Facebook Pixel
الثقة بالنفس وكيفية تطويرها
448 مشاهدة
6
0
Whatsapp
Facebook Share

يوجد أركان أساسية للثقة بالنفس ونصائح أساسية ومختصرة، فيجب أخذ الإحتياط والإجراءات لتنمية الثقة بالنفس لدعم العقل وحمايته لصحة نفسية جيدة

إن كل من الاكتئاب والإحباط النفسي والانتحار حتى يكون ناتج عن عدم الثقة بالنفس، وشبه الكاتب الكندي ناثانيل براندن الثقة بالنفس بجهاز المناعة للعقل مثل جهاز المناعة للجسم فإن جهاز المناعة يحافظ على الجسم من البكتيريا والجراثيم والأمراض التي تحاول محاربة الجسم فإن الإحباط والإكتئاب والتوتر طوال الوقت يهاجمون العقل والنفس البشرية فإذا لم يكن لديك الثقة بالنفس الكافية فستخسر المعركة، فيجب أخذ الإحتياط والإجراءات لتنمية الثقة بالنفس لدعم العقل وحمايته لصحة نفسية جيدة.

 

يوجد أركان أساسية للثقة بالنفس ونصائح أساسية ومختصرة، لنبدأ بالأركان أولاً ثم نتطرق للنصائح...

الأركان الستة للثقة بالنفس مقتبسة من الكاتب العالم في الثقة بالنفس ناثانيل براندن،

 

ما هي هذه الأركان الستة؟

  1. ممارسة عيش الواقع بعقلٍ واعٍ
    فلو افترضنا برجلٍ عاش كل حياته من المنزل إلى العمل ومن العمل إلى المنزل حتى الطعام ثم النوم، فهي حياة مملة روتيتنة قاتلة حتى تفَّكر في نفسه أنه يستحق أن يعيش حياة أفضل من ذلك حتى بدأ يفكر بشكل واعٍ، ما هو هدفي في الحياة وماذا عليَّ أن أحقق؟؟
    حتى بدأ يفهم من هو ويبحث عن هدفه ويدرك أهمية الوقت ويطور نفسه حتى شعر بأنه شخص مختلف تماماً وازدادت ثقته بنفسه.

  2. ممارسة تقبل الذات
    كطفل نشأ مع الرفض على ممارسة الرياضة خوفاً عليه من الإصابة حتى كبر واستوعب أهمية الرياضة للجسم ورأى أصحابه الذين نشؤوا مع ممارسة الرياضة ورأى الأجسام التي حصلوا عليها فيقارن نفسه بأصحابه حتى يكره نفسه ويحمل اكتئاب شديد، يقول الكاتب يجب عدم كره النفس لو وجدت في نفسك صفة غير محببة، أولاً يجب أن تتقبلها ثم تعمل عليها لتحسينها فأنت تقدر نفسك وتحترمها.

  3. ممارسة تحمل مسئولية ذاتك
    دائما ما نواجه الطلاب الذين يلقون اللوم على المعلم لعدم شرحه الدرس بالطريقة المناسبة، والشخص الذي دائماً يلقي اللوم على مدير الشركة بأنه لا يعطيه الراتب الكافي لحياته ولا يقدر مجهوده في العمل، هؤلاء لا يستطيعون ممارسة تحمل مسئولية ذاتهم يلومون الجميع ولا يلومون أنفسهم وليس من الممكن أن يكونوا مخطئين!!
    لكن لو أن كل شخص قرر أن يتحمل مسئولية كل شيء يحصل في حياته فإن ثقته بنفسه تزيد ويتغير مسار حياته تماماً.

  4. ممارسة تأكيد الذات
    كشخص يجبر نفسه على مشاهدة فيلم رومانسي لكن من أجل صديقته التي ترافقه، أو يأكل وجبة طعام لا يحبها تقديراً لشخص مهم معه على العشاء، فهل هذا صحيح بالنفس البشرية؟؟ بالطبع لا، لأن الثقة بالنفس تزداد مع تقدير الذات وتعبير الحب لشخص ما لا يكون بإهانة النفس أو تدنيها.

  5. ممارسة العيش بهدف محدد
    أحياناً نشعر بالملل من الحياة عندما تكون بلا هدف، عندما يكون طالب يذهب للجامعة مع ملل من المادة التي يدرسها فالحقيقة تقول أنه ليس بالفعل هذه المواد المراد دراستها، وعندما يكون موظف في عمله يشعر بالملل ويراقب الوقت حتى ينتهي فيكون ليس في العمل المطلوب والذي يحبه، ولكن عندما يوجد هدف محدد مراد التحقيق فلا تشعر بالملل في عملك ودراستك لأنه سيقريك للهدف المحدد البعيد وتزداد ثقتك بنفسك أثناء عملك ودراستك.

  6. ممارسة النزاهة الشخصية
    كل إنسان له قناعات داخلية، لكن هل كل شخص يأخذ موقفه بالقناعات هذه؟؟
    فماذا تفعل عندما ترى شخص يضرب ابنته بالقلم أمام الناس، أو رجل كبير محتاج مُلقى في الطريق، فمن القليل من الناس الذين يبادرون بالتغيير فالكثير ما يقولون هذا لا ينفع ويمرون مرور كرام، لكن من يأخذ موقف ويبادر يملك ثقته بنفسه حتى بادر. 

فهذه ستة أركان للثقة بالنفس لتوضيح معناها الحقيقي فالكثير من الشائعات التي ظهرت عن الثقة بالنفس لتعطي انطباعاً لتكون واثقاً بنفسك أمام الآخرين أكثر من أنك تشعر بالثقة فعلاً، منها أن لا تهتم لآراء الآخرين ولا تتقبل النصيحة من أحد، ومن أحدها أن من يتكلم أمام الجمهور بجدارة هو من يملك الثقة بنفسه وهي شائعة خاطئة فيمكن لأي شخص أن يكتسب هذه المهارة عن طريق التمرين.

 

من أهم النصائح السريعة والمختصرة لزيادة الثقة بالنفس

  1. ثق في قدرتك على السعي والمحاولة بغض النظر عن النتائج.
  2. كلما طورت من نفسك وقدرتك كلما زادت الثقة عندك.
  3. الثقة بالنفس لا تعني الإصرار على رأيك وتجاهل رأي ونقد الآخرين، تعامل مع النقد بحكمة خذ منه ما ينفعك وتجاهل غير ذلك.
  4. التحدث أمام الجمهور مهارة يمكن اكتسابها بالتدريب، عدم امتلاكها ليس ضعف في الشخصية وقلة ثقة بالنفس.
  5. عند تعاملك مع الآخرين لا مفر من مواجهة خوفك حتى تستطيع التغلب عليه، ابدأ بأمور بسيطة ومع الوقت سيقل الخوف وتزداد الثقة.
  6. إذا كان ضعف الثقة بالنفس بسبب الشكل فما عليك إلا تطبيق ثلاث نصائح:
                       ١. كن نظيف ومهندم
                       ٢. قم بتغيير ما يمكن تغييره
                       ٣. تقبل ما لايمكن تغييره
  7. من الطبيعي أن تشعر ببعض الخوف والتردد عند عمل شيء جديد لم تعتد عليه، الشجاعة لا تعني عدم الخوف فالشجاعة هي القيام بالفعل الصحيح رغم الشعور بالخوف.

 

يجب معرفة أن الهدف من التعمق في الثقة بالنفس والتفكر فيه بعمق بدلاً من تقبل مايطرح عليك من دون تفكير لعله يكون الطريق الصحيح للوصول للثقة التي يبحث عنها الجميع.

بقلم السيدة إيناس بويضاني
نشر في 23 كانون الثاني 2020
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع