Facebook Pixel
كيف سيبدو البشر بعد 1000 سنة من الأن؟
201 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

مهما سيحدث في الالف عام القادمة سواء إننا سنصبح ألات او ندمج اجسامنا مع الآلة فأن هناك شيء واحد مؤكد هو ان الجنس البشري سيظل يتغير على الدوام وكلما سارعنا في التغيير والانفصال عن ألأرض كلما زادت فرصنا لتجاوز الانقراض

كيف سيبدو البشر بعد 1000 سنة من الأن ؟!

البشر مستمرون في مسيرة التطور
حسناً كيف سيكون الحال بعد 1000 سنة من الان ؟

هناك احتمال كبير باننا سنتمتع بمعدل طول قامة اكبر مما هو عليه ألان , ولقد شهد البشر بالفعل طفرة في طول القامة خلال ال 130 عاما الماضية , حيث كان متوسط طول قامة الرجل الامريكي العادي ( 7,5 ) قدم 170 سم , أما اليوم فيبلغ ( 10,5 ) قدم , أي 177 سم , وهو تطور واضح في مُعدل طول القامة .
وقد نلجأ الى زراعة آلاتواضافات الية والكترونية في اجسادنا لتعزيز قدرات الحواس او تعويض فقدانها , ففي الوقت الحالي هناك اجهزة لتحسين السمع والبصر وتعزيز الصحة وغيرها الكثير , فعلى سبيل المثال تتوفر اليوم اجهزة لتعزيز حاسة السمع قادرة على تسجيل الصوت علاوة على عزل الضوضاء في الخلفية عبر توليد ضوضاء ( سالبة بتردد معين ) , و تتوفر اغلب الهواتف الذكية على هذه الخاصية في نظامها الصوتي لتحسين الأداء .
في الوقت الحالي يعمل فريق من جامعة ولاية اوريغون على تطوير عين الكترونية لمساعدة المكفوفين على الرؤية , و على الرغم من أن اغلب الابحاث تهدف الى مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة الا انه من الممكن ان تقود التقنية الى ابتكار اجهزة تجعل رؤية تدرج الاشعة غير المرئي مثل الاشعة تحت الحمراء والسينية أمراً طبيعياً .
سيأتي اليوم الذي لا يقتصر فيه استخدام الاطراف الصناعية على ذوي الاعاقة ، مع كل هذه الاحتمالات والتوقعات فان التطور لا يتوقف عند الشكل الخارجي بل ويصل الى مستويات تطور ال DNA والجين وتعديله
حيث اكتشف مؤخراً فريق من جامعة اوكسفورد مجموعة من الاطفال ( المُصابين ) بفيروس نقص المناعة HIV في جنوب افريقيا يعيشون حياة صحية بالكامل !
اوضحت الدراسة ان مجموعة الاطفال لديهم ما يشبه المناعة او الشكل الدفاعي الذاتي ضد الفيروس مما يمنعه من الانتقال والتطور الى مرحلة الإيدز AIDS ويبطل ظهور الاعراض .
ومع ادوات وتقنيات تعديل الجينات والتحكم في تعبيرية المورثات مثل ال CRISPR قد نتمكن في النهاية من التحكم بجيناتنا وحمضنا النووي الى درجة الحصانة ضد المرض وحتى ايقاف أثار الشيخوخة والتقدم بالسن .
هناك طريق اخر لرفع احتمالات التطور البشري الى مستوى اخر ..

المريخ !
نعم , الحياة على المريخ يمكن لها ان تدعم التطور البشري وحماية النوع فالأشعة الشمسية ( فوق البنفسجية ) المنبعثة من الشمس تصل الى المريخ بنسبة ( 66% ) أقل مما هي عليه في كوكبنا .
وقد يعني هذا قدرة اعلى للإبصار . وبما أن جاذبية كوكب المريخ لا تتجاوز 38 في المائة من جاذبية كوكب الأرض ، فمن المرجح ان يكون الأشخاص الذين يولدون على كوكب المريخ أطول من أي شخص آخر على الأرض ( قياساً بالشخص الطبيعي ) .

في الفضاء يتوسع السائل النخاعي البيني لفقراتنا و يقل الضغط على الغضاريف والمفاصل , بسبب فرق الجاذبية , الامر الذي دفع مهندس الفضاء ( روبرت زوبرين ) الى اقتراح مفاده ان فرق الجاذبية بين الارض والمريخ ( حيث ان جاذبية المريخ اقل نسبياً ) يكمن ان يسمح للعمود الفقري البشري للامتداد بدرجة كافية لإضافة بضع بوصات اليه .

لكن ، حتى الانتقال الى المريخ لا يمكن ان يشعل فتيل أكبر نقلة في تغيير مسار التطور البشري الذي قد يحدث في الألف عام القادمة .

الخلود !
من المحمل ان يتطلب السعي للخلود تخزين الوعي البشري على الآلة , وفي الوقت الحالي , يقوم العلماء في الصين وايطاليا بأجراء عمليات زراعة الرأس على الحيوانات لتحديد امكانية نقل الوعي من جسم الى اخر , و يزعم العلماء ان خطوتهم الكبيرة التالية هي زرع الرأس البشري .

مهما سيحدث في الالف عام القادمة سواء إننا سنصبح ألات او ندمج اجسامنا مع الآلة فأن هناك شيء واحد مؤكد هو ان الجنس البشري سيظل يتغير على الدوام وكلما سارعنا في التغيير والانفصال عن ألأرض كلما زادت فرصنا لتجاوز الانقراض .

اعداد: Hussain J.Saeed
تصميم:Abdulla Nael
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع