Facebook Pixel
212 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

بينما كنت اشرح مهارات مراعاة مشاعر الاطفال السلبية واهمية مساعدة الطفل على التعبير والبوح عن مشاعره, لاحظت توتر احدى المشاركات بالدورة وظهر عليها اعراض الغضب, ما السبب؟

أعود لكم بعد غياب بموضوع عن الغضب قراءة مفيدة
ادارة الغضب وضبط النفس

بينما كنت اشرح مهارات مراعاة مشاعر الاطفال السلبية واهمية مساعدة الطفل على التعبير والبوح عن مشاعره, لاحظت توتر احدى المشاركات بالدورة وظهر عليها اعراض الغضب. فسألتها هل انتي على مايرام؟ قالت: في الحقيقة كلا. قبل يومين كنت احضر الغداء لابنتي ذو الثلاثة اعوام وعند تقديم الوجبة أثارت غضبي بشدة وانتهيت بعقوبتها وتوبيخها بشدة, والان استمع الى تأثير المشاعر السلبية على الاطفال واشعر بالندم على قسوتي معها........ولكن هي تثير غضبي بشدة فما الحل؟ يجب ان أعلمها ان تنضبط.......... ان تسمع الكلام .......
قلت لها ممكن ان اسألك سؤال؟ قالت تفضلي: قلت: عندما غضبت مع ابنتك هل كان الغضب يخص تصرف ابنتك؟ ام هل كان غضب يخصك انتي؟ سرحت قليلا وقالت الان عندما افكر بالموقف اعتقد ان الغضب كان يخصني انا........سألتها ماذا يعني لك ان تتكلمي وتطلبي شيء من ابنتك ولا تجدي استجابة؟ قالت هذا شيء يستفزني كثيرا لا احتمل هذا ابدا........سألتها هل تشعرين ان عدم استماع ابنتك لكلامك يهدد امومتك وقدرتك على التربية ويعطيك احساس بالفشل؟ قالت نعم وهذا الاحساس بعدم السيطرة يدفعني للصراخ والقسوة وعقوبتها .......حتى اشجعها على الطاعة, واشعرنفسي بالراحة, واني اتحكم واقوم بعمل جيد كأم. قلت لها الان وانت تتذكرين الموقف هل تعتقدين خطأ ابنتك يستحق العقاب وردة فعلك ؟ قالت لا..أنا نادمة ندما يحرقني ولهذا انا توترت وظهر ذلك علي. قلت لها ماذا تعلمتي عن نفسك وغضبك وكيف ستتصرقين بالمستقبل؟ قالت تعلمت ان افرق بين غضبي الشخصي وغضبي لتصرف ابنتي الخطأ. نصحتها ان تعطي نفسها ثواني فور شعورها بالغضب لتسأل نفسها هل انا حقا غاضبة من السلوك الخطأ الذي اراه؟ ام ان هذا السلوك استفزني لانه يعطيني شعور سلبي عن نفسي او يذكرني بشيء من الماضي ؟ وفعلا اخذت النصيحة وعادت بالاسبوع المقبل وقالت انها تمكنت من التطبيق ووجدت ان مجرد اجابة نفسها على السؤال وتحديد اصل الغضب ساعدها بالهدوء والتمكن من النظر للموضوع بحجمه الحقيقي.
وأحب ان أهدي اصدقاء الصفحة هذه المهاراة التي ادرب عليها في دوراتي وهي بسيطة ولكن فعالة جدا............عند الاحساس بالغضب الشديد مع الطفل وعند الرغبة بالصراخ او الضرب خذو ثواني فقط لتحديد سبب الغضب او دافع العقوبة ......اذا وجدتم انفسكم سريعو الغضب لدرجة لاتستطيعون الصبر ثواني حاولو ان تراجعو انفسكم بعد ان تهدأو وأعيدو التفكير بالموقف وحددو سبب الذي أثار غضبكم ........معرفة السبب هو نصف الحل.
اذا كان الغضب يخص تصرف إبني وخوفي عليه اذا أسأل نفسي: كيف ممكن تعديل سلوك إبني؟ مالحلول المتوفرة لدي؟
اذا كان الغضب يخصني انا.....شعوري وثقتي بقدرتي على التربية........الاحباط والاحساس بالفشل.......اذا احتاج ان اعمل على معالجة ذلك واعطاء نفسي فرصة الهدوء التام قبل ان اقرر ماذا سأتصرف مع ابني.
من يحتاج مساعدة في التحكم بالغضب الرجاء مراسلتي على
[email protected]
سناء عيسى
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع