Facebook Pixel
هل يمكن أن تخسر وزنك رغم ثبات النشاط البدني والسعرات الحرارية؟
484 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

إن إحداث زيادة في النشاط البدني أو تقليل الوارد من السعرات يستدعي البدء بحرق جزء من مخزون الدهون في الجسم وبالتالي حدوث خسارة في الوزن, هل من الممكن خسارة الوزن من دون حركة وثبات السعرات الحرارية؟

إن إحداث زيادة في النشاط البدني أو تقليل الوارد من السعرات يستدعي البدء بحرق جزء من مخزون الدهون في الجسم وبالتالي حدوث خسارة في الوزن..

ولكن هل يمكن أن تحدث هذه الخسارة رغم ثبات النشاط البدني ووارد السعرات الحرارية؟؟

نعم يمكن.

*أحياناً يكون نزول الوزن قد حدث نتيجة المرور بفترة من القلق أو الإرهاق والإكتئاب وهذا النزول يكون مؤقتاً وسرعان ما يعود الجسم إلى وضعه الطبيعي بعد زوال السبب النفسي...

*ولكن في بعض الأحيان يحدث هذا النزول عندما يتعرض الجسم لمشكلة صحية أو خلل ما يغير كمية السعرات المصروفة على عمليات الجسم الحيوية المختلفة..

وهذه الحالة تعتبر مؤشراً هاماً يقدمه الجسم ليعطي إنذاراً بوجود خلل يستدعي التدخل الطبي لتحديده وإصلاحه

*ففي بعض الأحيان قد يكون إنذاراً بوجود مرض ما كبعض حالات مرض السكري التي يفرز البنكرياس فيها الأنسولين بشكل طبيعي ولكن الخلايا لا تستجيب له وبالتالي يبقى الغلوكوز موجوداً بتركيز مرتفع ضمن مجرى الدم، ولا بد هنا من التدخل الطبي لضبط مستوى سكر الدم وتلافي الأضرار التي يمكن أن يحدثها في حال ارتفاعه لمدة طويلة...

*أيضاً يمكن أن ينبه هذا النزول إلى وجود خلل في الإفراز الغدي وبالتالي عدم وجود توازن في هرمونات الجسم وأكثر هذه الاضطرابات شيوعاً هي حالات فرط نشاط الغدة الدرقية

*كذلك فإن حدوث سوء امتصاص قد يكون سبباً هاماً لحدوث هذا النزول والذي بدوره يمكن أن يحدث نتيجة وجود حساسية اتجاه مادة غذائية معينة أو نتيجة استعمال الملينات لفترة طويلة مما يسبب ضرراً مؤقتاً أو دائما للزغابات المعوية يحدث حالة من سوء الامتصاص تسبب نزول الوزن ...

*طبعاً هنالك الكثير من الأسباب المرضية الأخرى التي قد يكون نزول الوزن أحد المؤشرات الدالة عليها كالسرطان أو فشل القلب أو السل وغيرها الكثير ولكن لا يمكن التنبؤ بهذه الأمراض بدون اللجوء إلى الاختصاصيين...

متى يمكن ان نقول ان هنالك مشكلة وتحتاج إلى استشارة؟؟

عندما يحدث فقد للوزن بمعدل ٥% خلال فترة ست أشهر مثلاً بدون وجود أي مبرر عندئذ يفضل البدء بملاحظة وجود أي أعراض أخرى ومراقبتها واللجوء إلى الطبيب أو إلى الأخصائي الذي يمكنه أن يساعد في التوجيه وطلب التحاليل التي يمكن أن تكشف وجود أي خلل مرضي ليتم إصلاحه ثم اتباع نظام غذائي خاص لتعويض النقص وترميم الضرر الذي يمكن أن يكون قد لحق بالجسم بسبب هذا النزول سواء كان مشكلة الترهل أو فقد العضلات أو نقص أي عنصر من عناصر الجسم المختلفة

أخصائية التغذية #لبانة_حسين

الأدوية السورية Up To Date
نشر في 14 نيسان 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع