Facebook Pixel
هل سمعتم بطريقة نيوترون لإنقاص الوزن؟
88 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في علم الصحة، في مقالنا اليوم سوف نتكلم عن صيحة جديدة نوعاً ما في عالم التنحيف تدعى طريقة نيوترون، ما هي ميزة هذا النظام؟

في مقالنا اليوم سوف نتكلم عن صيحة جديدة نوعاً ما في عالم التنحيف تدعى طريقة نيوترون.
تعتمد هذه الطريقة على أخذ عينة دم من الشخص ويتم تطبيق اختبار خاص لمعرفة طريقة تفاعل عدد كبير من أنواع الأغذية ضمن جسمه وبناء على نتائج هذا الاختبار يتم تصنيف هذه الأغذية ضمن قائمتين:
- القائمة الاولى (الخضراء) تحوي الأغذية التي يمكن تناولها بأمان وبأي كمية.
أما القائمة الثانية (الحمراء) فهي تحوي الأغذية المحظورة تماماً على صاحب العينة وهي غالباً تحوي جميع انواع الزيوت والسكر (عدا سكر الفواكه) والأطعمة المعلبة أو التي تتكون من أكثر من نوع غذائي معاً.
- يعتقد مؤيدو هذه الطريقة أنّ زيادة الوزن هي حالة مرضية مثل أي مرض عضوي آخر، يظهر بشكل بدانة أو احتباس للسوائل ضمن خلايا الجسم
ويقول أصحاب هذه الطريقة أنّ الامتناع التام عن هذه الأغذية يشجع التخلص من الماء الزائد المحبوس ضمن الخلايا المصابة ومن مخزون الدهون في أنسجة الجسم أيضاً وبالتالي يحدث نقص في الوزن بدون حرمان وبدون تحديد كمية الطعام التي يتناولها الشخص طالما أنّه يتناول أغذيته من القائمة الخضراء كما أنّه يزيد من معدل الحرق ويخلق عند تطبيقه شعوراً سريعاً بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام مما يمكنه من المحافظة على وزنه الجديد لفترة طويلة.
- كما يدعي مؤيدو هذه الطريقة أيضاً بأنّها تفيد في التعرف على الأغذية التي تسبب الصداع النصفي والقولون العصبي وحب الشباب والجيوب الأنفية وحساسية الصدر وغيرها.
وبالطبع فإنّ هذا النظام لا يستمر مدى الحياة وإنّما يستطيع الشخص بعد انقضاء فترة البرنامج المحددة التي تتراوح بين ٦ اسابيع إلى ٣ شهور أن يبدأ بإدخال بعض الأغذية الموجودة في القائمة الحمراء بشكل تدريجي على أن يمتنع عن أي نوع يتسبب له بالصداع عند ادخاله.
تحتاج هذه الطريقة إلى اشراف مستمر ودقة في التطبيق فعند منع مادة غذائية معينة فيجب الامتناع عن جميع مشتقاتها أو المواد التي قد تحتوي عليها بأي كمية كانت فمثلاً عند وجود الذرة في القائمة الحمراء فإنّ ذلك يعني أن على الشخص الامتناع عن الكورن فليكس وزيت الذرة ونشا الذرة وأي طعام محلى بشراب الذرة.
- وإذا كانت قائمة الأغذية المذكورة في القائمة طويلة ومتنوعة فيفضل حصول هذا الشخص على مستحضرات الفيتامينات والأملاح المعدنية وخاصة لضحايا مرض القلب وداء البول السكري لتعويضه عن أي نقص قد يحدث في جسمه.
وعلى الرغم من كون هذه الطريقة لا تزال محدودة الاستخدام وغالية الكلفة ولا تزال نتائجها غير كافية لجعلها طريقة معتمدة في التنحيف إلا أنّ الفكرة بحد ذاتها هي فكرة رائعة ومفرحة لكل الأشخاص اللذين سئموا من تطبيق الحميات قليلة السعرات ولفترات طويلة جداً.
أخصائية التغذية #لبانة_حسين
الأدوية السورية Up To Date
نشر في 23 حزيران 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع