Facebook Pixel
هل هناك خطورة من المُحَلَيات الصناعية؟
155 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

النسبة للمصابين بالسكري فإنه ليس من الضروري الإمتناع نهائياً عن إستخدام السكر ولكن بالطبع يـُنصح بتنقيص كمية السكر التي يتناولها المصاب بالسكري إلى أدنى حد ممكن، فما الطرق المناسبة للحد من إستهلاك السكر؟

--- (( ليس هناك خطورة من "المُحَلَيات" الصناعية ))

بالنسبة للمصابين بالسكري فإنه ليس من الضروري الإمتناع نهائياً عن إستخدام السكر ولكن بالطبع يـُنصح بتنقيص كمية السكر التي يتناولها المصاب بالسكري إلى أدنى حد ممكن.
وإحدة من الطرق للحد من إستهلاك السكر بدون التضحية بطعم السكر هو إستبدال سكر المائدة (السكروز) بإحدى أنواع المحليات الصناعية ذو السعرات الحرارية المنخفضة.
ملاحظة: بالإضافة إلى إستخدام المحليات الصناعية للمصابين بالسكري فإن المحليات الصناعية بالإمكان إستخدامها أيضاً للذين لديهم زيادة في وزن الجسم والمصابون بالسمنة.
ما هي المحليات الصناعية؟
المحليات الصناعية هي مواد "كيميائية" وليست بالسكر (أي ليست جلوكوز) وليست نشويات وليست دهون، بل هي مواد كيميائية لها طعم السكر ولكنها ليست سكر وبالتالي فهي لا تزيد في سكر الدم بعد تناولها.
في الحقيقة هناك العديد من الأنواع للمحليات الصناعية وسأذكر منها أمثلة فقط ولكن المهم في هذه المقالة هو موضوع الآمان لهذا النوع من المحليات الصناعية، حيث أن الكثير من المصابين بالسكري وعندما تقترح عليهم إستخدام المحليات الصناعية مثل السكريينه (saccharin) فإنهم يقولون لك: "ألم يقولوا بأنها ضارة وقد تسبب السرطان؟" فهذا هو الغرض من هذه المقالة أي الإجابة على هذا السؤال.
أمّا بخصوص الأنواع المختلفة الموجودة ومميزات كل واحدة منها عن الأخرى فهذا من الأفضل إستشارة أخصائي التغذية للمزيد من المعلومات.
هناك كما قلت العديد من الأنواع من المحليات في الصيدليات وسأذكر بعض منها والموجودة بليبيا مثل:
1- الـ هيكسول (Huxol) وبه المادة المحلية ((السكرين "Saccharin")).
2- الـ كانديريل (Canderel) وبه المادة المحلية ((الأسبارتيم "Aspartame")).
3- الـ سوكراسن (Sucrasin) وبه المادة المحلية (( السكراللوز "Sucralose")).
4- الـ كاندي إس (CandyS) وبه المادة المحلية (( السكراللوز "Sucralose")).
5- الـ سويت إن (Sweet'n) وبه المادة المحلية (( السكرين "Saccharin")).
6- الـ ماجك تايم (Magic Time) وبه المادة المحلة (( الأسبارتيم "Aspartame")).
7- الـ صب ستوف (Substoff) وبه المادة المحلية (( السكرين واللاكتوز "Saccharin and lactose")).
فلاحظ أن هناك العديد من الأسماء التجارية لنفس المركب بالإسم العلمي، فيجب عليك معرفة الإسم العلمي للمحلى الذي تستخدمه.، والآن سأتحدث بإيجاز عن مادة (السكرين) و (الأسبارتيم)
- السكريين (أو السكرينة) "saccharin": وتستخدم هذه المادة لإضافتها في الشاي والقهوة، الفواكه المعلبة، بعض أنواع العلكات، المُربى، ومعجون الأسنان، المشروبات الغازية. ومن أهم ما يُميز هذا النوع من المحليات هو إمكانية خلطها ومزجها مع المحليات الأخرى. حتى يتم تعويض الطعم الحلو لأحدهما على الآخر وعلى سبيل المثال في المشروبات الغازية الدايت (light soft drink) يتم تخليط السكريين (saccharin) مع الأسبارتيم ( الأسبارتيم (Aspartame)) فإضافة الأسبارتيم مهمة لأنك تحتاج لكمية أقل من الأسبارتيم (Aspartame) لتعطي نفس الطعم الحلو الموازي للسكريين (Saccharin) ولكن مشكلة الأسبارتيم (Aspartame) أن مدة مفعوله أقل من السكريين فلو تم تخزين المشروب لفترة طويلة فإنه سيفقد الطعم الحلو ولهذا وجود مادة السكريين تعوض ذلك لإبقاء الطعم الحلو.
2- الأسبارتيم (Aspartame) وتستخدم هذه المادة لإضافتها في الشاي والقهوة،المشروبات الغازية،بعض أنواع العلكات، الزبادي والحلويات المجمدة، وإضافتها لبعض الأدوية. أهم ما يُميز الأسبارتيم هو أنك بحاجة إلى كمية قليلة منه لإعطاء الطعم الحلو ، ومن أهم عيوبه هو عدم تحمله للتسخين الأمر الذي يجعله غير مناسب كمحلى في الأشياء التي تحتاج إلى طبخ، والعيب الآخر هو أن طعمه الحلو لا يستمر لفترة طويلة في المنتوجات الأمر الذي يستلزم خلطه مع المحليات الأخرى.
في الحقيقة هناك العديد من المحليات الصناعية كما ذكرت وقد يكون أخصائي التغذية يُفيدنا أكثر بخصوص الحديث عن المحليات الصناعية ولكن كما ذكرت فإنني سأجاوب على السؤال: "ألم يقولوا بأنها ضارة وقد تسبب السرطان؟"
الإجابة: صحيح أنه في القرن الماضي وبالتحديد في سنة 1970 ظهرت أبحاث تفيد بأن المحليات الصناعية قد تسبب في بعض الأنواع من الأورام (في الفئران) ولكن توالت الدراسات بعد ذلك (في الفئران وفي الإنسان) ، والذي توصل إليه كل الخبراء بهذا المجال في أمريكا وأوروبا وكندا أكدوا على أن "المحليات الصناعية" آمنة ولا تسبب في السرطان.
فكم هي الجرعة المقترحة من "المحلى الصناعي" يومياً والتي لا يمكن تجاوزها؟
لنأخذ على سبيل المثال الأسبارتيم فـيومياً يجب أن لا تزيد جرعة الأسبارتيم عن 50ملجم/كجرام من وزن الجسم (حسب اللوائح الأمريكية) بينما في أوروبا يجب أن لا تزيد عن 40 ملجم/كجرام من وزن الجسم.
وبناء على هذه الجرعات الآمنة فلنضرب مثل حتى نتيقن من أن المحليات آمنة، لنفترض أن شخص يزن 75 كلجم، فكم يستهلك من المحلى "أسبارتيم" يومياً بحيث لا يتعدى على الجرعة المناسبة والآمنة يومياً؟
الجواب: قلنا يجب أن لا يزيد عن 50 ملجم/كجم يومياً .. أليس كذلك؟
أي 50×75 = 3750 ملجم يومياً أليس كذلك؟
لكل "كيس صغير من محلى الأسبارتيم" والذي يتم وضعه في كوب شاي أو فنجان قهوة فإن به 35 ملجم من الأسبارتيم ، فهذا يعني لو أنك تريد أن تتناول "محلى الأسبارتيم" مع القهوة أو الشاي فقط فإنه لكي تصل إلى الكمية الغير مسموح بها ف فإنك بحاجة إلى تناول أكثر من 3750 ÷ 35 = 107 "كيس صغير من الأسبارتيم". أعيد .. أكثر من 107 كيس محلى الأسبارتيم.
أمّا لو إفترضنا أنك تريد أن تشرب مشروب غازي دايت بسعة حوالي 300 مل فإن العلبة الواحدة بها 192 ملجم من الأسبارتيم فإنه لكي تصل إلى الكمية الغير مسموح بها فإنك بحاجة إلى تناول أكثر من 3750 ÷ 192 = 19 "علبة مشروب غازي به الأسبارتيم كمحلى" أعيد أكثر من 19 علبة دايت يومياً.
وقس على ذلك لبقية المحليات.
بالطبع هذه الأرقام هي للتوضيح فقط بأن "المحليات الصناعية" آمنة ولا خوف من تناولها.
----- د. سالم الحبروش
إدارة السكري
نشر في 23 حزيران 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع