Facebook Pixel
العثرات درجات للإرتقاء والنجاح
6 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

تواجه الأمهات إحباطات كثيرة.. فتراها بعد أن حققت بعض النجاحات مع أطفالها يفاجئها أحدهم بسلوك معين أو نتيجة لفحص قدّمه في المدرسة أو يأتي عندها بعض الزوار فيتصرف أولادها بسلبية وحرج قتتقوقع وتشعر بالهزيمة والانكسار

مقال الإثنين** مقال جديد
العثرات درجات للإرتقاء والنجاح

تواجه الأمهات إحباطات كثيرة.. فتراها بعد أن سعدت ببعض الإنجازات وحققت بعض النجاحات مع أطفالها يفاجئها أحدهم بسلوك معين أو نتيجة لفحص قدّمه في المدرسة أو يأتي عندها بعض الزوار فيتصرف أولادها بسلبية وحرج قتتقوقع وتشعر بالهزيمة والانكسار
ولسان حالها يقول: " جربت كل شيء ... واستنفذت جميع طاقاتي ... وفشلت"!
وإذا كنت ممن وقعن في هذا الشباك أقول لك لست وحدك! فهذه الحالات نمر بها جميعنا حتى أكثر الأمهات نجاحا وتفوقاً.
والمعادلة هنا ليست أن الناجحات مننا أذكى وأشطر، ولا أنهن أكثر حظاً! ولا أجلد وأعمق نفسا وصبرا....
بل..
هن أمهات لديهن الوعي الكافي أن الهزيمة لاتعني الفشل
وأن التعثر لا يعني السقوط
وأن النجاح لايعني الإنجاز الدائم
ويعرفن حق المعرفة أن النجاح هو الاستمرار
الاستمرار في المحاولة
هو المرونة في إيجاد حلول للمشكلة التي وقعت
هو القدرة على توجيه التفكير إلى النتيجة النهائية وما أريد أن أحصل عليه في الآخر
هو إدراك أن كل ثغرة.. وحفرة.. ولحظة يأس هي من ضمن مقادير كعكة النجاح التي تقوم بإعدادها وأن أغلب أنواع الحلويات تحتاج القليل من الملح وبعض البايكربونات لتنضج وتصبح طيبة المذاق
إن كنت تشعرين الآن بالانكسار أو اليأس...
فكري
هل المشكلة التي وقعت فيها بسببك؟ إذا أجبت بنعم فهذا شيء مفرح ويدعو للتفاؤل فإذا الحل بسيط وسهل فأنت باستطاعتك التفكير بعدة حلول للخروج من هذه المشكلة
فعاودي النظر ولكن هذه المرة بعين يملؤها التفاؤل وقلب يملؤه العزيمة والإرادة وتذكري أن أكثر الناس نجاحا ليس من لم يفشل أبدا بل هو أكثر الناس فشلا ولكنه لم يدع للفشل أي سيطرة عليه
بل استخدمه كدرس يتعلم منه ليحسن أداءه المستقبلي.
النجاح هو قرار داخلي أنني أريد أن أكون وأنني سأستمر طالما هناك نفس وطالما دمت حيّة.
النجاح هو الأخذ بالأسباب مع الخضوع التام والاستسلام لله عز وجل فهو المدبر وهو العليم الخبير
هو إخلاص النيه لله تعالى أن أبتغي وجهه الكريم في عملي وطموحي وأغض البصر عما يقوله الآخرين
النجاح هو رؤيتك للأمر والحدث السلبي أنها درجة ستصعدينها لتصلي إلى أعلى مرتبة تطمحين لها ولا تسمحي لهذا الحدث أو الأمر أن يجذبك للأسفل مهما كان... حتى لو ارتميت لبعض الوقت فإنك ستعودين وتنهضين... .

تحياتي سناء عيسى
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع