Facebook Pixel
من أهم أسباب خسارة ألمانيا للحرب العالمية الثانية
11676 مشاهدة
4
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في التاريخ والحرب العالمية الثانية، من أحدها ما هي أهم أسباب خسارة ألمانيا للحرب العالمية الثانية؟

من أهم أسباب خسارة ألمانيا للحرب العالمية الثانية ..

1_ الحليف الايطالي الضعيف : اول تحالف لالمانيا النازية كان مع ايطاليا لتشابه الفكر المعادي للشيوعية لكن الجيش الايطالي كان ضعيف جدا و معداته قديمة و تكتيكات عسكرية قديمة مما جعل ايطاليا عبئ على المانيا .

2_ رفض هتلر للانسحاب : رفض هتلر انسحاب اي من قواته على الجبهه الشرقية مما ادى الى تدمير هذه القوات او اسرها و عدم الاستفادة منها

3_ التكنلوجيا العسكرية في الوقت الخاطئ : صنعت المانيا صواريخ و طائرات نفاثة و دبابات خارقة لكن في الوقت الخاطئ حيث جميع ما ذكر تم صنعه في اخر سنتين من الحرب (1945.1944)
كما ان قلة الوقود و النقص في المواد الخام و الحاجه لمعدات و مصانع أسهم في تأخر ظهور هذه الاسلحة الخارقة .

4_ اعلان الحرب على الولايات المتحدة : عندما قام هتلر باعلان الحرب على الولايات المتحدة لم يكن يعلم او انه اقنع نفسه بأنه سينتصر لكن كان العكس لإن الولايات المتحدة تتمتع بقوة صناعية هائلة و بُعدها عن منطقة الحرب ادى الى انتاج غير محدود للمعدات و الطائرات و الدبابات ..

5_ عدم اصغاء هتلر لجنرالاته : اعتقد هتلر نفسه قائد عسكري عظيم بعد النصر في فرنسا فقام بوضع خطط عسكرية و لم يستمع لجنرالاته كما انه قام بطرد بعضهم .

6_ الشتاء الروسي : يجمع الكثير على ان سبب خسارة المانيا في الحرب هو الشتاء و البرد القارص لانه معظم جنود هتلر ماتو بسبب تدني درجات الحرارة و انتشار الامراض و تجمد الوقود في الدبابات و الشاحنات .

7_ فتح الحرب على جبهتين: قرر هتلر غزو الاتحاد السوفيتي في الشرق و الاستيلاء على قناة السويس في الجنوب و ترتب على ذالك فتح حرب على جبهتين مما ادى الى نقص المعدات على الجبهتين .

8_نقص التنسيق العملياتي بين دول المحور مقارنة بالحلفاء ، فالحلفاء كانو يفتحون عدة جبهات في انِ واحد لإضعاف المجهود الحربي لجيوش المحور و تقليص الجهد و تشتيت قوة العدو للمحاربة على عدة جبهات مثل ما حصل في إنزلات الحلفاء في النورمندي و إيطاليا مما خفف العبئ على السوفييات في الشرق.. و هنا نجد الفرق في التنسيق بين دول المحور و من أهم الامثلة هي معركة موسكو خلال شتاء 1941 ، إذ كان الجيش الاحمر في حالة يرثى لها جراء الهزائم الكبرى الذي تعرض لها و موت و أسر اعداد غفيرة من قواته ، و كان السوفييات يمتلكون ما مجموعه 90.000 جندي فقط للدفاع عن موسكو و لم تبقى لهم قوات سوى في الشرق الاقصى مع حدود منشوريا التي كانت تحتلها اليابان أنذاك ، و لو ان اليابان فتحت جبهة على السوفييات لوجد الجيش الاحمر نفسه محاصرا و في موقف خطيرا جدا و يمكن ان يستسلم للمحور خصوص ان الجيش الياباني في تلك الحقبة كان قوي جدا ، لكن السوفييات بعد أن تاكدو من عدم شن اليابان حرب ضدهم قامو بسحب العديد من الفرق السيبيرية و زجو بها في الهجوم على الألمان المحيطين بموسكو أنذاك و في الأخير تما دحر الجيش الالماني عن العاصمة السوفياتية .
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع