Facebook Pixel
كفاءة في الفيزياء والرياضيات والفلك!
385 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لا أعرف كيف أبدو للعالم، غير أني أرى نفسي كصبي يلعب على شاطئ البحر، أتسلَّى من حين لأخر بإيجاد حصاة ناعمة أو قوقعة جميلة للغاية، لكن في الواقع هناك محيط كبير من الحقائق غير المكتشفة ما زال خلفي!

153- عبقرية استثنائية: كفاءة في الفيزياء والرياضيات والفلك!

--------

إسحاق نيوتن Isaac Newton

ولد في 25 كانون الأول / ديسمبر 1642. تُوفي والده قبل ثلاثة أشهر من ولادته، وتزوجت والدته بعد ولادته بثلاث سنوات، وتركته تحت رعاية جدته، وحمل الجنسية الإنجليزية فقط.

التحق نيوتن بمدرسة الملك في هرانتهام من سن الثانية عشر إلى سن السابعة عشر. كانت والدته تريد أن تجعله مزارعًا كأبيه، إلا أنه كان يكره الزراعة، فقام أحد معلميه بإقناع أمه بإعادته الى المدرسة؛ وتم قبوله فيما بعد في كلية الثالوث بكامبريدج كطالب عامل، وتخرج فيها عام 1665 .

يُعتبر إسحاق نيوتن أحد أكبر المساهمين في الثورة العلمية خلال القرن السابع عشر.

فهو عالم الفلك الفيزيائي (كما هو موضح في بلده بأنه "الفيلسوف الطبيعي") الذي يُعرف على نطاق واسع باعتباره واحداً من العلماء الأكثر تأثيراً في كل العصور. له عدة كتب منها "الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية Philosophiæ Naturalis Principia Mathematica" الذي نشره سنة 1687 والذي سَطَّر فيه القوانين الكونية الثلاثة المتعلقة بالحركة، و "البصريات Opticks" فقد كان مهتمًّا بهذا العلم. كما وضع قانون الجاذبية، والذي يعتبر أبرز إنجاز له، حيث قدَّم مفاهيم الجاذبية واقترح قوانينها. وقد أسس الميكانيكا الكلاسيكية.

وأشهر الأساطير التي تُروى عن نيوتن هي حادثة التفاحة التي سقطت من شجرة على رأسه، فاستوحى منها نظرية الجاذبية.

وقام بحساب مسارات المذنبات، والمَدِّ والجزر، وغيرها من الظواهر الطبيعية، وأزال الشكوك في عصره حول صحة نموذج مركزية الشمس في النظام الشمسي، وقد تم إثبات تنبؤ نيوتن النظري الذي يتشكل حول الأرض باعتبار شكلها كروي مفلطح. أيضا تفوقت ميكانيكا نيوتن على نظام ديكارت السابق في عصره.

وقد صاغ قانون التجريبية من التبريد، وجعل أول حساب نظري من سرعة الصوت، وعرض أيضا فكرة وجود السوائل النيوتونية، وكرس الكثير من وقته لدراسة الكيمياء والتسلسل الزمني التوراتي.

ادَّعى نيوتن أن الضوء يتكون من جسيمات تنحرف من خلال تسريع حركتها في وسطٍ أكثر كثافة، لكن نظرياته في البصريات لم تكن موضع اتفاق في البداية، وهاجمها العديد من العلماء في ذلك الوقت بِنَشرِ ورقة تقول أن الضوء يتكون من موجات، فرَدَّ عليهم نيوتن بنقد المنهجية والنتائج التي انتهوا إليها، وقد دام السجال العلمي بين نيوتن وبعض العلماء حتى عام 1678، غير أن الفيزيائيين فضَّلوا -لاحقاً- الوصف المَوجي للضوء لنماذج التداخل وظاهرة الحيود.

في هذا العام عانى نيوتن انهيارًا عصبيًّا، وتوقف عن المراسلات بشكل عام، وازداد حاله سوءًا إثْرَ وفاة والدته، ليتجه إلى العزلة من جديد.

ظلَّ مدة 6 سنوات بعيدًا عن التبادل الفكري والعلمي إلا بعض المراسلات التي كانت دائمًا قصيرة، وخلال عزلته عن الحياة العامة عاد إلى دراسة الجاذبية وآثارها على مدارات الكواكب، وطوَّر حسابات واستنتاجات شديدة الدقة، لكنه احتفظ بها لنفسه.

لاحقًا، وبالتحديد عام 1684 بدأ في الخروج من عزلته، وأثناء ذلك كان المجتمع العلمي مشغولًا بقضية الإثبات الرياضي لحركة الكواكب.

استبدل نيوتن الأثير بفكرة وجود قوى غامضة تعتمد على الجذب والتنافر بين الجسيمات.

وفي كتابه البصريات، كان أول من رسم رسمًا تخطيطيًّا لِتمدُّد الأشعة عبر الموشور.

وأثبت نيوتن أن الشكل البيضوي لمدارات الكواكب سببه تناسب قوى الجاذبية عكسيًّا مع مربع نصف قطر المسافة.

على الرغم من تخرجه دون مَرْتبات شرف أو تكريم، إلا أن جهوده البسيطة مكنته من اكتساب لقب "عالِم".

وحاز دعمًا ماديًّا لأربع سنوات في تعليمه المستقبلي، لكن -لسوء الحظ- اجتاح وباء الطاعون أوروبا عام 1665، وامتد وصولًا إلى جامعة كامبريدج ما اضْطرَّها إلى أن تُغلِق في النهاية أبوابها، وهذا ما أجبر نيوتن على العودة إلى منزله، ومتابعة دراسة خاصة دامت ثمانية عشر شهرًا، كان من نِتاجِها أنه بدأ يتصور طريقة حساب التفاضل..

شَغَلَ نيوتن مناصب هامة؛ حيث كان رئيس الجمعية الملكية، وعضوًا في البرلمان الإنجليزي، إضافة إلى تولِّيه رئاسة دار سك العملة الملكية.

ولاهتمامه بعلم البصريات فقد كان نيوتن يعمل على نظرية الألوان، وتحقق من انكسار الضوء، إذ أنه أول من وضَّح أن الضوء الأبيض يتحلل إلى العديد من الألوان -والتي هي ألوان الطَّيف- باستخدام الموشور.

قام أيضا ببناء أول تلسكوب عملي، كما ساهم في دراسة متسلسلة القوى، ووضع تعميماً للنظرية ذات الحدين. وله مساهمة جديرة بالذكر في مجال الكيمياء وعلم اللاهوت كذلك. ولا ننسى دراساته في حساب التفاضل والتكامل التي اختلف في وضع أسسها مع لايبنتس Leibniz.

قدَّم نيوتن مساهمة كبيرة في نظرية الفروق المحدودة، وكان أول من استخدم الأسس الكسرية والهندسة الإحداثية لاستنتاج حلول المعادلات الديفونتية. وقد درس المنهج المعياري، وقضى وقته في قراءة أعمال فلاسفة العصر الحديث.

كان نيوتن شيطاني الغضب، وله العديد من المواقف التي سَطَّرها التاريخ.

كان يرى في أجهزة الحواسيب المحمولة أنها شاهد على الخوف والقلق والحزن وانعدام الثقة عمومًا، كان الاكتئاب هو دولة شباب نيوتن .

كان نيوتن مسيحياً متديناً، ولكن بصورة غير تقليدية، فقد رفض أن يأخذ بالتعاليم المقدسة للأنجليكانية، ربما لأنه رفض الإيمان بمذهب الثالوث.

وكان يرى أن للكون خالقًا عظيمًا، فهو يسير بشكل مُنظَّم ومُرتَّب وبعيد عن العشوائية.

في بيته في لندن.. فَقَد إسحاق نيوتن وَعيَه في وقت متأخر من مساء السبت، وتُوفِّي مباشرة بعد دقات الساعة الواحدة صباح يوم الاثنين 20 آذار / مارس 1727.

عاش نيوتن أعزباً طوال حياته، ولم يترك وصية له، ووزَّع معظم ثروته على أقربائه.

بعد وفاته تم فحص شَعرِه، فوُجِدت آثار للزئبق ناجمة -على الأرجح- عن تجاربه في الخيمياء، لذا فإنه يمكن تفسير غرابة أطواره في أواخِر حياته لإصابته بالتسمم بالزئبق.

وأيضًا بعد وفاته كان يُنظَر له على أنه أعظم عبقري عاش في وقت مضى، فقد كان متواضعًا فيما يخص إنجازاته.

وله عبارته "إن تَوصَّلت لشيء فذلك لأني أقف على أكتاف العمالقة".

وهي عبارة حيَّرت المؤرخين في مدلولها.

ووُجد أيضا في مذكراته "لا أعرف كيف أبدو للعالم، غير أني أرى نفسي كصبي يلعب على شاطئ البحر، أتسلَّى من حين لأخر بإيجاد حصاة ناعمة أو قوقعة جميلة للغاية، لكن في الواقع هناك محيط كبير من الحقائق غير المكتشفة ما زال خلفي".

وقد تم نحت تمثالٍ لنيوتن عام 1731 في دير وستمنستر في الجهة الشمالية من الدير بالقرب من قبره.

وكان ألبرت آينشتاين يحتفظ بصورة لنيوتن على جداره جنبًا إلى جنب مع صور فراداي وماكسويل.

نعلم جميعًا نظرية الجاذبية لنيوتن التي بقيت صامدة، لكن نيوتن لم يُعرِّفها في كتابه Mathematical Principle ..فجاء آينشتاين واستبدلها بالنظرية النسبية العامة. لٰكِنَّ معادلة نيوتن تبقى صحيحة وأكثر عملية عندما نتحدث عن حقول الجاذبية.

تدقيق: Gheyath Selahdar

http://hitchhikersgui.de/Isaac_Newton

http://www.thefamouspeople.com/

http://www.chlt.org/sandbox/lhl/dsb/page.50.a.php

فيزيائي
نشر في 19 آذار 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع