Facebook Pixel
ما هي أسباب التهاب الملتحمة؟
709 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

التهاب الملتحمة البكتيري يسبب التهاب الملتحمة، انتفاخ الجفن، افرازات مخاطية قيحية هذه الأعراض تبدأ بعين واحدة ثم تنتشر للعين الأخرى خلال 25 أيام، ما هي أسبابها؟

التهاب الملتحمة :
‎تابعونا ايضاً على التلغرام : https://t.me/syrdrugs
التهاب الملتحمة، أو كما يعرف أيضاً بـ العين الوردية هو التهاب في ملتحمة العين (الطبقة الخارجية للعين والسطح الداخلي للجفن.
في العادة تكون نتيجة التهاب (غالبا فيروسي، وأحياناً بكتيري) أو حساسية. التهاب الملتحمة قد يؤثر على إحدى أو كلا العينين، وهو التشخيص الأكثر احتمالية لمن يعاني من احمرار في العين وافرازات (سائل يخرج من العين). العين المصابة تكون في العادة "ملتصقة مغلقة" في الصباح. التهاب الملتحمة الفيروسي والبكتيري شديد العدوى وينتقل من خلال الاحتكاك بالإفرازات. بشكلٍ عام، التهاب الملتحمة يذهب لوحده دون أن يترك أي مخاطر صحية. قطرات العين تساعد في التخفيف من الأعراض وبالنسبة للمسبّبات البكتيريّة فإنّها تقلل مدّة المرض إذا ما أُعطيت باكراً.
التهاب الملتحمة التحسسي؛ ومن أسبابه حبوب اللقاح، عطور، مستحضرات التجميل، الدخان ، عث الغبار، بلسم بيرو(يستخدم كتوابل للطعام والشراب، في العطور ومواد التجميل، وفي الطب والمواد العلاجية لخصائصه الشفائية). وفي قطرات العيون.
اختبار الرقعة يستخدم في تشخيص هذه الحالة وتبين سبب الحساسية.
التهاب الملتحمة البكتيري التهاب الملتحمة الفيروسي التهاب الملتحمة الكيميائي التهاب الملتحمة الوليدي، يعرف بشكل منفصل من ناحية المسببات. التهاب الملتحمة المناعي
الأعراض :
احمرار العين(احتقان)، انتفاخ الملتحمة(وذمة)، دماع، هي أعراض مشتركة لكل أشكال التهاب الملتحمة. ومع ذلك فإن بؤبؤ العين يكون طبيعي وحدة النظر كذلك.
أنواع إلتهاب الملتحمة :
1-الفيروسي :
التهاب الملتحمة الفيروسي مرتبط مع التهاب المجاري التنفسية العليا، الرشح، التهاب الحلق، والأعراض تتضمن الحكة والدمع. الالتهاب عادة يبدأ في عين واحدة ولكن يمكن أن ينتقل للعين الأخرى بسهولة.بعض الفيروسات الأخرى التي قد تصيب العين يتضمن فيروس الهيربس البسيط، الفيروس النُّطاقي الحماقّي .
2 - التحسسي:
التهاب الملتحمة التحسسي هو التهاب الملتحمة (الغشاء المغطي للجزء الأبيض من العين) نتيجة حساسية.
هذه الحساسية تختلف من مريض لآخر.
الأعراض تكون من احمرار(نتيجة توسع الأوعية الدموية الطرفية)، انتفاخ الملتحمة، حكة وزيادة انتاج الدموع.
3 - البكتيري :
التهاب الملتحمة البكتيري يسبب التهاب الملتحمة، انتفاخ الجفن، افرازات مخاطية قيحية هذه الأعراض تبدأ بعين واحدة ثم تنتشر للعين الأخرى خلال 2-5 أيام . البكتيريا المسؤولة عن التهاب الملتحمة غير الحادة هي:المكورات العنقودية والعقدية.
الكلاميديا والموراكسيلا يمكن أن تسبب التهاب الملتحمة غير النضحي لكنه يكون متواصل وبدون احمرار شديد.
التهاب الملتحمة البكتيري يمكن أن يسبب أغشية حقيقية أو أغشية كاذبة التي تغطي ملتحمة العين. الأغشية الكاذبة تتكون من خلايا التهابية وافرازات التي تلتصق بالملتحمة بشكل طليق. بينما الأغشية الحقيقية تلتصق بشدة أكبر، حالات التهاب الملتحمة البكتيرية التي تسبب تكون أغشية حقيقية أو كاذبة مرتبطة مع حالات النيسرية البنيّة، الوتدية الخنامية، العنقوديات الاعلالية نوع ب تسبب تكون الأغشية في الأطفال غير المحصنين.
4 - الكيميائي :
الحروق الحقيقة قد تسبب التهاب ملتحمة العين ولكن الحروق الأكثر شدة قد تسبب تغير لون القرنية للون الأبيض . ورقة عباد الشمس هي طريقة سهلة للتشخيص من خلال معرفة درجة الحموضة (7-7.2 طبيعياً). كميات كبيرة من الغسل هي العلاج المناسب لها ويجب أن تستمر حتى تصل درجة الحموضة 6-8. قطرات العين الموضعية لتهيئة العين تساهم في تقليل الألم. التهاب الملتحمة المتهيج يكون شديد الاحمرار.
5 - التهاب الملتحمة الاشتمالي الوليدي هو التهاب ملتحمة العين بسبب بكتيريا الكلاميديا والتي تسبب التهاباً حاداً صديدياً
التهاب الملتحمة يُعرف بأنّه يسبب تهيجاً واحمراراً في العين. ما عدا في حالات التهاب الملتحمة المنتج للقيح أو الكيميائي، فإنّه يحتاج لفحص تحت مجهر المصباح الشقّي للتأكيد على التشخيص. فحص الملتحمة الغضروفية أكثر فائدة من التهاب ملتحمة المقلة من ناحية التشخيص.
الوقاية :
الطريقة الأكثر فعالية للوقاية هي النظافة وعدم حك العين باستخدام الأيدي الملوثة. التطعيم ضد الفيروسات الغُدانيّة، المستدمية النزلية، المكورة الرئوية والنيسيرية السحائية أيضاً فعّال. محلول العين بوفيدون-اليودي يمنع من التهاب الملتحمة بعد الولادة. ولأنّه أقل غلاءً فإنّه يستخدم عالمياً لهذا الهدف.
العلاج :
في 65% من حالات ملتحمة العين فإنها تختفي بدون علاج وخلال 2-5 أيام. وصف المضادات الحيوية غير ضروري في معظم الحالات .
الفيروسي :
التهاب الملتحمة الفيروسي يختفي في العادة لوحده ولا يحتاج لأي علاج. مضادات الهيستامين (مثل: بروميثازين) أو مثبتات الخلايا البدينة مثل كرومولين، قد تساهم في التخفيف من الأعراض. محلول بوفيدون-اليودي ؛ تم اقتراحه كعلاج لكن حسب البراهين لعام 2008 فإن هذا المحلول يعتبر ضعيفاً.
التحسسي :
لهذا النوع فإنّ الماء البارد على الوجه مع توجيه الرأس للأسفل يعمل على إغلاق الأوعية الدموية وكذلك فإنّ القطرات الاصطناعية تساهم في التخفيف من الأعراض في الحالات الخفيفة. وفب الحالات الشديدة فإنّ الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيرودية ومضادات الهيستامين يجب استخدامها.التهاب الملتحمة المستمر قد يحتاج إلى قطرات عين ستيرودية موضعية.
البكتيري :
التهاب الملتحمة البكتيري يختفي في العادة بدون علاج. والمضادات الحيوية الوضعية تستخدم فقط إذا لم يكن هناك تحسن خلال 3 أيام. هؤلاء الذين لم يتلقوا مضادات حيوية استعادوا عافيتهم خلال 4,8 أيام زإذا تلقوا العلاج مباشرة يتم التحسن خلال 3,3 أيام ومع تأجيل المضاد خلال 3,9 أيام. لم يكن هناك أي مضاعفات خطيرة مع أو بدون علاج .
لأنّ المضادات الحيوية تسرع عملية الشفاء فإنّ استخدامها مقنع .هؤلاء الذين يستخدمون العدسات اللاصقة، منقوصو المناعة، فإنّ التهاب الملتحمة يكون بسبب الكلاميديا أو السيلان، يشكون من ألم والكثير من الافرازات، ينصح لهم باستخدام المضادات الحيوية، إما الموضعية أو عن
الأدوية السورية Up To Date
نشر في 16 آذار 2018
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع