Facebook Pixel
ما هو الكرياتينين، وما هي أسباب ارتفاعه؟
487 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

تبين للأطباء أن في حالة حدث تأخر أو إهمال في علاج إرتفاع نسبة الكرياتينين فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي، ما هي أسباب ارتفاعه؟

فقرة التثقيف الصحي:***

ما هو الكرياتينين؟

هو منتج مشتق من فوسفات الكرياتين (وهو جزيء يلعب دور مهم في إنتاج الطاقة في العضلات)، وينتج عادة بمعدل ثابت إلى حد كبير من قبل الجسم (اعتماداً على كتلة العضلات).

- الكرياتينين هو مشتق دوري للكرياتين

ينتقل الكرياتينين عبر مجرى الدم الى الكلى، حيث يتم تصفية الكرياتينين والتخلص منه عبر البول

أي تغير وارتفاع في نسبة الكرياتينين في الدم يؤدي إلى وجود مشكلات صحية غير بسيطة، وتستوجب التدخل الطبي السريع .

- ارتفاع نسبة الكرياتينين: يحدث ارتفاع نسبة الكرياتينين للعديد من الأسباب، ويعتبر إرتفاعه في الدم أمر خطير، حيث يشير إرتفاع الكرياتينين إلى وجود أحد الأمراض الخطيرة، كأمراض القلب، والكلى، وغيرها، وفيما يلي أهم أسباب إرتفاع نسبة الكرياتينين:

1 – يؤدي إرتفاع ضغط الدم الحاد إلى إرتفاع نسبة الكرياتينين في الدم.

2 – يؤدي الجفاف، والنقص في المياه داخل الجسم، والمعروفة بالجفاف إلى جفاف الكليتين، وبالتالي يزيد الكرياتينين ليشير إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

3 – بعض الادوية التي بها نسبة عالية من المواد الضارة التي تترسب في الكليتين تسبب إرتفاع في نسبة الكرياتينين.

4 – يمكن للحمى أيضآ أن تسبب جفاف الجسم، وبالتالي يزيد الكرياتينين.

5 – تؤدي نزلات البرد، والعدوى، وإلتهابات المسالك البولية، والعدوى المعوية إلى إرتفاع نسبة الكرياتينين أيضاً.

- أعراض إرتفاع نسبة الكرياتينين:

1 – يصاب المريض بالغثيان المستمر، والقيء المتكرر دون وجود سبب واضح لذلك، بالإضافة إلى التعب والإرهاق المستمر.

2 – تغير لون البول.

3 – تورم الجفن، والساقين، والوجه.

4 – الصداع الحاد.

5 – فقد الشهية.

6 – صعوبة التبول.

7 – الشعور بضيق التنفس، وعند زيادة إرتفاع نسبة الكرياتينين في الدم بشكل كبير قد يدخل المريض في غيبوبة.

- علاج إرتفاع نسبة الكرياتينين: عندما يرتفع مستوى الكرياتينين فإن ذلك يعني أن الكلى لا تستطيع العمل بشكل طبيعي، ولا تستطيع التخلص منه، لذلك فهناك عددا من طرق العلاج لخفض نسبة الكرياتينين وإرجاعها إلى مستوياتها الطبيعية، قبل أن يسبب أمراضآ خطيرة ، فإلى جانب العلاجات الطبية المتخصصة التي يلجأ لها الأطباء، هناك عدداً من النصائح التي يؤكد الأطباء على ضرورة الإلتزام بها إلى جانب العلاج، وهي:

1 – إن أهم شيء يجب ان يحرص عليه أي مريض مصاب بإرتفاع نسبة الكرياتينين هي الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء، وتكون موزعة على مدار اليوم كله، فهذه المياه تقوم بتصريف الكرياتينين الزائد من الجسم، وتنشط من عمل الكليتين، وتخلص الجسم من السموم.

2 – ينصح الأطباء بتناول الأسماك بدلاً من البروتينات الأخرى لتخفيف العبء على الكلى.

3 – ينصح المرضى أيضاً بالإكثار من تناول الخضروات الطازجة الغنية بالفيتامينات، والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي وتحسين عمله، وهو ما يساعد بشكل كبير في خفض نسبة الكرياتينين.

4 – يلجأ بعض الأطباء إلى إعطاء المريض حمية غذائية خاصة يلتزم بها لفترة للتخلص من نسبة الكرياتينين المرتفعة.

- مضاعفات إرتفاع نسبة الكرياتينين: يؤكد الأطباء أن في حالة حدث تأخر أو إهمال في علاج إرتفاع نسبة الكرياتينين فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي، ويحتاج المريض بعدها إلى عمل غسيل كلوي كل فترة، بالإضافة إلى مشكلات أخرى قد تصيب القلب والشرايين أيضآ ، لذلك يجب الإهتمام بالعلاج، الإسراع في الكشف عن إرتفاع الكرياتينين لتجنب المضاعفات

الأدوية السورية Up To Date
نشر في 01 آذار 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع