Facebook Pixel
ما هي أسباب التقرن الشعري؟
636 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

يعتبر من الحالات الشائعة والغير مؤذية، والتي تسبب ظهور مناطق خشنة وجافة على الجلد، ما هي أسبابها وعلاجها وطرق الوقاية منها؟

فقرة التثقيف الصحي :***
لك سيدتي :***
التقرن الشعري
الحبوب بعد النزع (الحبوب الحمراء):
يعتبر من الحالات الشائعة والغير مؤذية، والتي تسبب ظهور مناطق خشنة وجافة على الجلد، يتمظهر بحبيبات حمراء خشنة على بعض المناطق، مثل أعلى الذراعين والظهر والفخذين والساقين، ما يكسب الجلد مظهراً خشناً أشبه بجلد الأوزة أو الدجاجة.
ما سبب التقرن الشعري ؟
يحدث التقرن الشعري نتيجة تراكم الكيراتين، والكيراتين هو عبارة عن بروتين صلب يقوم بحماية الجلد من المواد الضارة والعدوى، ويقوم الكيراتين بتكوين شكل حرشفي، ويؤدي هذا إلى غلق بصيلات الشعر، وعادة ما يتجمع عدد من هذه الأشكال الحرشفية مكوناً بقعة خشنة على الجلد مليئة بالحبوب. ولا يعلم أحد سبب تراكم الكيراتين، ولكن ربما يحدث الأمر نتيجة لأحد الأمراض الوراثية أو بعض أمراض الجلد الأخرى، مثل التهاب الجلد التأتبي، ويزداد جفاف الجلد مع هذه الحالة.
وقد يظهر المرض عادة في سنّ الطفولة ويزداد شدَّة خلال فترة المراهقة، ثمَّ يبدأ بالتحسّن مع التقدُّم في السن.
ما هي الأعراض؟
وجود حبوب صغيرة غير مؤلمة، عادة على الجزء العلوي من الذراع، والفخذين، والخدود، والأرداف.
وجود جلد جاف خشن في المناطق التي تتواجد بها الحبوب. يزداد سوءاً مع التغيرات الموسمية، مما يتسبب في جفاف الجلد.
وجود حبوب تشبه الموجودة على لحم الأوز.
- كيف يتمّ العلاج ؟
تيعالج بمراهم تحتوي على حمض السلسليك، الذي يساعد على إذابة التجمعات القرنيَّة، ويضفي نعومة على الجلد. ويمكن أيضاً استخدام كريمات تحتوي على اليوريا.
ومن المهمّ عدم إهمال العلاج، أو الاستحمام، أو غسل اليدين والساقين بالماء الدافئ، قبل استخدام الكريمات.
َّ بعض الأدوية تساعد على التقليل من حدّته وتحسين شكله الخارجي، خصوصاً مقشرات الجلد وكريمات الترطيب والتنعيم بشكل مستمر. ولكن لا بدّ من استشارة الطبيب قبل استخدامها
- الوقاية:
يستحب البعد عن طرق إزالة الشعر بالشفرات وماكينات الحلاقة، لأنَّ استخدامها يؤدي إلى زيادة احتباس الشعر تحت الجلد، وإلى الاستعاضة عنها بالسكّر والشمع.
ويوصى بشرب كميات وفيرة من الماء، وعدم التعرُّض للشمس المباشرة، ومعاملة البشرة المصابة بعناية فائقة.
كما يوصى بتناول الأغذية التي تحتوي على الفيتامينات، وأحماض الـ أوميغا 3، 6 و9 ، لأنها تساعد على تنظيم الانتشار غير الطبيعي في طبقات الجلد الخارجية، كما تساعد على تعزيز عملية التقشير الصحيّ للجلد وتخليص الجسم يومياً من السموم، وتخليصه بالتالي من خلايا الجلد الميتة.
والاستمرار في تطبيق الكريمات المرطّبة للجلد طوال الحياة، فضلاً عن استخدام غسول خاص لدى الاستحمام.
💊 تابعونا ايضاً على التلغرام : https://t.me/syrdrugs
الأدوية السورية Up To Date
نشر في 14 آذار 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع