Facebook Pixel
لماذا ينصح بغسل الملابس الجديدة قبل لبسها؟
169 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

عندما يخطر ببالنا ارتداء ملابس جديدة فإننا بالطبع سنذهب إلى المتجر لجلبها، ولكننا غالباً ما نتجاهل القيام بخطوة هامة ألا وهي غسل تلك الملابس قبل ارتدائها

عندما يخطر ببالنا ارتداء ملابس جديدة فإننا بالطبع سنذهب إلي المتجر لجلبها أو بالإمكان أيضاً شراؤها عبر التسوق على الشبكة العنكبوتية ومن ثم ارتدائها مباشرةً بعد الحصول عليها، ولكننا غالباً ما نتجاهل القيام بخطوة هامة ألا وهي غسل تلك الملابس قبل ارتدائها.

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم

إن ملابسنا الجديدة وعلى اختلاف علاماتها التجارية تحتوي على عديد المواد الكيميائية المختلفة، فتلك الملابس تصنع وتجفف وتخيط في بلدان عدة كلاً منها لها قوانين مختلفة فيما يتعلق بالمستويات المسموح بها لاستخدام المواد الكيميائية في صناعة تلك الملابس.

الأصباغ الصناعية والفورمالدهايد الراتنجي هي مواد كيميائية سامة تدخل في صناعة الملابس والتي قد تتسب في أضرار مختلفة للجلد تشمل تهيج الجلد والتهابه (Dermatitis) أو ظهور طفل جلدي وحكة (Itchy Patches) وفي بعض الأحيان قد تصل إلي حساسية شديدة للجلد (Allergic Reaction)، فمادة الفورمالدهايد المستخدمة في حفظ قوام القطن والبوليستر ومنع تعفنها قد تسبب الإكزيما (Eczema) والتهاب الجلد التماسي (Contact Dermatitis)، إن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد فحسب بل إن الملابس الجديدة قد تحوي العديد من الجراثيم المضرة كالقمل والجرب والتي قد تتنقل إليك بمجرد قياسك لتلك الملابس في المتجر مسببةً بذلك أضرار جلدية جمة.

يقول الدكتور دونالد بيلسيتو وهو أخصائي الأمراض الجلدية في المركز الطبي بنيويورك إن المواد الكيميائية التي تحويها الملابس الجديدة قد تسبب طفح جلدي للكثيرين في أماكن الاحتكاك والتعرق في الجسم كالرقبة والخصر والإبطين والأفخاذ.

لذلك لجأت عدة دول باتخاذ عديد الإجراءات التي من شأنها مراقبة مستويات تلك المواد الكيميائية في أسواقها، ففي عام 2010 وجد مكتب المحاسبة التابع للحكومة الأميركية كميات من الأقمشة والملابس في الأسواق الأمريكية قد تجاوزت الحد المسموح به في استخدام الفورمالدهايد تبعاً للقوانين المعمول به هناك، أما في نيوزيلندا فإن المؤسسة المعنية بشؤون المستهلك قد نصحت بغسل الملابس الجديدة مرة واحدة على الأقل تجنباً لأي أضرار أو عدوى ممكنة قد تصيب الجلد.

وآخر ما نختم به مقالنا هذا "الوقاية خير من العلاج"

ترجمة واعداد Mohammad G Mneina
تعديل الصورة Amjed Amj
المصدر http://goo.gl/OhABJ7

#ملابس #مواد_كيميائية #صحة #جلد #علم #النادي_الليبي_للعلوم
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع