Facebook Pixel
ماعلاقة رعاية الأغنام بالنبوة؟
1283 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

ماالذي جعل جميع الأنبياء يمرون بمرحلة رعي الأغنام وهم في طريق النبوة، لقوله عليه الصلاة والسلام: "مَا بَعَثَ اللَّهُ نَبِيًّا إِلَّا رَعَى الغَنَمَ"

كان عليه الصلاة والسلام يعمل في الرعي ، بأن يرعى لأهل مكة أغنامهم مقابل أجر بسيط يساهم فيه لمساعدة عمه في أعبائه.
ولا ريب أن العمل المبكر يساهم في صياغة الشخصية وتقويتها وتعليم الفرد الاعتماد على الذات والتعامل مع الناس.
لكن يبدو أن هناك شيء آخر بالإضافة لكل ذلك مع الرعي.
فقد صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال "مَا بَعَثَ اللَّهُ نَبِيًّا إِلَّا رَعَى الغَنَمَ"
فمالذي في رعي الغنم الذي يجعل الأنبياء يمرون به وهم في الطريق إلى النبوة ؟
هل هو الهدوء الذي يجعل الإنسان أقرب لنفسه وللطبيعة من حوله وبالتالي لله ؟
هل هو الاعتماد على الطبيعة ، على المرعى الذي ينشأ دون تدخل من الإنسان ، هل يجعل هذا الراعي أقرب لله ؟
هل التعود على الرعاية والتنشئة والحماية ، الذي يجعل الراعي حريصا على البشر من باب أولى؟
هل هو الرعي الذي يجعل كل الأمور في النهاية تشبه الرعي ؟ هل الاقتراب من حقيقة الأشياء هو الذي يجعل كل عمل يمكن أن يكون رعيا وكل إنسان مهما كان عمله يمكن أن يكون راعيا ، كما سيعبر لاحقا عليه الصلاة والسلام في الحديث المعروف ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته...)
أم هل التعامل مع قطيع الأغنام هو الذي ينبه الراعي إلى أن البشر أيضا يسلكون في أحيان كثيرة ، بل في مفترقات طرق هامة في حياتهم ، سلوك القطيع ، يسيرون كما يسير الجميع دون أن ينتبهوا إلى خطأ الاتجاه أو خطورته..
ربما يجعل الرعي العاملين فيه أقرب لفهم السلوك البشري من زاوية بعيدة ، من زاوية المجموع ككل ، وليس من زاوية الأفراد..ربما جعله الرعي يفهم دور الشخصيات المؤثرة ( مثل جده عبد المطلب) في الآخرين...ربما جعله هذا يفهم أكثر أن وجود الراعي ليس هو الحل دوما ، لأن غيابه سيؤدي حتما إلى غياب دوره ، بالضبط كما حدث مع عبد المطلب ، ذهب ، فلم يتمكن أبو طالب من سد دوره.. ربما جعله الرعي متيقنا من ضرورة إحداث تغيير في عقلية القطيع أساسا ، بحيث أن يكف عن أن يكون قطيعا يسير دون تفكير..
وربما كل هذا سوية ، وأشياء أخرى لا نعلمها..
*****
من " السيرة مستمرة"
د.أحمد خيري العمري
نشر في 06 آذار 2018
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع