Facebook Pixel
إذا كانت مسؤلية التربية عليك وحدك كيف تتصرفين؟
60 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

إذا كنت مطلقة أو تربي أولادك بنفسك بسبب سفر الاب او انشغاله الدائم أو كنت مع زوجك ولكن لظروف معينة تشعرين ان مسؤولية التربية عليك وحدك، فإليك هذه النصائح

المطلقات... وضع خاص...
تحتار الام التي كتب عليها القدر ان تربي اولادها منفردة بعد ان قرر ابوهم التخلي عنهم وتطليقها والذهاب بعيدا ليعيش حياته.. تحتار كيف تتعامل مع اطفالها؟ هل تكون الام والاب معاً؟ هل تخبرهم بحقيقة مافعله والدهم؟ او ترسم لهم صورة مشرقة جميلة عنه حفاظا على مشاعرهم؟ كيف تضبطهم وتضع حدود وقوانين؟ الا يكفيهم فقدان الاب مما يسبب تعب ومشقة لهم؟
هل تخبرهم بالانفصال وانهم لن يستطيعو العيش ببيت واحد مرة اخرى؟؟
عند النظر في حال المطلقات وكيف يمكن ان تحتوي الام المطلقة اسرتها وتحافظ على نفسيات اولادها فلا بد من الحديث اولا عن نفسية الام ذاتها ومراعاة مايجري معها على الصعيد الشخصي!! هل هي على دراية بالغضب الذي بداخلها؟ هل تصرفه وتعبر عنه بالطرق الصحيحة ام انها تعبر عنه بالصراخ والضرب الذي يكون النصيب الاكبر منه لاطفالها وصغارها
هل تقوم بتوجيه اللوم لاطفالها وتتفوه بكلمات مثل ابوكم فعل... ابوكم السبب؟
في الحقيقة هو موضوع شائك وصعب جدا تختلط فيه مشاعر الغضب والرغبة في الانتقام بين الابوين مع مشاعر الحزن والاسى على حال الاطفال... وكذلك مشاعر كل من الام والاب بالفشل والاخفاق الشخصي.
..
هذه اذاً بعض الخطوات لاستعادة التوازن بالنسبة لك ايتها الأُم
🌺اولاً: حددي مشاعرك وحددي من سببها ومن يستحق ان توجهي ثورات غضبك عليه؟
وافصلي هذه المشاعر عن اولادك فلا ذنب لهم. 🌺ثانياً: ابتعدي عن محاولة التمثيل انك امراة حديدية واسمحي لبعض الضعف ان يظهر وابكي وعبري عن حزنك والالم الذي بداخلك ولكن بعيدا عن اطفالك
🌺ثالثاً: ركزي ان تكوني احسن ما تستطيعي كأم لأطفالك ... لن ينفعك محاولتك ان تكوني الاب والام معا... ولن ينفع اجهاد نفسك لتكوني مثالية او تصنعي عائلة مثالية ... اشعري بالرضا لما بين يديك وستنالين نتائج احسن مما تتوقعي...
🌺رابعاً: لا تضيعي وقتك بإقناع الاطفال ان ابوهم لا يستحق حبهم ولا احترامهم له بل مهما حدث اجعلي صورة ابوهم بمخيلتهم كما يرونها هم.. احترامك لابوهم امامهم من احترامك لهم.. وسيزيد هذا من احترامهم لك.
🌺خامساً: لن تستطيعي تعويضهم الاب الذي قرر ان يبتعد بلا عودة... ولكن تستطيعي ان تعطيهم الحضن الدافئ المتعاطف الذي يقدر صعوبة فراق والدهم وشوقهم له... اسمحي لهم ان يعبرو عن مشاعرهم تجاه ابوهم ويبكو فقدانه... التعبير عن المشاعر السلبية يعطي الطفل قدرة على التحمل والثبات ويعينه على التفكير في حلول لمشكلته...
🌺سادساً:عندما تكوني مع اطفالك اتركي ثوب الحزن والغضب والفشل وإلبسي ثوب التبسم والتقبل والحب .... هؤلاء الاطفال هم من سيمدك بالطاقة والحب ويعطيك دافع لتنهضي كل صباح
🌺سابعاً: ابحثي ان كان بمقدورك على شيء يشغل وقتك ويعطيك احساس بالاهمية والوجود حتى لو كان عمل تطوعي او ممارسة هواية ولاتجعلي حياتك تتمركز على اطفالك فقط لان هذا سيؤثر على علاقتك بهم ... وستصبح علاقة اعتمادية
🌺ثامناً: لكي ينشأ اطفالك بنفسيات متوازنة وواثقة عليك بالاهتمام بنفسك جيداً... استشعار الايجابيات في حياتك وشخصيتك.. العيش مع اطفالك بتقبل وحب والنظر اليهم كمصدر سعادة لك وليس عبء... لن يهم ما يلبسون او يشترون للعيد... الثقة وتقدير الذات هو الفاصل بين شخص متوازن ومستقر نفسيا او غير ذلك والثقة وتقدير الذات تاتي من التقبل والحب والتواصل الايجابي والفعال مع الطفل من حوار مفتوح.. الاختيارات.. الاحترام... السماح بالتجريب.. التشجيع والتحفيز... تقبل الاخفاق... توقع قدر الاستطاعة منهم وعدم تحميلهم فوق طاقتهم... الاستمتاع بالبقاء معهم ....
🌺تاسعاً: لابد من وضع حدود وضوابط واضحة وقوانين للمنزل واتخاذ اجراءات مناسبة في حين عدم الالتزام... الحزم والصرامة امران ضروريان ولتطبيق ذلك تذكري ان شعورك تجاه نفسك هو مايصل لاطفالك قبل كلامك فاذا احسست بالضعف وقلة الحيلة فلن يفيد كل الصراخ والجبروت باقناع طفلك انك من يقود السفينة.. اقنعي نفسك انك من يسيطر.. انك من بيده القوة.. انت الام وانت الاكبر ومهما تمردو فهم اطفالك حينها الحزم سيكون بمصداقية وشفافية وسيستشعره الاطفال فيهابوه ويستمعو لك.
🌺عاشرا واخيراً: ابتعدي عن جلد الذات وامدحي نفسك وجمالك وانوثتك فكل ما شعرت بقيمتك اكثر كلما كبرت بعيون اطفالك اكثر....
صعب ولكن ممكن جدا التحقيق والنجاح... لمن تقرر ذلك وتختار ان تنجح...
🌹تحياتي سناء عيسى
التربية بالحب 🌹
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع