Facebook Pixel
أطفالنا والمدارس
42 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في علم التربية المثالية للأطفال، من أحدها كيف نستطيع مساعدة أطفالنا في تكوين صداقات خاصة اذا كان الطفل خجول عمره ٧ سنوات؟

أطفالنا والمدارس (أسئلة وأجوبة الجزء 3)
📌سؤال 1: كيف نستطيع مساعدة أطفالنا في تكوين صداقات خاصة اذا كان الطفل خجول عمره ٧ سنوات

🔑الاجابة: شكرا لسؤالك فهو مهم جدا
يجب أن نبدأ من البيت ونسمح للطفل ببعض الخيارات
ونشجعه على بعض الأنشطة فيكتسب بعض الثقة بالنفس
كذلك لو حضر الضيوف لبيتنا لا أتحدث عن ابني ولا أقول على سمعه هو يخجل هو بخير أو أقول لابني لم لا تسلم تعال سلم هيا سلم على الضيف الآن وأحرجه
ومن ثم عندما يبدأ بالمدرسة وأعرف أنه لايوجد لديه أصدقاء بسبب خجله ممكن أن تساعديه بأن تريه نفسه بصورة مختلفه فمثلا في السوبرماركت اطلبي منه أن يسأل عن سعر شي ما
أرسليه للجيران
أو ناديه باسم فلان الشجاع لفترة وهكذا ومن ثم قولي له أرأيت كيف كنت شجاعا وقمت بكذا وكذا هل تعتقد سنستطيع أن تحدث طفلا بعمرك كما استطعت أن تحدث رجلا في السوبرماركت؟ وهكذا

📌سؤال2 (أ) : لدي مشكلة ا ابني الكبير عمره الآن 8 سنوات ومنذ دخوله المدرسة وهو يعاني من مشكلة تكوين الصداقات والمشكله تزيد حاولنا السنه الماضية أن نتحدث مع المرشدة الاجتماعية ومعلمته وفعلا قاموا بعمل برنامج للصداقة ورتبوا ونسقوا أن يلعب مع أولاد معينين هو اختارهم ووضعوه بمجموعتهم حتى بالصف وتحسنت الأمور الى حد ما لكن للأسف رجعنا كالسابق والآن يقول لي لا أحد يريد اللعب معه بالعكس الأولاد يتجنبون اللعب معه ويبعدون عنه ويرجع البيت وهو يبكي ولا يتوقف عن البكاء

🔑الاجابة: هذا أمر محزن جدا لطفل في عمره وواضح أنه متأثر كثيرا
هل حاولت مراعاة المشاعر معه؟ اذا طبقت الخطوات ما النتيجة؟
غالبا اذا اجتمع الأطفال على ولد واحد يكون لارضاء ولد آخر يسيرهم ويقودهم
أو ابنك يمكن أنه يتحلى بلغة جسد توحي أنه خائف أن يرفضوه أو يتوقع أن يتجنبوه وبذلك يصبح سهلا للصيد.
اطلبي منه أن يمثل معك وتكون نبرة صوته وحركاته تماما مثل ما يفعل في المدرسة وراقبي هل تكون أكتافه مرفوعة ؟ هل يكون عنده التقاء بالعين؟ هل نبرة صوته في وضوح؟
واذا لا فإذن هو بدون أن يقصد يُشعرهم أنه لايصلح للصداقة فالأطفال لاينجذبون للضعيف. أاو ربما يكون العكس فيظهر مندفعا ومتسلطا ويشعرون بالتهديد من قبله فيرفضوه.
بعض الأطفال شخصيتهم قيادية لذلك يرفضون أي رأي لأي طفل ويصرون على رأيهم فيتجنب الآخرون اللعب معهم
أي واحد تتوقعين أن يكون ابنك

📌سؤال2 (ب): أستاذي شخصيتة قيادية ويرغب أن يمشي الآخرون على رأيه ويرفض أن يخضع لأوامرهم وهذا من أسباب النفور منه…ويعبر عن مشاعره بشكل واضح وأراعي مشاعره ويحس بتحسن ثم يرجع للمدرسة ونرجع للمشكلة

🔑الاجابة: اها في هذه الحالة العبي معه تمثيلية بحيث تتصرفين مثله وتسألينه ما رأيك؟
وتجعلينه يشعر ما يشعر الآخرون
كذلك أحيانا كثرة الرفض تجعل الطفل يصبح سليطا وعدائيا بطبعه مع الآخرين وربما يعبر بطريقة جارحة لكي يستد منهم وبهذا يزيدون هم بعدا عنه
حدثيه عن صفات القادة وأن القائد الشاطر هو من يتقرب ممن معه ويستطيع أن يعلمهم بالقدوة و لأنه قائد فهو بمزاجه سيسمح لفلان أن يختار اللعبة اليوم فالقائد يختار ولكن لا داعي أن يقول لأصحابه هذا
عززي عنده الصفة ولكن وضحي له طرق بديلة لاستخدامها دون أن يزعج أصدقاءه
ربما كتب رسالة لهم وتحدث عن نفسه مثلا أنا أرغب باللعب وأعرف أنني مرات لا أتنازل ولكن عندي استعدادا أن أستمع لكم ويأخذ لهم هدية بسيطة ويبدأ بداية جديدة

📌سؤال 3: ابني عمره ٧ سنوات لا يعرف كيف يقدم نفسه للأشخاص والطلاب ولايعرف كيف يفتتح الحديث وهو دائما وحيد بالمدرسة كان له زميل يستغل ابني ويقول له اذا أعطيتني دفتر الرسم ألعب معك واذا لم تعطيني إياه سأزعجك ماذا أفعل ؟؟؟

🔑الاجابة: يحتاج أن ترفعي له تقديره لذاته بأن تقوي علاقتك معه وتبدأي بالاشارة لصفاته المميزة والجميلة مهما كانت بسيطة باستخدام المديح الايجابي وكذلك التركيز على مراعاة المشاعر التي تعلمتيها معنا
وأكثري من التقبل والتقبل مهما صدر منه فليراك هادئة مبتسمة ليس ابتسامة ضاحكة بل ابتسامة أنك بخير بني لن أؤذيك اطمئن
انصحك بقراءة كتاب كيف تتحدث فيصغي الصغار اليك وتطبيق مهارات المديح الايجابي وتخليص الاطفال من الادوار
#المستشارة_النفسية_سناء_عيسى
#التربية_بالحب_المتعة_بالتعليم
#اكاديمية_السنا
#مدرسة #طفل #عام_دراسي_جديد
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع