Facebook Pixel
605 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

الناجح هو إنسان ننطر إليه بأنه إستطاع أن يحقق أهداف صعبة بالنسبة لنا ، لذلك قد ننحذب إليه و نصبوا إلى أن نحتذي بحذوه، و لكن عند الاقتراب من الأشخاص الناجحين نجد نوعين منهم، ما هم؟

" الناجح الذي تقترب منه و الناجح الذي تبتعد عنه"
الناجح هو إنسان ننطر إليه بأنه إستطاع أن يحقق أهداف صعبة بالنسبة لنا ، لذلك قد ننحذب إليه و نصبوا إلى أن نحتذي بحذوه، و لكن عند الاقتراب من الأشخاص الناجحين نجد نوعين منهم.
الأول: و هو الناجح المتمركز حول ذاته.
الثاني: صانع النجاح لنفسه و للاخر.
أما الأول فيعتبر أن الآخرين جمهور له و هو أفضلهم و يجب أن يقدموا و يفعلوا كل شيء من أجله ليكون ناجحاً، لذلك نجد أن أناساً يصدمون و يحبطون في هذه الشخصية، لأنهم أعتقدوا أن هذه الشخصية لأنها نجحت فمن المؤكد أنها تحمل قيم مساعدة و مساندة الآخر لكي تصل إلى ما وصلت إليه أو قريب منه، و لكن هذا الاعتقاد قد يبتعد عن واقع هذا الناجح و من حوله و يريدون أن يقتبسوا من ضواء نجاحه، إن هذا النوع من الناجحين في الغالب نجاحهم قد يكون نتيجة لتعويض نقص في الشخصية فهو نجاح يحاول به هذا الشخص أن يداوي جراح نفسية به و من ثم يغلب على هذا النجاح الجانب الانفعالي و لا يحب لآخر أن يشاركه واقعه الذي صنعه لان هذا يزعجه حيث أنه مبني على إنفعالات شديدة، و التوحد مع هذا الشخص قد ينفس به الانسان من طاقاته و التي قد يستخدمها لتحقيق أهدافه، و من ثم الإبتعاد عنه سواء بالاهتمام أو بالفعل غنيمة.
أما النوع الثاني فهم صانع النجاح، و صانع النجاح شخص ناجح و لكن بناءه النفسي سليم و أناه قوي ينجح لأنه يشعر و يعتقد بأنه يقدر و يستطيع و أن نجاحه سيستفيد منه و ينفع به الآخرين، لا يسعى للأضواء لأن به به نور من طاقة الحب و الخير للناس تجذب له الأضواء ، كل من حوله و من يهتم به تعلم شيء جديد ضاف إليه في حياته و طور منها، صانع النجاح لديه القيم الأنسانية تفوق القيم الشخصية ، هو يهتم بأن يكون سعيداً و يهتم أكثر بأن يُسعد الآخرين، صانع النجاح كل من إقترب منه أو سار على دربه حقق أهدفاً لم يكن يتوقع في يوم من الأيام أن يستطيع تحقيقها.
د. محمد السيد عبد الفتاح
سيمنار علم النفس
نشر في 27 أيّار 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع