Facebook Pixel
هل تشعر بالتعب البدني والنفسي؟
12 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

يعرف الضعف العام في الجسم بانخفاض قوة عضلات الجسم، ويعبر بهذا المصطلح عند الشعور بالتعب، أو الإرهاق البدني والنفسي وفقدان طاقة ومرونة الجسم، ما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه؟

فقرة التثقيف الصحي:***
يعرف الضعف العام في الجسم بانخفاض قوة عضلات الجسم، ويعبر بهذا المصطلح عند الشعور بالتعب، أو الإرهاق البدني والنفسي وفقدان طاقة ومرونة الجسم.. بحيث يفقد الشخص حافز النشاط ليكون منجزًا في حياته اليومية، فيمكن أن يكون الضعف في جزء معين من الجسم أو حتى في الجسم كله، بحيث يشعر الشخص بالتعب والكسل والخمول، وافتقاد الطاقة، وهذا الأمر يحير الشخص عما إذا كان السبب مرضيًا أم بسبب الانغماس بالعمل إلى حدٍ مفرط، فما هي أعراض المرض؟
وماهي الأسباب المؤديّة لذلك؟
- الأعراض:
*ضعف عام بالجسم، وفقدان الطاقة *الشعور بالتعب بشكل مستمر وعند القيام بأي جهد
*كما يلاحظ عليهم فقدان التركيز *صعوبة البدء بالأعمال اليومية أو إنهاؤها
وهناك أعراض أخرى تبين أن هناك مشكلة تستدعي مراجعة الطبيب، مثل:
سرعة خفقان القلب، والدوار والإغماء أو فقدان الوعي.
- أسباب ضعف الجسم :
يشعر الناس عادة بضعف الجسم والعضلات عند القيام بأنشطة معينة، أو عند بذل مجهود، وغالبًا ما يزول التّعب بمجرد أخذ قسطٍ كافٍ من الراحة، ولكن من الممكن أن يكون السبب وراء ضعف الجسم أسبابًا مرضيّة منها:
*اضطراب في هرمونات الغدة الدرقية
*مرض السكري: فالشعور بالتعب والإرهاق من الأعراض التي يشكو منها كثيرًا مرضى السكري من النوع الأول
*فقر الدم ( الأنيميا ): وغالبًا ما يصاحب هذا المرض الشعور بالتعب، والدوار، وضعفٌ عام في الجسم.
*أمراض الكبد المختلفة: فمريض الكبد في المراحل الأولى من المرض يشعر بالتَّعب والإرهاق الشديد والمزمن
*أمراض القلب والرئتين: مثل فشل عضلة القلب، ومشاكل الشرايين، والالتهابات الصدرية والربو
*الحمل
*اضطرابات النّوم والأرق، أو العمل ليلًا؛ فتغيّرُ أوقات العمل ما بين الليل والنهار يؤدّي إلى التأثير على الساعة البويولوجية في الجسم، واضطراباتٍ في إفراز الهرمونات، والشّعور الدائم بالتّعب والإرهاق.
مع التمنيات للجميع تمام الصحة والعافية.
الأدوية السورية Up To Date
نشر في 21 حزيران 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع