Facebook Pixel
العلماء يخلقون نظاماً اصطناعياً لتعلم اللغة البشرية
282 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

تعد القدرة على التعلّم والإستخدام الخلاق للغة من بين أكثر العمليات الإدراكية تعقيداً، والتي تضمن تفوق البشر حتى على أكثر الآلات تقدماً

يا له من تقدم مذهل !
العلماء يخلّقون نظاماً اصطناعياً قادراً على تعلم اللغة البشرية.

Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم
تعد القدرة على التعلّم والإستخدام الخلاق للغة من بين أكثر العمليات الإدراكية تعقيداً، والتي تضمن تفوق البشر حتى على أكثر الآلات تقدما، مع ذلك، فقد قام فريق من العلماء في الوقت الحالي بتخليق نظام اصطناعي من الخلايا العصبية القادرة على تعلم الكلمات والعبارات وبناء الجملة دون برمجة مسبقة، وبالتالي المحافظة على الحوار باستخدام العمليات التي تشبه ما يقوم به الدماغ البشري.

ويطلق على البرنامج اسم ANNABELL وهو اختصار لـ(الشبكات العصبونية الاصطناعية مع السلوك التكيفي المستغل لتعلم اللغة)، والذي يتكون من 2.1 مليون "خلية عصبية،" مرتبط عبر 33 مليار وصلة افتراضية. وفي حين أن هذا النظام قد يبدو وكأنه كبير ومعقد، يقول الباحثون إن معدل اتقان لغته مماثل لطفل يبلغ من العمر أربع سنوات. وتشمل هذه القدرة "معرفة الأسماء، والأفعال، والصفات، الضمائر وغيرها من فئات الكلمات، واستخدامها في اللغة التعبيرية"، وذلك وفقا لدراسة نشرت من قبل الفريق في دورية PLOS ONE.

ما يميز برنامج ANNABELL عن البرامج الحوارية بين الألة والبشر السابقة هو حقيقة أنه يبدأ من نقطة الصفر، وهذا يعني لا يمتلك أي معرفة مسبقة بالكلمات أو عبارات المستخدمة في نهاية المطاف. فبدلا من ذلك، كان النظام قادرا على التعلم وتنظيم واختيار كلماته بشكل صافي عن طريق انتقائها من تفاعلاته مع البشر.

وقد تم تحقق ذلك بفضل اثنين من الخصائص الرئيسية لـ ANNABELL. وأول هذه العناصر الليونة المشبكية، والتي يشير إلى عملية الاتصال بين الخلايا العصبية معينة - الوصلة - والتي تصبح فعالة على نحو متزايد عند تنشيطها بشكل أكثر. الآلية الحيوية الأخرى هي النبضة العصبية، والمتعلقة بقدرة بعض الخلايا العصبية تسمى الخلايا العصبية ثنائية الإستقرار والتي تتصرف بمثابة مفاتيح يمكنها تفعيل أو تعطيل انتقال الإشارات في الدماغ، وبالتالي السيطرة على تدفق المعلومات.
باستخدام واجهة تستند إلى نص، وتم تغذية البرنامج بحوالي 1587 جملة مدخلة، قادرة على توليد 521 رد. على سبيل المثال، عندما طرح السؤال "كم عدد الألعاب التي لعبتها؟"، سيجيب : "لقد لعبت Space Invaders مرة واحدة، Pac Manمرتان؛ Donkey Kong ثلاثة؛ أي ثلاث ألعاب ".

وقد أصر الباحثون من جامعتي ساساري في إيطاليا وبليموث في المملكة المتحدة، أن نيتهم لم تكن لهندسة "حل لمشكلة الحوار بين الإنسان والآلة"، ولكن لتسليط الضوء على آليات المعرفية التي يتم من خلالها تعلم اللغة في الدماغ البشري. وكنتيجة لعملهم، فإنهم يقترحون فرضية أن يتم التحكم في وضع المعلومات اللفظية من قبل المُنفِّذ المركزي، مما يعني أن النظام الرقابي للخلايا العصبية مسئول عن تنسيق تدفق المعلومات، التي تنظمها آليات النابضة العصبية.
______________________
ترجمة: Omar Almay
تعديل الصورة : AmJed khrwat
المصدر http://goo.gl/2czhRT
Libyan sci club - النادي الليبي للعلوم
نشر في 16 تشرين الثاني 2015
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع