Facebook Pixel
هل تريدين أن تكوني أم مربية أم راعية؟
58 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

يشكي الاهل من عصبيتهم ومن عصبية اطفالهم والبعض منهم (اقول البعض) يرفض ان يتغير او ان يتعلم طريقة جديدة او يطبق اسلوب مختلف في تربية ابناؤه

يشكي الاهل من عصبيتهم ومن عصبية اطفالهم والبعض منهم (اقول البعض) يرفض ان يتغير او ان يتعلم طريقة جديدة او يطبق اسلوب مختلف في تربية ابناؤه ويقول.. لقد رباني اهلي دون الحاجة لحضور دروات ولا تعلم مهارات والحمدلله نشأت بأحسن حال..... وكذلك ان اذكر جدتي رحمها الله وهي أمية ولكنها كان لديها الكثير من المهارات والخبرة في تربية الاطفال ومازلت اذكر جيدا حين كنت بالعاشرة من عمري وكانت جارة لامي تزورنا وتطلق على طفلها القاب بذيئة حينها قالت جدتي رحمها الله: لاتقولي لابنك قليل الادب لانه تصرف خطأ بل قولي انت مؤدب والطفل المؤدب لايفعل هذا....

ومازلت اذكر امي حين قالت انها ربت اخوتي الخمسة في غرفة واحدة قبل ان ترحل لبيت واسع ولم تضطر لتضرب احدهم!! وقالت ايضا انها كانت تمتنع عن اهانتهم امام الناس وتصبر على جهلهم وشقاوتهم وعند مغادرة الضيف كانت تحاورهم وتقول هل الذي فعلتوه صحيح؟ ماذا طلبت منكم؟ ومن ثم تقول لاساعدكم على تذكر ذلك سأقوم بربط أرجلكم لخمس دقائق! بغض النظر عن ربط القدمين لكنها ضبطت نفسها ولم تضرب ولم تهين امام الناس ولم تعاقب بقسوة بل حاورت ووضحت ماتريد فعله.

واذكر حين رزقت بمولودي الاول حينها امي كلمتني وقالت حين ترضعيه ركزي معه ولا تتكلمي مع احد بصوت مرتفع فأن هذا يفزعه.. وامسحي على رأسه وتبسمي بوجهه حتى لو لا يراك فهو يرضع حنانك وحبك قبل ان يرضع الحليب!!

الكثير من الامهات في السابق تميزن بالصبر والجلد والهدوء وكان سبب ذلك هو الحب لانها حقا تحب طفلها وتشعر بغلاوته. اذكر ايضا مثال لخالتي التي تعيش في قرى فلسطين وهي ايضا لم تحضر دروات ولم تتعلم مهارات ولكن فطرتها كانت هي الدافع والموجه لها... حين اقدم حفيدها على التدخين في عمر 15 سنة لم تعاقبه ولم توبخه بل قالت له اصبحت رجلا وقررت ان تدخن احترم رغبتك ولكن عندي لك فكرة وانا لا اجبرك عليها ولكن اسمعني .. اذا اردت استمر بالتدخين وهذا سيؤذي صحتك ويتعب جسمك ويضيع نقودك واذا اردت بامكانك ان تعطيني ثمن كل علبة سجائر تود شراءها واجمعه لك واخر السنة تشتري شيئا لك... وفعلا قبل باقتراحها وجمع النقود واشترى سيارة!!!

اذا التربية هي حب, اهتمام, صبر, فن, ابداع...

وهذه الايام البعض لايملك مثل هذه الخبرة ولا المهارات ولا الصبر وبعض الرسائل التي تصلني حزينة لدرجة ان الحب ايضا مفقود من قلب الام تجاه الاطفال لذلك اقول

ان التربية هي ليست ان نكبر بالعمر ولا ان نتعلم بالجامعة ولا ان نتزوج وننجب اطفال... هذه رعاية والرعاية يقوم فيها اي شخص من تلبية واحبات من الطب...يخ والغسيل والمدارس وغيره... التربية هي من كلمة ربا يربو ومعناه من النمو والاهتمام ... بالنسبة لي هي مثل زرع الشجرة,, فإذا رزعنا شجرة فنحن لانتوقع ان تكبر وتنمو وتعطينا الثمر من دون ان نبذل الجهد بالاهتمام بها من سقيها.. وتنظيف التربة.. والتنقيب واستخدام المبيدات الحشرية ونقوم بكل ذلك بمقياس معين وحسب حاجة الشجرة وحسب التربة والمكان الذي زرعناها فيه.. الشجرة تحتاج وقت لتنمو ونصبر عليها ونجلس تحتها ونستظل بظلها وتشعر بنا.. وانا اذكر حين توفي والدي فأن شجرة المشمش التي كان يستظل تحتها ويرعاه ماتت ولم تثمر بعد وفاته نهائيا... وكذلك الابناء فهم بحاجة لاهتمام.. وبذل وجهد حتى يكبرو ويصبحو مثمرين بحق اي فاعلين وايجابين في المجتمع

والخيار لك ايتها الام هل اريد ان اكون مربية او راعية فقط!!

سناء عيسى

تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع