Facebook Pixel
3
0
Whatsapp
Facebook Share

المكتبة الظاهرية من أقدم المكتبات في مدينة دمشق، سوريا ومن أهم المكتبات العربية أسسها الظاهر بيبرس عام 676 هجرية، وتقع ضمن المدرسة الظاهرية الكائنة في باب البريد قرب المسجد الأموي في دمشق القديمة

المكتبة الظاهرية :
من أقدم المكتبات في مدينة دمشق، سوريا ومن أهم المكتبات العربية.
أسسها الظاهر بيبرس عام 676 هجرية.
وتقع ضمن المدرسة الظاهرية الكائنة في باب البريد قرب المسجد الأموي في دمشق القديمة.
كانت تحوي نفائس المراجع وكمًّا كبيرا من الكتب والمخطوطات، وضُمت إليها العديد من المكتبات الأخرى على مرِّ السنين وتعد واحدة من أهم المكتبات العربية، كما أوقف الكثير من المسلمين كتبهم على طلابها، إذ كانت في أول أمرها مدرسة.
وقد تم نقل مخطوطاتها ومراجعها حاليا لحفظها في المكتبة الوطنية المركزية التي تعد أكبر المكتبات وأهمها وتحتوى على آلاف من امهات الكتب والمراجع والمخطوطات النادرة.
وأمضى عالم الحديث محمد ناصر الدين الألباني أحد اعلام دمشق فترة من الزمن في المكتبة الظاهرية وهو يقوم بفهرسة كتب الحديث فيها، وألف كتاباً بعمله أسماه فهرس مخطوطات المكتبة الظاهرية.
نبذة عن المكتبة الظاهرية :
تعتبر المكتبة الظاهرية من أغزر المكتبات في العالم الإسلامي بل وفي العالم أجمع لما تضمه بين جنباتها من تراث العالم. وقد أنشئت المكتبة في حي باب البريد في مدينة دمشق القديمة قبالة المدرسة العادلية الكبرى سنة 676هـ الموافق 1277م. وكانت في الأصل داراً للعقيقي المتوفى سنة 368هـ ثم تولى الملك السعيد ابن الملك الظاهر بيبرس البندقداري بناء التربة والمدرسة الظاهرية فيها بعد وفاة أبيه سنة 678هـ الموافق 1276م.
ثم أنشئت هذه المكتبة سنة 1296هـ الموافق 1879م.
وتعود مقتنيات المكتبة الظاهرية ومخطوطاتها من مكتبات أخرى منتشرة في أنحاء دمشق القديمة. وتمت عملية الجمع في نهاية القرن التاسع عشر في عهد ولاية مدحت باشا ثم حمدي باشا وذلك بفضل نشاط الشيخ طاهر الجزائري وسليم البخاري ومجموعة من العلماء الدمشقيين الذين رغبوا في أن تحفظ جميع المخطوطات في مكان واحد لحصر الإشراف عليها خوفا من ضياعها ولزيادة الاستفادة منها، وتم لهذه الغاية تأسيس المكتبة العمومية التي جمعت فيها المخطوطات من عشر مكتبات خاصة، واتخذ من تربة الملك الظاهر مكاناً لها لتسمى بعد ذلك باسم المكتبة الظاهرية. والمكتبات العشر التي تم جمع المخطوطات منها هي :

المكتبة العمرية وما ضم إليها من المكتبة الظيائية ـ مكتبة سليمان باشا ـ مكتبة الملا عثمان الكردي ـ مكتبة مراد النقشبندي مكتبة السميساطية ـ مكتبة الياغوشية ـ مكتبة الخياطين ـ مكتبة الأوقاف ـ مكتبة بيت الخطابة. وهذه المكتبات هي التي جاء ذكرها في سجل المكتبة العمومية في دمشق المطبوع عام 1299هـ .
أقسام المكتبة الظاهرية:

قسم المطبوعات, قسم المخطوطات, قسم البصريات, قسم التصوير. ربطت المكتبة الظاهرية بدائرة الأوقاف حتى عام 1919 ثم ألحقت بديوان المعارف بعدها.

بلغ عدد المخطوطات التي تلقتها الدار كهدية 4612 مخطوطاً أما المطبوعات فبلغ ما أهدي إلى المكتبة 1206 كتاباً. أما الذين أهدوا مكتباتهم إلى الظاهرية أو أهدى ورثتهم مكتباتهم إليها فهم:
•مكتبة المرحوم عبد الغني القادري 946 كتاباً.
•مكتبة المرحوم محمد طاهر أبو حرب 919 كتاباً.
•مكتبة المرحوم أحمد صدقي كيلاني 578 كتاباً.
•مكتبة الدكتور رشاد الجاسم 464 كتاباً.
•مكتبة المرحوم محمد عارف المنير 244 كتاباً.
•مكتبة المرحوم سعيد الخاني 190 كتاباً.
•من المكتبة البريكية 179 كتاباً.
•مكتبة رفيق التميمي 173 كتاباً
عبرات تاريخية
نشر في 21 نيسان 2015
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع