Facebook Pixel
غرير العسل: الحيوان الشجاع الذي لا يخاف
313 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

يتميز غرير العسل بالشجاعة وانعدام الخوف. فهو لا يخشى مواجهة الحيوانات المفترسة الأكبر منه حجمًا، مثل الأسود والنمور. كما أنه يتمتع بقدرة عالية على تحمل السم.

غرير العسل (Mellivora capensis) هو حيوان ثديي ينتمي إلى فصيلة ابن عرس. يُعرف أيضاً باسم الراتيل أو غريراء العسل أو الضرنبول. ينتشر غرير العسل في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، بالإضافة إلى أجزاء من جنوب غرب آسيا، مثل إيران وباكستان وأفغانستان.

 

الموطن والحجم والوزن واللون

يعيش غرير العسل في مجموعة متنوعة من الموائل، بما في ذلك الغابات والسافانا والأراضي العشبية والصحاري. يبلغ طول غرير العسل البالغ حوالي 55-77 سم، وطول الذيل حوالي 25-35 سم. يتراوح وزنه بين 9-16 كجم للذكور و5-10 كجم للإناث. لونه بني غامق أو أسود، مع بقع بيضاء على الوجه والصدر.

 

الخصائص الفيزيائية

يتمتع غرير العسل بمجموعة من الخصائص الفيزيائية الفريدة التي تجعله حيوانًا فريدًا من نوعه. ومن أهم هذه الخصائص:

  • المخالب القوية: تمتلك غرير العسل مخالب قوية ومخالب مدببة يمكنها تحطيم أعشاش النحل.
  • القدرة على تحمل السم: يمتلك غرير العسل قدرة عالية على تحمل السم. يمكنه تناول كمية كبيرة من السم دون أن يصاب بأذى.
  • الغدة الشرجية المنبعثة للرائحة الكريهة: تمتلك غرير العسل غدة شرجية يمكنها إطلاق رائحة كريهة للغاية عندما تشعر بالتهديد.

 

السلوك

غرير العسل حيوان ليلي النشاط. ينشط في الليل بحثًا عن الطعام. يتميز غرير العسل بالشجاعة وانعدام الخوف. لا يخشى مواجهة الحيوانات المفترسة الأكبر منه حجمًا، مثل الأسود والنمور.

يعيش غرير العسل بشكل فردي أو في أزواج. يمتلك كل فرد منطقة صيد خاصة به. يدافع غرير العسل عن منطقته بقوة.

غرير العسل حيوان اجتماعي. يتواصل مع أفراد فصيله عن طريق الإشارات الصوتية والكيميائية. يصدر غرير العسل مجموعة متنوعة من الأصوات، بما في ذلك الزئير والهمهمات والصريخ.

 

عادات الصيد والتغذية

يأكل غرير العسل مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الحشرات والقوارض والثعابين والسحالي والطيور والبيض. يُعرف غرير العسل بعشقه لتناول العسل. فهو يتمتع بقدرة عالية على كسر أعشاش النحل دون أن يتعرض للدغات النحل.

غرير العسل صياد ماهر. يستخدم مخلبه القوية وأسنانه الحادة للقبض على الفريسة. يتمتع غرير العسل أيضًا بقدرة عالية على التحمل. يمكنه الجري لمسافات طويلة بحثًا عن الطعام.

يستخدم غرير العسل حاسة الشم القوية للعثور على الفريسة. يمكنه أيضًا استخدام حاسة السمع للبحث عن الضفادع والثعابين.

يأكل غرير العسل ما يصل إلى 2 كجم من الطعام يوميًا.

 

التكاثر

تتكاثر غرير العسل خلال فصل الربيع. تلد الأنثى عادةً من 2-4 صغار بعد فترة حمل تبلغ حوالي 90 يومًا. يبقى الصغار مع أمهم لمدة تصل إلى عامين. يولد صغار غرير العسل أعمى وصغير الحجم. يبقون مع أمهم لمدة تصل إلى عامين. تحمي الأم صغارها بشدة. تهاجم أي حيوان يحاول الاقتراب منهم.

 

الأهمية البيئية

يلعب غرير العسل دورًا مهمًا في النظام البيئي. فهو يساعد في التحكم في أعداد الحشرات والقوارض والثعابين. كما يساعد في تلقيح الأزهار.

تساعد غرير العسل في التحكم في أعداد الحشرات الضارة، مثل النمل الأبيض والنمل الأحمر. كما تساعد في التحكم في أعداد القوارض، مثل الفئران والجرذان.

تساعد غرير العسل في التحكم في أعداد الثعابين السامة، مثل الكوبرا والافعى المقرنة.

تساعد غرير العسل في تلقيح الأزهار. فهي تقوم بنقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى عند تناولها الرحيق.

التهديدات التي تواجه غرير العسل

يواجه غرير العسل مجموعة من التهديدات، منها:

  • فقدان الموائل: يفقد غرير العسل موائله الطبيعية بسبب الأنشطة البشرية، مثل الزراعة وقطع الأشجار.
  • الصيد الجائر: يُصطاد غرير العسل للحصول على لحومه وجلده.


الحماية

تُبذل جهود لحماية غرير العسل، منها:

  • إنشاء المحميات الطبيعية: يتم إنشاء المحميات الطبيعية لحماية موائل غرير العسل.
  • سن القوانين التي تمنع الصيد الجائر: يتم سن القوانين التي تمنع الصيد الجائر لغرير العسل.


خاتمة

غرير العسل حيوان فريد من نوعه يتمتع بمجموعة من الخصائص الفريدة التي تجعله حيوانًا شجاعًا ومهمًا للنظام البيئي.

 

فريق المحتوى في Bel3arabic
نشر في 23 تشرين الثاني 2023
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع