Facebook Pixel
ما هي عيوب الإنسيولين البشري؟
66 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لماذا فكرّ العلماء في البحث عن إنسيولين آخر غير الإنسيولين البشري، ألا يكفي الإنسيولين البشري لعلاج المصابين بالسكري؟

----- ((ما هي عيوب الإنسيولين البشري؟ ))

في المقالة السابقة والتي كانت بعنوان "ما معنى الإنسيولين البشري" كنت قد توقفت عند السؤال: لماذا فكرّ العلماء في البحث عن إنسيولين آخر غير الإنسيولين البشري ، ألا يكفي الإنسيولين البشري لعلاج المصابين بالسكري؟ فالإنسيولين البشري ممتاز.
ملاحظة من الأفضل مراجعة المقالة السابقة. (تم نشرها بتاريخ 23-7-2019 وستجدها بهذه الصفحة).
في الحقيقة وبالرغم من أنه كما ذكرنا بأن الإنسيولين البشري ممتاز وبإمكانه تنقيص التراكمي لأقل من 7%. إلا أن هناك بعض المشاكل التي لوحظت بإستخدام الإنسيولين البشري، الأمر الذي جعل البحاث يطمحون (ونجحوا إلى حد ما) في تصنيع نوع آخر من الإنسيولين (وتم تسمتيه بالإنسيولين الشبيه) للتغلب على مشاكل وعيوب الإنسيولين البشري.
- ما هي مشاكل الإنسيولين البشري؟
الجواب: لوحظ عند إستخدام الإنسيولين البشري بالآتي:
1- زيادة وزن الجسم.
2- حدوث الهبوط في سكر الدم.
3- بطء إمتصاص الإنسيولين البشري من مكان حقنة الأمر الذي يستوجب الإنتظار لمدة 20-30 دقيقة قبل البدء في الأكل.
4- التباين في مفعول الإنسيولين (Variability) ، ما معنى التباين؟ وهي شيء لوحظ وسيلاحظه أيضاً المصاب بالسكري وهو أنه بالرغم من عدم تغيير نمط الحياة (من حيث الإنتظام في الأكل، وممارسة الرياضة ونفس الجرعات من الإنسيولين) إلا أنه تحدث لخبطة في السكر بالدم مع حدوث إرتفاعات في السكر بالدم. ثم بعد ذلك يرجع مفعوله إلى سابق عهده. أي أن هناك عدم ثبات تام لمفعول الإنسيولين.
فلهذه الأسباب قامت شركات تصنيع الإنسيولين بتصنيع الإنسيولين الشبيه والذي لديه أيضاً بعض المشاكل ولكنه أفضل نسبياً من الإنسيولين البشري.
وفي المقالة التالية، سنتكلم عن الإنسيولين الشبيه والأنواع التي لدينا لعلاج مرض السكري
--- د. سالم الحبروش
إدارة السكري
نشر في 26 تموز 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع