Facebook Pixel
 حبوب البنادول
316 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

إن أصبت يوماً بصداع الرأس وتناولت حبوب البنادول "الأسيتامينوفين" المسكنة يجب أن تعلم أنك لم تبتلع هذه المادة الفعالة فحسب

إن أصبت يوما بصداع الرأس وتناولت حبوب البنادول "الأسيتامينوفين" المسكنة يجب أن تعلم أنك لم تبتلع هذه المادة الفعالة فحسب بل إنك تناولت أيضا موادا إضافية مع الباراسيتامول ، هذه المواد تختلف نسبتها من عقار لآخر حيث قد تصل نسبتها إلى 90 ٪ من كل جرعة من هذه العقاقير والتي قد تستخدم لتحسين التركيب والفاعلية والمظهر واللون أو حتى لجذب المستهلك ، وأيضا لجعل الأدوية كريهة المذاق مقبولة للأطفال والبعض الآخر له دور هام في التحكم على متى وأين يتم تسليم الدواء في الجسم .

عادة ما يتم تحديد ما إذا كانت هذه المواد المضافة صالحة للإستخدام أم لا من قبل جهات مختصة وبالتالي يتم رفضها في كثير من الأحيان باعتبارها مكونات "غير فعالة" ، فهذه المكونات النشطة وكذلك المواد المضافة عادة ما يتم اختيارها على أساس خصائصها الكيميائية أوالفيزيائية المتميزة وأي تراخي في التدقيق على هذه التركيبات قد تكون عواقبه وخيمة ، ففي عام 2006 قام مُصنعو الأدوية البنميون بصناعة مئات الآلاف من زجاجات شراب لعلاج البرد التي تم استبدال الجليسرين الآمن فيها بالديثيلين جليكول السام.

اكتشفت السلطات فيما بعد أن الشركة المصنعة قد استبدلت اسم هذا المركب السام بالجليسرين لتحقيق مكاسب اقتصادية ولكن بحلول الوقت الذي تم فيه منع بيع وتعاطي العقار كان قد أودى بحياة مئات الأشخاص بسبب الفشل الكلوي ، كذلك كانت قد أصدرت شركة الأدوية Massengill تركيبة من عقار السلفانيلاميد القوي المضاد للبكتيريا المذاب في محلول من ثنائي إثيلين جليكول في ثلاثينيات القرن العشرين حيث لم يكن علماء Massengill مدركين لسمية الإثيلين جليكول ما أدى إلى موت أكثر من 105 أشخاص في غضون أشهر.

كان ضعف الرقابة عنصرا هاما في ولادة الهيكل التنظيمي الحديث لمراقبة الأدوية حيث أدى الغضب العام الناتج عن كارثة شركة Massengill إلى تمكين منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) كحكم وطني لسلامة الأغذية والعقاقير في عام 1938 ، وقد كان هذا منعطفا هاما في طريق الحفاظ على سلامة المرضى حيث تحتوي الأدوية الحالية عادةً من 2 إلى 6 مركبات مختلفة بالإضافة إلى المادة الفاعلة، كما أن بعض الأدوية التي يمكن تعاطيها بدون وصفة طبية يمكن أن تحتوي على ما يصل إلى 17 مركب.

لقد وضعت منظمة الأغذية والعقاقير (FDA) وبالتعاون مع مجمع دستور اﻷدوية الأمريكي (USP) معايير الجودة المطلوبة لشركات تصنيع اﻷدوية لتطبيقها على منتجاتها للسماح بتداولها في سوق الولايات المتحدة ، فحتى وقت قريب كان هذا الجانب مهملا نسبيا لكن مع تطوير فئات جديدة من اﻷدوية أصبحت الحاجة ملحة لهذه التنظيمات وكذلك إلى مواد إضافية جديدة أمرًا لا مفر منه فعلى سبيل المثال سوف تتطلب أدوية الأمراض العصبية والتي يجب أن تعبر حاجز الدم في الدماغ بكفاءة موادا إضافية بخصائص أفضل وأكثر أمانا.

فمنذ 20 عامًا مضت لم يكن هناك الكثير من الاهتمام حول المواد المضافة "المسوغة" أما الآن فهناك نشاطًا كبيرًا من الاتحاد الدولي لمسوغات المستحضرات الصيدلانية (IPEC) وهم يعملون عن كثب مع USP و FDA لتحقيق المعايير المطلوبة وجعل العقاقير أكثر أمانا ومنع تكرار حالات التسمم الجماعي السابقة.

إعداد....Mohammad G. Mneina
المصدر....http://bit.ly/2M7gmYS
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع