Facebook Pixel
ما الذي يحدث لدماغك عندما تنام؟ وكيف يؤثر ذلك عليك؟
14 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لم يعرف العلماء إلى الآن تفسيرًا علميًا عن سبب حاجتنا للنوم، لكن بدلًا من ذلك اشتغلوا بدراسة ماذا يحدث لأجسادنا وأدمغتنا أثناء النوم

ما الذي يحدث لدماغك عندما تنام؟ وكيف يؤثر ذلك عليك؟

لم يعرف العلماء إلى الآن تفسيرًا علميًا عن سبب حاجتنا للنوم، لكن بدلًا من ذلك اشتغلوا بدراسة ماذا يحدث لأجسادنا وأدمغتنا أثناء النوم. تكون البداية عندما نذهب إلى النوم، وبينما يحصل جسدك على الراحة بعد عناءٍ طويل أثناء اليوم، حينها يبدأ المخ في العمل.

بعد وقتٍ قليل من خلودك للنوم، يبدأ المخ في التأثير على جسدك، فيقل معدل تنفسك بشكل ملحوظ، كما يقل ضغط الدم لديك، وتنخفض درجة حرارتك، ويصبح الجسد بالكامل في حالة راحة وهدوء. حينها يبدأ المخ في استغلال هذه اللحظات، تمامًا كما تفعل أنت باستغلال ساعات الليل وهدوء تلك الفترة في المزاكرة والدراسة.

يبدأ المخ العمل بزيادة افراز السائل المخي (CSF) والذي يقوم بدوره بتنظيف المخلفات والسموم الناتجة عن عمل خلايا المخ طوال اليوم، لذلك يمكن القول بأنك عند استيقاظك فإن مخك -حرفيًا- يكون في حالة صفاء مما يساعدك على التركيز والنشاط، لذلك أحد المشكلات التي يعاني منها الأشخاص الذين يعانون الأرق هي ضعف التركيز والخمول، كذلك بعض المشاكل النفسية كالعصبية المتكررة والاكتئاب في بعض الأحيان.

كذلك يقوم المخ وقت النوم باسترجاع بعض الأحداث المهمة التي حدثت لك أثناء يومك، كفرحتك بحصولك على فرصة عمل وهكذا، ويقوم بتخزينها في ذاكرتك. كذلك يفعل مع ما تعلمته طوال اليوم، فبينما أرهقت نفسك في اليوم في تعلّم كلماتٍ جديدة في اللغة التي تتعلمها، يبدأ المخ في تسجيل ذلك وإحصاء ما تعلمته وتخزينه كأفضل حاسوبٍ تملكه.

بعد مرور بعض الوقت أثناء النوم، تدخل في مرحلة الأحلام -والتي تتميز بحركة العين السريعة(REM)- وهي المرحلة التي يزداد فيها نشاط المخ بشكلٍ كبير، فتزيد كل علاماتك الحيوية من الضغط وضربات القلب، كما يزيد معدل تنفسك، وتتغير درجة حرارة جسدك، بالظبط كأنك مستيقظ واعٍ. هنا يتدخل المخ للسيطرة على الحدث فيقوم بوقف الحركة عن كامل جسدك، حتى لا يتفاعل جسدك مع ما يحدث داخل عقلك في الحلم، فتقوم بحركات من شأنها الإضرار بك.

أخيرًا، عليك أن تعرف أنّ النوم مفيد لجسدك وعقلك معًا، من شأنه أن يؤثر على ما تغعله في يومك، لذا حاول أن تحصل على كمية كافية من النوم. وإن كنت ممن يعانون من مشكلة مع النوم، فعليك وقتها التواصل مع طبيبك الخاص لحل المشكلة.

إعداد: أحمد عماد
تصميم: Hiba Ali
Sources: https://bit.ly/2GhEGSE
https://bit.ly/2fPDoUj
https://bit.ly/2sx3ZIO

" ، ، «» "

#الأكاديمية_بوست #طب
#Sleep_and_Brain #REM_Sleep
الأكاديمية بوست
نشر في 18 تموز 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع