Facebook Pixel
اثنان في واحد
234 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

هذا هو نفس المصطلح الذي أستخدمه الدكتور مارتن سبنسر بكل الحزم والثقة، عندما سمع لأول مرة قصة ما يفعله الاسترالي لويس روجرز

هذا هو نفس المصطلح الذي أستخدمه الدكتور مارتن سبنسر بكل الحزم والثقة ، عندما سمع لأول مرة قصة ما يفعله الاسترالي لويس روجرز .
وكان من الطبيعي أن يرفض تصديق ما سمعه فلم يكن ما يفعله روجرز أمراً طبيعيا ، أو يمكن حتى مجرد التفكير فيه في صحته ..
إن لويس روجرز يمتلك موهبة عجيبة ومثيرة ، إذ يستطيع أن يقسم نفسه إلى قسمين ، يتواجد كل منهما في مكان مختلف .
نعم .. إن روجرز يمتلك القدرة على التواجد في مكانين في آن واحد .
هل يدهشك هذا ؟
دعنا نشرح الأمر منذ البداية إذن ..

لقد انتقل روجرز من انجلترا إلى استراليا عام 1931م ، واستقر في ملبورن كوسيط روحاني ، وهناك أحاط نفسه بشيء من السرية والغموض ، مستخدما جملة ارتبطت به ، يقول فيها : " أنا تابع للأرواح ، تقودني حيثما تريد .. " ، وتصور الجميع أنها مجرد جملة تفيد عمله كوسيط روحاني وتضفي عليه شيئاً من السحر والرهبة ، حتى كان لقاء بين اثنتين من زبائنه بالمصادفة البحثة ، أشارت فيه إحداهما إلى انه انتقل إلى مدينة سيدني والتقى بشقيقتها هناك فانتفضت الثانية وأقسمت انه في نفس هذا الموعد بالضبط كان يجلس في منزلها ، لإستحضار روح زوجها الراحل ..
وبدأت أسطورة روجرز ..

ومع تزايد وقائع ظهور روجرز في أكثر من مكان في نفس اللحظة واهتمام الصحف والجمهور بهذه الظاهرة الفريدة بدأ اقتحام دكتور سبنسر للأمر ، واتخذ الأمر صيغة التحدي ، إلى أن هذا لم يرهب روجرز بل جعله يستسلم تماما لكل دراسات و فحوصات سبنسر الذي أمره بعدم مغادرة ملبورن لمدة ثلاث أسابيع ، ودفع مساعديه لتعقب كل تحركاته وسكناته ، وبعد ثلاثة أيام من بداية التجربة ظهر رجل في سيدني وأعلن انه لويس روجرز ولكن سبنسر رفض هذا تماما وقال : إن أي شخص يشبه روجرز يمكنه أداء هذا فأعلن روجرز حنقه ، وأعلن أيضاً انه سيثبت موهبته بشكل قاطع في الثاني والعشرين من ابريل..

وفي ذلك التاريخ تم حبس روجرز في حجرة الدكتور سبنسر والذي اخبر روجرز قبيل احتجازه تماماً انه سيستخدم كلمة سر ، هي ليلاك ..

في الخامسة تمام بعد ساعتين من بدأ التجربة ارتفع رنين الهاتف فأسرع دكتور سبنسر يختطف سماعته وسمع عامل الهاتف يقول :
- هنا سيدني لدي مكالمة لكم .
وحبس دكتور سبنسر أنفاسه حتى سمع صوت روجرز من سيدني عبر ستمائة كيلو متر من أسلاك الهاتف يقول في هدوء :
- كلمة السر هي ليلاك .

وانتهت المحادثة ..
واقتحم دكتور سبنسر حجرة روجرز ووجد هذا الأخير يجلس داخلها يتطلع عبر النافذة ..
ولم يعد هناك مجال من الشك ..
إن لويس روجرز ظاهرة ..
ظاهرة من وراء العقل ..
روايات مصريـة
نشر في 15 آذار 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع