Facebook Pixel
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
هل سمعت بالأشجار الخجولة؟
514 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

هي حالة لوحظت في بعضِ أنواع الاشجار ، التي لا تتلامس فيها تيجان ألاشجار المُمتلئة بالكامل بعضُها البعض مُشكلةً ستائر مع فَجوات تشبة (القنوات) تنتشرُ هذه الحالةُ غالباً مابين ألاشجار ذات النوع الواحد نفس النوع

هل سمعت بألاشجار الخجولة ؟

(الخجل المُظِللْ - التبآعد بين التداخُلات)
هي حالة لوحظت في بعضِ أنواع الاشجار ، التي لا تتلامس فيها تيجان ألاشجار المُمتلئة بالكامل بعضُها البعض .
مُشكلةً ستائر مع فَجوات تشبة (القنوات)
تنتشرُ هذه الحالةُ غالباً مابين ألاشجار ذات النوع الواحد "نفس النوع"
كما إن هذه الحالة تحدثُ ايضاً بين ألاشجار ذات الانواع المُختلفة .
توجد فرضيات كثيرة حول سبب كون خَجل التاج هو سلوكاً تكيفياً بالاصل .

التفسيرات الفسيولوجية المُحتملة :
ألاساس الدقيق لخجل ألتاج غير مؤكد ، وقد نوقشت هذة الحاله في ألمطآرح الادبية العلمية مُنذ عام (1920)

وقد أشارت مجموعةٌ مُتنوعة مِن الفرضيات والتجارُب لوجود أليات متعددة ما بين ألانواع المختلفة
گمثال : التطور المُتقارب .

الفرضية البارزة هي أن الخجل المظلي له علاقة بإستشعار الضوء المُتبادل للنباتات القريبة ،

إستجابة تجنُب الظل بِوساطة المُستقبلات الضوئية (photoreceptor-mediated shade avoidance) هي سلوكٌ موثقٌ جيداً مابين مجموعة متنوعةٌ من الانواع النباتية .

- يُعتقد أن إكتشاف المُحيط هو وظيفة عِدة مستقبِلاتٌ ضوئيه فريدةٌ من نوعِها
بحيث تكون ألنباتاتُ قادرةً على أستشعار القُرب من النبات المُجاوره
من خلال أستشعار الضوء ألاحمر البارد المُتناثر (FAR-RED),(FR) .
وهي مهمة يعتقدُ غالباً انها تُنجز من خِلال تنشيط مُستقبِلات (phytochrome) ألضوئية .
- تستجيب العديد من إنواع النباتات عن طريق ألزيادة الحاصلة في ضوء (FR) وأيضاً عن طريق توجيه ألنمو بعيداً عن مُحفز (FR) وزيادة مُعدل ألاستطاله .
- تستخدم ألنباتات الضوء الأزرق (B) للحثِ على تجنُب ألضِلال ، ومِن ألمُحتمل أنها تلعبُ دوراً في التعرف على ألنباتات المجاورة .
-على ألرغم من أن هذه الطريقة كآنت قد بدأت للتو في تمييزها أعتباراً من عام (1998) .

" يُعتقد غالباً أن هذا ألسلوك هو سلوكٌ تكيفي لإستشعار النباتات القريبة ، وأيضاً لزيادة مقدار كمية ألاشعاع الشمسي ألواصل للارض ، أضافةً أن مرور ألضوء مُمكن أن يُأمن عُنصر ألاشعاع اللازم للتركيب الضوئي - بألتالي إستمرار حياة النباتات بدون منافسة بينها أو تغطية من خلآل تشابك ألاغصان"

إقتراح:Hassan Move
تدقيق: Saleh H. Sal
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع