Facebook Pixel
الأطفال في عمر الرضع
161 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لابد من مراعاة ان الطفل يأتي للدنيا عنده خصائص معينة مثل ذكاء معين او ميول معين وطريقة تربيته اما ان تدعم وتبرز وتحفز هذه الخصائص او تدفنها

الاطفال في عمر الرضع . . .

لابد من مراعاة ان الطفل يأتي للدنيا عنده خصائص معينة مثل ذكاء معين او ميول معين وطريقة تربيته اما ان تدعم وتبرز وتحفز هذه الخصائص او تدفنها… وكذلك يكون واعيا جدا ومدرك لحاجاته من الجوع والنوم والحب واللعب ولكنه يفتقد لامكانية ان يحب نفسه او يعرف ذاته كإنسان هل هو محبوب؟، متقبل؟ مرغوب فيه؟ آمن؟ مطمئن؟ يستطيع الإنجاز؟ واثق من نفسه؟ لديه تقدير ذات مرتفع….الخ
ولكي يحقق هذه الامكانيات يحتاج ان يتدرب على نموذج تعلق صحي وايجابي…… استنادا للعالم بولبي فإن الاطفال يُكوّنون اربع نماذج مختلفه عن التعلق. حين يحاولون التعلق بذويهم ولكن نموذح واحد هو فقط النموذج الصحي المطمئن والايجابي.
وهذا النموذج يعني مقدرة الطفل على التقرب من الام خصوصا والشعور بالراحة والاطمئنان بحضنها والشعور بالامان, وبنفس الوقت السماح لنفسه ان يطالب بحنانها بأي وقت يشاء ويتوقع الاستجابة دائما….. وبنفس الوقت فإن هذا الطفل الذي حقق تعلقا ايجابيا او مطمئناً (secure attachment) يشعر ببعض الانزعاج لبعض الوقت عند غياب الام لكنه يستطيع ان يتحمل ذلك ويستطيع اللعب والاندماج مع الاخرين وربما عبر عن غضبه لفراقها حين تعود بأن يرفض الترحيب بها لعدة ثواني ثم يحضنها.
لذلك فمن الضروري جدا جدا لهذا الطفل ان يعامل بكامل الرفق والحنية والحب حتى يستطيع تكوين نموذج تعلق ايجابي مطمئن يعطيه رسائل ايجابية عن نفسه وقدرة على استيعاب العالم من حوله.
إنّ تعرض الطفل في هذا العمر للصراخ والضرب او حتى تعبيرات الوجه العابسة والمستاءة منه وبعض الاهمال له ولطلباته، او تأخير احتياجاته من اكل ونوم او حتى تغيير الحفاظ كلها رسائل سلبية يترجمها الطفل على انه لايستحق الحب, لايستحق التقبل, يتعلم العنف والضرب كأسلوب للتعبير عن النفس, يتعلم الشدة والقسوة مع الذات اولا ثم الاخرين من حوله. ويختلف الاطفال في تفسيرهم للاحداث التي تجري معهم فنجد الرضيع الذي اختار المواجهة وفرض ذاته والمطالبة بحقوقه فهو يبكي دائما ويطلب الاهتمام دائما ويتعلق بأمه ويرفض ان ينزل من حضنها لدرجة تجعل الام تفقد توازنها وتتعب بشدة. وهناك من يشعر بالهزيمة فبعد عدة محاولات فاشلة يستسلم ويهدأ ولا يعبر عما بداخله حتى لا ينجرح مجددا ويتعرض للصد… والرسالة بداخله تكون عبارة عن انا غير متواجد !!! انا لا اكون ويعيش ولكن بلا مشاعر لانه يغلقها تماما.
ومنهم من يختار ان يعامل الاهل بنفس الاسلوب فيبدأ بالعنف والضرب والتخريب . ومنهم من يشعر بالغضب الشديد فيبدأ بتفريغ غضبه عن طريق نوبات غضب قوية او تخريب بالبيت او عض نفسه او ضرب الاخرين.
هذه الاعراض ولو انها موجودة بشكل طبيعي عند بعض الاطفال الا انها تصبح خطيرة وتعطي مؤشرات سلبية عند تكرارها بشكل ملحوظ وعندما تصبح هذه السلوكيات هي الحال الوحيد الذي يكون عليه الطفل.
فالطفل الذي يخرب احيانا ويتجاوب عند الطلب بعدم التخريب هذا طبيعي ….. الطفل الذي يبكي كثيرا لحاجته للنوم او الاكل او الحضن ايضا طبيعي والطفل الذي يضرب اصدقاءه واقاربه لانه لا يعرف كيف يكّون صداقات هذا طبيعي، وبالتدرج بإمكاننا ان نروضه ونعوده على اللعب اللطيف.
اما الاعراض التي تدعي القلق فهي ان يكون الطفل شديد الغضب والاكتئاب ويظهر انزعاجا وتوترا بشكل دائم, مؤذيا لنفسه والاخرين طول الوقت ولا يلعب او يضحك او يتقبل الضم او يريد ان يبقى في حضن الام طول الوقت.
كيف اربي رضيعي برفق؟
اتفهم انه في هذه الاشهر الأولى الى عمر السنتين لن ينام الرضيع جيدا ولن تستطيع الام الراحة ليلا لذلك لابد من طلب مساعدة احد افراد العائلة ليلا او نهارا ليهتم بالطفل حتى تنام الام وتأخذ قسطا من الراحة
احتفظ بابتسامة على وجهي عند كل التقاء بيني وبين الطفل الرضيع فهذه الابتسامة ستشعره بالحب والتقبل وراحتي لوجودي بقربه فيرتاح هو مع نفسه ايضا
اذا اردت تقويم سلوكه اتكلم بلغة ايجابية وابتعد عن النفي بمهارة سهلة وفعالة: توقفي عن استخدام لا واعطيه معلومة…
أمثلة:
لا تلمس الكهرباء = الكهرباء خطيرة(واوا)
لا تعبث بالريموت= الريموت لماما وبابا
لا تضع كذا في فمك= كذا وسخ يضر بطنك
لا تقفز على الكنبة= الكنبة للجلوس
في هذا العمر استجابة الاطفال جدا ضعيفة فهم يحبون التجريب والاستكشاف لذلك من الضروري وعي ذلك واعادة وتكرار الطلب باريحية وقول ماما قالت لا………. بعد ان نكرر الطلب 3 مرات نغير نبرة الصوت لبعض الحزم وممكن رفع الطفل من المكان ووضعه بمكان مختلف وقول لا الكهربا لا وهكذا
نحرص على اشغالهم بما يلهيهم لان الطفل في هذا العمر عنده جاهزية عالية جدا للتعلم ويقبل على الحياة بكل طاقته فلا اتوقع منه الهدوء والصمت وقلة الحركة بل اقوم بملء يومه بنشاطات تحفز ذكائه وتلبي حاجته للعب
انتباه الاطفال بهذا العمر يكون لمدة قصيرة جدا لذلك يملون بسرعة من نفس الالعاب لذلك اخفاء بعض الالعاب واظهار غيرها واعادة ترتيب الالعاب بشكل مستمر يجعلهم يقضون وقتا ممتعا اكثر
الحديث معهم بأي شيء تودون القيام به مثلا ماما تلبس الان لاننا سنخرج……. انا احملك وسنذهب للحمام لنقوم بتغيير الحفاظ, ماما تعد لك الحليب لتشرب وتنام………… يجب الحديث معهم دائما وتجنب مفاجأتهم بسلوك او تغيير الحالة دون اي تمهيد
افكار سهلة وبسيطة لشغل وقت الطفل الرضيع: قارورة ماء فارغة حجم 500 مل تلوينها بأي لون جميل وضع بعض حبات الرز بداخلها وقفلها واعطائها للطفل يحركها وتنمي قدراته بالمسك والملاحظة والسمع والرمي
بعض معالق خشبية للطبخ مع صحن بلاستيك كبير يضرب عليهم ويصدر بعض الاصوات
صحون بلاتسيك متعددة الاحجام ممكن ان يرتبها فوق بعضها البعض ليتعلم الاصغر والاكبر وممكن جعلها لعبة كلها مرح بأن نبني برج ونسقط البرج ونضحك سويا ونعيد ترتيبه او بناءه
اذا كنت لاتمانعين بعض التنظيف فاخلطي القليل من النشا مع الماء واسكبيه على الطاولة واتركي الطفل يلمسه ويستشعره ويعبث به فهذا ينمي اطراف الاصابع ويسلي الطفل كثيرا
طبعا كلنا يعرف اهمية القراءة وسرد القصص والاناشيد فالطفل يفرح بها كثيرا ومن الضروري تمثيل القصص او الاناشيد مثلا لو قلنا نجمة تضوي حركنا اصابعنا فتحناها وضميناها.. وتشجيع الطفل تحريك يديه واصابعه مثلنا حتى تشتد عضلات الاصابع والاعصاب ويقوى على التحكم بالقلم في سن الدراسة.
ارحموا صغاركم وارفقوا بهم حتى تتجنبوا مشاكل وعقد كبيرة في المستقبل. بعض الاطفال يظهر عليه اعراض حرمان الحب وسوء المعاملة في سن صغيرة من خمس لثماني سنوات وبعضهم تظهر الاعراض قوية في سن المراهقة بانحراف شديد .. واهمال في الدراسة… وبعضهم يعيش ويتخرج ويشتغل واذا تزوج ورزق باطفال تبدا الاعراض بالظهور ولكن في تعامله مع اطفاله… والبعض الاخير ممكن ان يدرس وممكن ان يعيش ولكن تجده فاشلا جدا في تكوين علاقات فيدخل بزواج ويخرج من اخر ويبدأ بعمل ويتركه ولا يستطيع الاستقرار…. وكل هذا ممكن تجنبه بتقبل وحب الاطفال في السنين الاولى
امومة وابوة مليئة بالحب…

تحياتي
سناء عيسى

للمزيد من الفائدة رجاء الدخول على الرابط التالي
https://sanaparenting.com/
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع