Facebook Pixel
ما الأسباب المؤدية لسكر الحمل؟
236 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

يعدّ سكر الحمل أحد أنواع مرض السكري الذي يصيب النساء خلال فترة الحمل نتيجة ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، وذلك بسبب عدة عوامل، ما هي؟

يعدّ سكر الحمل أحد أنواع مرض السكري الذي يصيب النساء خلال فترة الحمل نتيجة ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، وذلك بسبب عدة عوامل منها:
السمنة المفرطة، أو وجود عامل وراثي، أو ارتفاع ضغط الدم، أو الزيادة المفرطة في وزن الحامل خلال الأشهر الأولى، أو وجود تاريخ مرضي للإصابة بسكر الحمل، أو ولادة طفل بتشوّه خلقي، أو الحمل في سنّ متأخر أي فوق 35 عاماً، أو ولادة سابقة لطفل بوزن أربعة كيلوغرامات وأكثر، وغيرها، ممّا يؤثر على صحّة الحامل وطفلها.
-- أعراض سكر الحمل:
زيادة الشعور بالعطش. جفاف الجلد، والفم. زيادة الحاجة للتبوّل، خاصّة أثناء الليل. الشعور بتعب عام، وإرهاق. الإصابة بالتهابات متكرّرة، مثل عدوى الخميرة، والتهابات الجلد، والمهبل، والبول. اضطراب في الرؤية، وعدم وضوحها.
-- مضاعفات سكر الحمل:
زيادة وزن الطفل عند الولادة، نتيجة ارتفاع كمية الجلوكوز الواصل إلى المشيمة، مما يؤدّي لتعرّضه لتلف بالأعصاب، أو الإصابة ببعض الكسور. الولادة المبكّرة. إصابة الطفل بالعديد من المشاكل الصحية، مثل مشاكل التنفّس. إصابة الأم بمرض السكري من النوع الثاني. تسمّم الحمل. ارتفاع ضغط الدم لدى الأم. إصابة الطفل ببعض أمراض القلب. قيء، وغثيان متكرّر.
-- تشخيص سكر الحمل:
1- فحص الجنين باستخدام الألتراساوند للتأكّد من وزنه، والسوائل المحيطة به، وإجراء تخطيط لنبضاته.
2- فحص مستوى السكر في الدم أربع مرات يومياً قبل كل وجبة، وبعدها بساعتين للتحكم بمستوى السكر في الدم.
3- فحص الدم، لمعرفة نسبة السكر، حيث يجب ألا يتجاوز 140ملغم/ديسيليتر، وإجراء فحص السكر الأكثر دقة بعد صيام ثماني ساعات.
-- العلاج والوقاية من سكر الحمل:
* ممارسة العديد من التمارين الرياضية بشكلٍ يومي، مثل السباحة، واليوغا والمشي لمدّة نصف ساعة.
* تجنّب تناول الخضار والفواكه الغنية بالسكر.
* تناول وجبات صغيرة من الطعام كلّ ساعتين.
* تجنّب تناول المشروبات الغنية بالسكريات.
* تجنّب الإكثار من الأطعمة المالحة أو المعلّبة.
* اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الحبوب، والخضروات، والفواكه، وقليل السعرات الحرارية، والكربوهيدرات.
* تناول الأدوية بناءً على استشارة الطبيب.
* تجنّب تناول الحلويات.
* تجنب التدخين.
* التحكم في الوزن، ومنع زيادته.
* تناول القليل من البسكويت، أو الكعك المملح في حال الشعور بغثيان أو دوار الحمل.
* تناول الأطعمة الغنية بالألياف، كالأرز، والخضار، والفواكه، حيث تحتاج الحامل إلى 35غ من الألياف يومياً.
* تناول كمية كافية من الماء، أي ما يعادل ثمانية أكواب يومياً.
- الطبيب هو الوحيد الذي يحدد المرض والدواء المناسب. وهذه المقالة لا تتعدى التثقيف الصحي للاطلاع على المرض ورفع الثقافة الصحية. مع التمنيات للجميع دوام الصحة والعافية
#الصيدلاني_خالد_مدحت
الأدوية السورية Up To Date
نشر في 16 أيّار 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع