Facebook Pixel
ما هي العوامل والأسباب المؤدية لسرطان الثدي؟
692 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

بمناسبة أن شهر أكتوبر وتشرين الأول هو شهر التوعية حول سرطان الثدي، فيجب علينا معرفة العوامل والأسباب المؤدية للسرطان

339- العوامل والأسباب المؤدية لسرطان الثدي

بمناسبة أن شهر (أكتوبر/تشرين الأول) هو شهر التوعية حول #سرطان_الثدي ؛ تعرفوا معنا في هذا المقال على أهم الأسباب والعوامل المسببة لسرطان الثدي:
....................................................
أولاً- #عوامل متغيرة ومتعلقة بنمط الحياة
1- عدم وجود أطفال أو الإنجاب المتأخر بعد سن الثلاثين: حيث هؤلاء السيدات لديهن مخاطر أعلى قليلاً للإصابة بسرطان الثدي.
2- عدم الاعتماد على الرضاعة الطبيعية : حيث أظهرت بعض الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي، خصوصاً إذا استمرت من 1.5 إلى 2 سنة.
3- تعاطي #الكحول : ويرتبط استهلاك الكحول بشكل واضح بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي، حتى بكميات قليلة مثل كأس واحد يومياً يمكن أن يزيد خطر الإصابة.
4- فرط الوزن والسمنة : وهو مرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
5- #التدخين : قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
6- مزيلات العرق : لاحتوائها على مواد كيميائية ضارة فهي مرتبطة بشكل ما بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي؛ رغم أن الشركات التجارية تنفي ذلك.
....................................................
ثانياً- عوامل ثابتة تساهم في الإصابة بالمرض وهي:
1- الجنس : سرطان الثدي أكثر شيوعاً في النساء من الرجال.
2- #العمر : يرتفع خطر الإصابة بالمرض مع تقدم العمر.
3- عوامل وراثية : يمكن أن تؤدي التغيرات الموروثة (الطفرات) في بعض الجينات مثل (BRCA1) و(BRCA2) إلى زيادة خطر الإصابة بالمرض.
4- التاريخ العائلي : خطر الإصابة بسرطان الثدي أعلى لدى النساء اللاتي لديهن أقارب مصابين بهذا المرض.
5- #التاريخ الشخصي لسرطان الثدي : امرأة مصابة بالسرطان في ثدي واحد لديها فرصة أكبر للإصابة بسرطان الثدي الآخر.
6- كثافة أنسجة الثدي : النساء اللاتي لديهن كثافة في نسيج غدد الثدي وقلة في النسيج الدهني عرضة أكثر للإصابة بسرطان الثدي.
7- الأورام الحميدة في الثدي : حيث النساء اللاتي لديهن أورام حميدة في الثدي قد تزيد لديهن مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.
8- الدورة الشهرية : فالنساء اللاتي بدأت لديهن الدورة الشهرية في وقت مبكر (قبل سن 12) أو اللاتي انقطع الطمث عندهن بعد عمر (55 سنة) لديهن زيادة طفيفة في #خطر الإصابة بسرطان الثدي.
9- التعرض الإشعاعي في وقت مبكر من #الحياة : العلاج الإشعاعي لمنطقة الصدر (كعلاج لسرطان آخر) في مرحلة الطفولة أو الشباب تزيد خطر الإصابة بنسبة كبيرة.
10- العلاج الهرموني وبعض حبوب منع الحمل : ترفع بشكل طفيف من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
........................
إعداد: فراس كالو
#أرابوست
_____________
المصادر نهاية المقال على الموقع من أول تعليق
أرابوست - مقالات بالعربي
نشر في 06 تشرين الأول 2016
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع