Facebook Pixel
هَل تجد صعوبة في تكوين صداقات والإختلاط في المجتمع؟
352 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

قد يكون سبباً في الجينات الخاصة بك، تقرير أجراه الباحثين الشباب أن ارتفاع التعبير عن الجينات تميل إلى أن تكون أكثر وداً وأكثر مهارة من الناحية الاجتماعية

هَل تجد صعوبة في تكوين صداقات والأختلاط بـ المُجتمع ؟ السبب في الجينات الخاصة بك !

هل تجد صعوبة في إيجاد الأصدقاء ؟ قد يكون سبباً في الجينات الخاصة بك ، تقرير أجراه الباحثين الشباب أن ارتفاع التعبير عن الجينات CD38 تميل إلى أن تكون أكثر وداً وأكثر مهارة من الناحية الاجتماعية ،
ووجد الباحثون ان CD38 و CD157 الجينات التي تنظم الاوكسيتوسين "الهرمون الاجتماعي" يميّلون اكثر إلى تكوين الصداقات والأختلاط مع افراد المُجتمع ، ويكون اكثر وداً وحظاً ومهارةً في إيجاد الاصدقاء اكثر من اللذين يعانون من نقص هذا الجين ، إضافة الى أنهُم يكونو مؤهلين في التعامل مع السلوكات الأجتماعية كـ الزواج وتربية الأطفال ، وسلوكات أجتماعية اُخرى كـ الثقة والتعاطف والكرم .
وقد وجدت مجموعة من الباحثين من جامعة سنغافورة الوطنية "نوس" ان الشباب البالغين الذين لديهم اعلى تعبير من الجينات CD38 فضلاً عن الاختلافات في تسلسل جينات CD157 هُم أكثر وداً وأكثر مهارة من الآخرين اجتماعياً ، فـ لديهم المزيد من الأصدقاء المقربين وإظهار المزيد من المهارات الاجتماعية .
هذه الدراسة الجديدة لتعبير الجينات "اي كم من الجينات التي تنتج في الجسم" يدعم الاهمية المُتزايدة للشبكة الاوكسيتوسين وتاثيرها على تشكيل المهارات الاجتماعية والاتصالات التي هي مهمة لبناء صداقات ، وكذلك نُشرت هذ النتائج في المجلة العلمية "علم الغدد الصماء" ..
واجرية دراسة البروفيسور ريتشارد ايتبتاين وخريجة جامعة النيل الاخيرة للدكتوراة الدكتورة ان تشونغ ، من قسم علم النفس في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية ، بالاضافه إلى البروفيسور تشيو سو هونغ من قسم الاقتصاد والبروفيسور لأي بوه سان من قسم طب الأطفال في كليه الطب في جامعة "نوس" درسو فريقاً أكثر من 1,300 شاب صيني الأصحاء في سنغافورة في وضع غير السريرية .. وحققوا في العلاقة بين التعبير عن الجينات CD38 والتسلسل الجيني CD157 ، وكلاهما قد تورط في دراسات التوحد ، والمهارات الاجتماعية للفرد كما استولت عليها ثلاثة استبيانات مختلفة .. وقيمت هذه الاستبيانات القدرة العامة للمشتركين علي المشاركة في العلاقات الاجتماعية ؛ قيمتها على الاهمية والاهتمام في الصداقات .
وقال البروفسيور ريتشارد "نحن نعتقد ان دراسة التعبير عن الجينات يلتقط المزيد من المعلومات من الدراسات الهيكلية البسيطة لتسلسل الحمض النووي لأنه هو التعبير عن الجينات التي تحدد في نهاية المطاف كيف تاثير الجينات لدينا ، يلعب الاوكسيتوسين دوراً هاماً في هذه السلوكيات لذا فانه من المنطقي لفريقنا ان يدرس شبكة الاوكسيتوسين فيما يتعلق بالمهارات الاجتماعية الهامة للصداقات
وأظهرت النتائج التي أسفرت عنها الدراسة ان المشاركين في التعبير الأعلى من CD38 لديهم المزيد من الأصدقاء المقربين ، وهذه الرابطة لوحظ أكثر من قبل بين المشاركين الذكور .
واظهر المشاركون الذكور الذين لديهم تعبيرات جينية اعلى اهمية اجتماعية مثل تفضيل الانشطه التي يشارك فيها أشخاص آخرون بمفردهم ، وتحسين الاتصالات والمهارات المتصلة بالتعاطف مقارنه بالمشاركين الآخرين .. وفي الوقت نفسه ، ذكر المشاركون اللذين هُم اقل CD38 تعبيراً عن المهارات الاجتماعية مثل صعوبة في "القراءة بين خطوط" أو المشاركة اقل في الدردشة الاجتماعية ، وتميل إلى ان يكون اقل من الأصدقاء
ومن المثير للاهتمام ان الباحثين وجدوا ان الاختلاف في التسلسل الجيني CD157 التي كانت أكثر شيوعاً في حالات التوحد في دراسة يابانية ، ارتبط أيضاً مع الاهتمام الفطري للمشتركين في التنشئة الاجتماعية وبناء العلاقات .
الادله تشير إلى ان الاوكسيتوسين ، و CD38 و CD157 الجينات التي تحكم الإفراج عنها ، والمساهمة في الاختلافات الفردية في المهارات الاجتماعية من واحده المدقع من المشاركة الاجتماعية المكثفة (اي العديد من الصداقات الجيدة والعلاقات الجيدة مع الاقران) إلى ليس هناك سبب للقلق ومع ذلك ، كما لاحظ الباحثون ان غالبية الناس في ما بين النقيضين .
ووجد الباحثون ان التعبير العالي عن الجينات CD38 والاختلافات في التسلسل الجيني CD157 يمثل 14 في المائة من التفاوت في المهارات الاجتماعية لدي عامه السكان - وهو استنتاج لافت للنظر ، خاصه وان اقل من 2 في المائة من النتائج في دراسات الرابطة ، وأظهرت النتائج التي أسفرت عنها الدراسة ان المشاركين في التعبير الأعلى من CD38 لديهم المزيد من الأصدقاء المقربين ، وهذه الرابطة لوحظ أكثر من قبل بين المشاركين الذكور .
وقال الدكتور تشونغ : وعلاوة على ذلك ، في حين ان الجينات المعرب عنها يمكن ان تؤثر علي السلوكيات ، وتجاربنا الخاصة يمكن ان تؤثر علي التعبير عن الجينات في المقابل لذا ، ما إذا كانت الجينات التي يتم التعبير عنها للتاثير علي سلوكياتنا أو لا ، تعتمد كثيرا علي بيئاتنا الاجتماعية .. بالنسبة لمعظم الناس ، ويجري في بيئات اجتماعية صحية مثل المحبة والأسر الداعمة ، والأصدقاء والزملاء من المرجح ان يقلل من الآثار الناجمة عن الجينات الضارة .
وفي دراستنا ، نرى ان التركيب الجيني للفرد لا يمكن ان يذهب الا بقدر ما يتنبا بالاستعداد الاجتماعي للمرء ولكنه لا يؤدي بالضرورة إلى السمة لأنه ، في النهاية ، هو تعبير عن الجينات التي تحدد ذلك .. وقال البروفيسور ابشتاين ان هذه المعرفة ستكون مفيده في التوصل إلى علاجات التدخل المستقبلية أو العلاجات المستهدفة لتحقيق نتائج مرغوب فيها للافراد ذوي الاحتياجات الخاصة .
على سبيل المثال ، في حين ان هناك بالفعل اهتماماً بحثياً كبيراً في استخدام العلاج الاوكسيتوسين لتحسين المهارات الاجتماعية للافراد المصابين بالتوحد ، والنتائج حتى الآن كانت مختلطة .. وتُشير النتائج التي توصلت اليها هذه الدراسة إلى توجه بحثي بديل نحو العلاجات المبنية علي العقاقير الجديدة التي قد تحاكي أو تعزز وظائف الجينات CD38 و CD157 بيد ان الباحثين لاحظوا ان هذا الخط من البحوث لم يستكشف بعد ، إذا أثبتت جدواها ، والعلاجات في المستقبل قد تساعد تلك الكلاني .

وبـ الأخير جيناتك اعلى من CD38 ؟ ، أو انقص ؟ 😁

ترجمة : Charles J .Khadim
تصميم : كاظم حسين
المصدر :
http://neurosciencenews.com/cd38-cd157-oxytocin-genes-7355/
العراقي العلمي - Scientific Iraqi
نشر في 09 أيلول 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع