Facebook Pixel
ما هي حمى البحر الأبيض المتوسط؟
87 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

حُمَّى البحر الأبيض المتوسط العائلية هي مرض وراثي ذاتي الالتهاب يسبِّب ارتفاعاً متكرراً لدرجة الحرارة وانتفاخاً مؤلماً للبطن والرئتين والمفاصل, ما هي أسبابها وطرق علاجها؟

أسعد الله أوقاتكم:

يعتبر موضوعنا اليوم مبهماً للكثير منّا لذلك وجب التعريف عنه: حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية...

حُمَّى البحر الأبيض المتوسط العائلية هي مرض وراثي ذاتي الالتهاب يسبِّب ارتفاعًا متكررًا لدرجة الحرارة وانتفاخًا مؤلماً للبطن والرئتين والمفاصل.

ويصيب عادةً الأشخاص ذوي الأصول البحر أوسطية (متضمنة سلالات شمال أفريقيا، واليهود، والعرب، والأرمينيين، والأتراك، والإغريقيين، والإيطاليين). لكنه يمكن أن يؤثر على الأشخاص في أي مجموعة عرقية. ولا يشترط أن يكون الوالدين مصابين بها، لكن اصابة أحدهما أو اصابة أحد من أقارب الدرجة الثانية تؤدي الى خطورة عالية لاصابة أحد أو أكثر من الأبناء.

تبدأ علامات وأعراض حُمَّى البحر الأبيض المتوسط العائلية عادةً خلال مرحلة الطفولة، لكن قد تبدأ في عمر المراهقة والشباب ونادراً بعمر الكهولة. وتأتي في شكل نوبات قصيرة يُطلَق عليها اسم الهجمات، وتستمر من يوم إلى ثلاثة أيام. قد تستمر هجمات التهاب المفاصل لأسابيع أو أشهر.

قد تشمل علامات وأعراض حُمَّى البحر الأبيض المتوسط العائلية ما يلي:

• الحُمّى

• ألم البطن

• ألم الصدر

• ألم وتورم في المفاصل

• طفح جلدي أحمر على الساقين، وخاصة تحت الركبتين

• آلام في العضلات

• كيس صفن متورم ورخو

وما بين الهجمة والأخرى سيشعر المريض بأنه طبيعي. وقد تكون فترات الهجوع (مابين الهجمات) قصيرة تستمر لبضعة أيام فقط، أو طويلة؛ حيث تستمر لبضع سنوات.

قد تحدث المضاعفات ما لم تتم معالجة حمى البحر الأبيض المتوسط. يمكن أن تتضمن المضاعفات ما يلي:

1- الداء النشواني: في أثناء هجمات حمى البحر الأبيض المتوسط، يفرز الجسم بروتينًا غير طبيعي (أميلويد "أ"). ويمكن أن يتراكم البروتين في الجسم ويؤدي إلى تلف الأعضاء (الداء النشواني).

2- تلف الكلى: يمكن أن يتلف الداء النشواني الكلى، مما يسبب متلازمة أمراض الكلى. وتحدث متلازمة أمراض الكلى عندما تتلف أنظمة الترشيح الكلوي (الكُبيبات). وقد يفقد المرضى بهذه الحالة مقادير كبيرة من البروتينات في البول. ويمكن أن تؤدي متلازمة أمراض الكلى إلى حدوث جلطات دموية في الكلى (تخثر الوريد الكلوي) أو فشل الكلى.

3- العقم عند النساء: كما يمكن أن يؤدي الالتهاب بسبب حمى البحر الأبيض المتوسط إلى إصابة الأعضاء التناسلية لدى الإناث مما يؤدي إلى العقم.

4- آلام المفاصل: وينتشر حدوث التهاب المفاصل لدى المصابين بحمى البحر الأبيض المتوسط. وأكثر المفاصل التي تتأثر تكون الركبة والكاحل والورك والمرفق.

لا يوجد علاج لحُمّى البحر الأبيض المتوسط العائلية. لكن العلاج يمكن أن يساعد في منع العلامات والأعراض ومنع تطور المضاعفات.

الأدوية المستخدمة للتحكم في علامات وأعراض حُمّى البحر الأبيض المتوسط العائلية تشمل:

1- كولشيسين: هذا الدواء، الذي يتم تناوله على شكل حبوب، يقلل من الالتهابات في الجسم ويساعد على الوقاية من الهجمات.

2- أدوية أخرى لمنع الالتهابات بالنسبة لأولئك الذين لا يتم علاج علاماتهم وأعراضهم باستخدام الكولشيسين (أدوية مناعية).

دمتم سالمين.....

QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع