Facebook Pixel
185 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

الطفل في سن 3 سنوات يكون في أوجه تكوين شخصيته والاحساس بسلطته وذاته لذلك يصدر عنه بعض العناد او الصد، ويختلف كل طفل عن الاخر حسب ما تعود عليه من عمر الاشهر

كيف نشجع الاطفال في سن 3 سنوات على الاستماع لكلام الام
الطفل في سن 3 سنوات يكون في أوجه تكوين شخصيته والاحساس بسلطته وذاته لذلك يصدر عنه بعض العناد او الصد
يختلف كل طفل عن الاخر حسب ما تعود عليه من عمر الاشهر حتى الان ولكن مع ذلك تقويمه ممكن وتغير سلوكه سيكون اسهل بكثير مما لو تركناه لبعد 6 السنين
لذلك تحتاج الام ان تكون واعية لقرارها وجادة بالتغير لان الطفل يحتاج ديمومة ونظام وجدية وحزم حتى يشعر ان لا مفر الا ان يلتزم بما تقوله امه
قبل ان نبدأ اي طلب من الطفل علينا مراعاة التالي:
هل الذي اطلبه مناسب لعمر الطفل؟
هل الطفل يسمعني؟ هل الطفل يعي ما اقوله؟ اما انه مشغول باللعب او صوت التلفزيون عال جدا
هل اتابع ما اطلبه من الطفل؟ ام اطلب مرة مرتين ثم اجزع واقوم بنفسي فيعتاد الطفل على عدم الجدية
هل اطالب الطفل بتغير حالته الى حاله اخرى وبصورة سريعة ولا اعطيه وقتا كاف؟ مثلا الان اريدك ان تطفي التلفزيون وتذهب للنوم وهو يتابع برنامج ومستمتع فيه
هل لدي طفل رضيع واكثر الطلبات من الطفل الاكبر ولا اعطيه الوقت الكافي او الخاص فيه ؟
هذه بعض المسائل التي يجب مراعاتها قبل ان نبدأ بتعديل السلوك
عند التحدث مع الطفل احاول ان انزل لاوازي طول الطفل ويكون في التقاء بالعينين
اتحدث باختصار مع تسمية ما اريد بالتحديد حتى لا يشت الطفل
اكون قدوة لابني او بنتي اذا طلبو مني حاجة البيها لهم مع قول حاضر حتى يتعلمو مني
اكون مرنة وغير عندية حتى لا يتعلمو العناد مني
الان بعض الحلول العملية: 1- تهيئة الطفل قبل القيام باي عمل مفاجئ مثلا عبير سوف نرجع للبيت بعد 5 دقائق ونقول وداعا ل تيتا
او سنخرج من البيت اول ما يأتي بابا ويزمر لنا ولذا يجب ان نترك اللعب فورا حينها
او ستاتي صديقتي تزورني وسأعطي لعبتك القديمة لابنتهم لتلعب بها
هذه التهيئة تمنع المفاجأة بالتغير من موقف لاخر وبذلك تمنع الصد من قبل الطفل
تعطي الطفل شعورا بالاحترام من قبل اهله والتقدير لذاته
2- اعطاء الخيارات بشرط ان يكون الخيارين مناسبين للام والطفل
مثلا : الطفل يصر ان يلبس ملابس جديدة جدا لللذهاب للحديقة, الام بامكانها رفض ذلك واعطاء الطفل خيارين
لا يمكن ان تلبس الملابس الجديدة ولكن بامكانك لبس بنطالك الازرق او الجينز او بامكانك لبس الجينز والذهاب للحديقة او لبس الجديد والبقاء بالبيت ماذا تختار؟ اتركي الطفل ثواني ليختار وعند طرح الاقتراحات اجعلي نبرتك عادية غير منفعلة ولا متضايقة
اذا شعرتي بالعصبية وبدأتي تفقدي السيطرة صرحي عن ذلك مثلا: انا بدات اتعصب واشعر بالضيق (طفل 3 سنوات تكون لهجتك مثلا ماما زعلت ومابدها تصيح عليكي يلا شو بدك تلبسي ونروح ع الحديقة؟ ولا تلبسي الجديد ونضل بالبيت؟
اذا كان التواصل صعب والبنت تبكي ممكن تكون عندها رغبة قوية بلبس الجديد او اي سبب اخر لو كان مثال مختلف حينها ممكن ان ننتقل من اعطاء الخيارات لمراعاة المشاعر ولكن النبرة نبرة الصوت مهمة جدا يحب ان تكون حازمة وفيها تعاطف
مثلا : اعلم كم تحبي ان تلبسي الجديد الان وهذا ما تنتظريه بفارغ الصبر لكن مشوارنا اليوم لا يناسبه الا الجينز او الازرق
ومن ثم تعطي بعض الجدية مثل بقي معنا 3 دقائق ويجب ان نترك المنزل هل تلبسي وحدك او اساعدك؟
ارجو ان تجدوه مفيدا

تحياتي سناء عيسى
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع