدأ البحث فيه عما يمكن انتقاده فيه..
لكن مبدئيا ، أتهمه أنه شاذ..

- غالبا ما تبدو أصابع البطاطس المقلية التي تأكلها ابنتي الصغيرة شهية جداً .. لذلك فأنا أتظاهر بمساعدتها في الأكل لأقتنص بعض الأصابع..

- لا أعرف إن كنا سنحاسب على أحلام اليقظة أو حديث النفس.. لكن إن حدث هذا، فأنا في ورطة كبيرة..

- يوجد لدي في خزانتي بنطال قديم.. لم يعد مقاسه مناسبا لي.. لكنني أبقيه لأتذكر الأيام الخوالي السعيدة..

- إذا ما حدث وصليّت بينما شخص ما يراني.. فإنني أحاول الظهور بمظهر الخشوع، وأطيل الصلاة أكثر مما أفعل عادة..

و في حال اضطرتني الظروف لأكون إماما في الصلاة، فإنني وبدلا من قصار السور، أقرأ بضع آيات من سورة الرعد، حفظتها خصيصا لهذا الغرض..

- صوتي في الغناء يطربني.. وهذا كافٍ.. يحدث أن تسمعه ولا يعجبك.. الأشياء السيئة تحدث..

- الفشل في العلاقات العاطفية ليس أمرا سيئاً.. تحتاج بعض الأسابيع للتغلب عليه وإضافة رقعة جديدة على قماش قلبك المهترئ.. السيء حقاً هو تلك الكيلو غرامات الإضافية التي تكسبها أثناء فترة حزنك.. لا تختفي بسهولة..

- حدث أن قادتني محاولة الظهور كمثقف لقراءة رواية قلوب ضالّة للأديب الهندي "طاغور".. الرواية كانت طويلة، ومليئة بالمصادفات المستحيلة كأي فيلم هندي..

لم تفدني الرواية أدبيا بشيء.. لكن في إحدى الفقرات كتب طاغور يصف العشب الذي نما في إحدى الساحات الترابية قائلا.. الطبيعة تكره الفراغ.. ومع أنه كان يقصد العشب، إلا إن هذه كانت أهم نصيحة تلقيتها في حياتي بشأن العلاقات العاطفية..

- لا أعرف تماما ما الذي يجب فعله عندما أذهب لبوفيه مفتوح.. هل أضع القليل من كل صنف فأبدو شرهاً؟ أم أضع صنفا واحداً فقط وأترك الأطباق اللذيذة الأخرى لأبدو كرجل حضاري!؟ وكم مرة أستطيع إعادة ملأ الطبق؟

- عندما يشتري الناس أشياء فارهة لا أقدر على شرائها ، فغالبا ما أتهمهم بالتبذير..

- التسوّق هو أفضل مضاد اكتئاب استخدمته..

- ما لم أكن منهكا تماما.. فإنني عادة أبدأ في انتقاد ما قاله زوّار بيتي فور خروجهم من الباب..
أما إذا كنت منهكا، فإنني أنتقدهم لنصف ساعة فقط..

- هذه هي السنة الخامسة عشرة على التوالي التي أؤجل فيها الذهاب للنادي الرياضي شهرا بعد آخر..

- في التجمعات العائلية غالبا ما أفقد نسق الحديث مع الناس لأنني أكون أنظر إلى وجوههم فقط بدون الإستماع للحديث.. وفي معظم الأحيان أفكّر بأشياء غريبة!

- كلما صعدت في المصعد مع امرأة ، تحضر إلى عقلي جميع اللقطات السينمائية المشابهة، وتحضر شياطين الإحتمالات..

- أستهلك وقتا ثمينا كل ليلة لاكتشاف أفضل وضعية مريحة للنوم.. لكنني أنساها في الليلة التالية..

- باستثناء أميّ، فإن هاتفي لا يرنّ إلا لمصلحة الطرف المتصل.. لذلك فأنا أرفع السماعة منتظرا منه أن يطلب ما اتصل من أجله..

- مع أنني لم أسمع أبداً أن شيئا كهذا قد حدث، إلّا أنني عند الخروج من أي فندق أنزل فيه، أخاف أن يفتشوا حقائبي و يعثروا على أشيائهم الصغيرة..

- أحزن كثيرا عندما أرى أشخاصا قالوا كلاما يعبّر عني.. وأتمنى أن كنت أنا من قاله..

لكن شيئا لم يحزنني أكثر من جونتر جراس.. عندما سمّى مذكراته "أثناء تقشير البصل"

#كتابات_ديك_الجن
كتابات ديك الجن
نشر في 22 شباط 2015
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع