Facebook Pixel
طائرات فيسبوك قيد الإطلاق
352 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لم يعد فيس بوك مجرد موقع إجتماعي فقط كما هو متعارف بين الجميع، بل قد أصبح له أيضاً دور رائد في تحديد معالم التكنولوجيا المعلوماتية

موقع Facebook جاهز لإختبار طائرته العملاقة التي ستوفر خدمات الإتصال بالإنترنت.

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

لم يعد فيس بوك مجرد موقع إجتماعي فقط كما هو متعارف بين الجميع، بل قد أصبح له أيضاً دور رائد في تحديد معالم التكنولوجيا المعلوماتية، حيث ذكر الموقع الرسمي بأنه وفي وقت لاحق من هذا العام ستُقام اختبارات الطيران على طائرة بدون طيار-تعمل بالطاقة الشمسية- بواسطة جناحين كبيرين (بحجم طائرة بوينغ 737) وذلك سيكون في إطار مرحلة مقبلة من الحملة التي تسعى لتوفير امكانية الاتصال بالإنترنت في المناطق النائية في العالم.
وقد ذكر مهندسو الشبكة الاجتماعية أنهم قد صنعوا طائرة بدون طيار تحتوي على جناحين كبيرين بطول 140 قدما ووزن أقل من 1000 رطل. وهي مصممة لتطير على ارتفاعات عالية لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، كما أنها ستستخدم أشعة الليزر لإرسال إشارات الانترنت لمحطات استقبال على الأرض.
في إطار الحملة يذكر يائيل ماغواير، مدير الوحدة المسؤولة عن الطائرات بدون طيار والأقمار الصناعية، يذكر أن المهندسين قد قاموا بتصميم نظام اتصالات ليزري يأملون معه أن يكون دقيقا بما فيه الكفاية لاصابة أهداف بحجم قطعة نقدية صغيرة على مسافة 11 ميلا.

ويعد هذا المشروع جزء من جهد أوسع يأمل الفيسبوك فيه استخدام الأقمار الصناعية وغيرها من معدات عالية التقنية لتقديم خدمة الإنترنت إلى مئات الملايين من الناس الذين يعيشون في مناطق بعيدة جدا عن شبكات النطاق العريض التقليدية.

ومن جهة أخرى أطلقت شركات التكنولوجيا الأخرى مبادرات مماثلة. غوغل تقوم بتجربة البالونات العالية الإرتفاع، فضلا عن الطائرات بدون طيار والأقمار الصناعية. وكما مولت مايكروسوفت المشروع الذي سيبث إشارات الإنترنت عبر موجات الأثير التلفزيوني غير المستخدمة.
لدى الفيسبوك أيضا مبادرة أخرى منفصلة تعمل مع مهندسي الشبكات اللاسلكية لتوفير خدمة الإنترنت المحدودة عبر الهاتف النقال دون أي تكلفة في البلدان التي يعجز السكان الفقراء فيها على تحمل تكاليف الشبكات اللاسلكية التقليدية.
وقد تم تطوير طائرات فيسبوك من دون طيار بالتعاون مع الخبرات الهندسية التي انضمت إلى الشركة عندما وقعت مذكرة تعاون في هذا المشروع مع شركة Ascenta البريطانية ، في العام الماضي. وقال نائب رئيس فرع الهندسة على الفيسبوك جآي باريك أن الفريق قد ابتكر تصميماً يستخدم طبقات صلبة و خفيفة الوزن في نفس الوقت من ألياف الكربون، قادرة على الطيران في درجات الحرارة الباردة على ارتفاعات عالية، ولفترة طويلة من الزمن.

في نطاق الحملة تم تصميم طائرات بدون طيار ليصعد إلى إرتفاع 90.000 قدم، بأمان فوق طائرات التجارية والعواصف الرعدية ، حيث ستطير في مسارات دائرية خلال اليوم. أما في الليل فيقول باريك أنها سوف تستقر على ارتفاع 60.000 قدم للحفاظ على طاقة البطارية، وستحلق كل طائرة في مسار دائري نصف قطره حوالي 3 كيلومترات، والتي يأمل المهندسين بأن هذا سيمكنها من تقديم خدمة إنترنت لمنطقة نصف قطرها نحو50 كيلومترا.

أما من ناحية عمل الطائرة، فقد نجح مهندسو الفيسبوك مؤخرا في إنجاز خرق علمي في مجال بصريات الليزر، والتي قال ماجواير أن من شأنها أن تتيج لهم نقل البيانات بسرعة تصل إلى 10 جيجابت في الثانية. وهذا مماثل لسرعة شبكات الألياف على الأرض ولكن أسرع بحوالي 10 أضعاف من إشارات الليزر العادية، وأضاف أن الفيسبوك يعمل على تصميم طائرات بدون طيار لنقل الإشارات من طائرة إلى أخرى، حتى يتمكنوا من إرسال الإشارات عبر منطقة أوسع على أرض.

وقد صرح المدير التنفيذي مارك زوكربيرج أن الفيس بوك سوف يستفيد وعلى المدى الطويل فيما لو حضي المزيد من الناس على فرصة الوصل إلى الإنترنت، ولكنه يقول بأن الدافع وراء هذا المشروع لم يكن السعي وراء الربح بل الإقتناع بأن توفير خدمة الإنترنت يمكنها أن تحقق مجموعة متنوعة من الفوائد الاقتصادية والاجتماعية للدول النامية.

_____________________
ترجمة Omar Almay
مراجعة وتدقيق Sarah MT
تعديل الصورة محمد المغربي

المصدر http://goo.gl/U2eFpd

#هندسة #تكنولوجيا #طيران #طاقة_شمسية #انترنت #فيسبوك #Facebook
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع