Facebook Pixel
ملخص كتاب تطور أنظمة الذاكرة
360 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

أدت دراستنا لتطور الدماغ إلى تحديد سبعة أنظمة تمثيلية في الدماغ البشري يمكننا من خلالها قراءة قصة جنسنا بالمضي نحو الوجود

أدت دراستنا لتطور الدماغ إلى تحديد سبعة أنظمة تمثيلية في الدماغ البشري يمكننا من خلالها قراءة قصة جنسنا بالمضي نحو الوجود

تطورت نظم التعلم المعززة في الحيونات القديمة، ثم ورثّت جميع الحيوانات الحديثة هذه المجموعة المتنوعة من آليات الدماغ وتفاعلت بدورها مع الأنظمة التمثيلية التي تطورت في وقت لاحق وكما يلي :-

1 - إن تطور نظام الملاحة في الفقاريات الأولية، قدم مزايا في التنقل بمسارات جديدة باستخدام تمثيلات شبيهة بالخرائط ولكنه تكيف في وقت لاحق إلى مجموعة متنوعة من السلوكيات وتتخصص بعض أقدم أجزاء القشرة الدماغية في مثل هذه التمثيلات.

2- تطور نظام المنافسة المتحيز في الثدييات المبكرة ، بالأعتماد على نوع جديد من القشرة الدماغية ظهر في هذه الحيوانات يسمى " القشرة المخية الحديثة " تعامل هذا النظام التمثيلي مع معلومات مكنت الثدييات الأولية من ضبط الأنظمة القديمة عند التنافس لتوجيه السلوك.

3- تطور نظام التعليم اليدوي في بداية الرئيسيات، وقد تمركز في مجموعة من المناطق القشرية الجديدة ، حيث يقوم بتوجبه الأختيارات والأفعال التي مكنت الرئيسيات في سـن مبكرة من الوصول إلى العناصر ذات القيمة على الأغصان الرفيعة للأشجار والتحكم بها.

4- تطور نظام التمييز في الرئيسيات الشريانية وعمل على تحسين الإدراك والذاكرة للسمات النوعية والكمية لعالمها ، وقادها إلى البحث عن الطعام لمسافات طويلة كونها أصبحت حيوانات أكبر حجماً . وساعد ظهور أجزاء جديدة من الفصوص الجدارية والزمنية ، إلى جانب بعض المناطق القديمة ، على تطور هذه الميزة. بعد ذلك تطور نظام الأهداف في أجزاء جديدة من الفص الجبهي التي ظهرت في الأنثروبويدات. لقد ولّدت أهدافًا - أهداف الأفعال - من تمثيل الأحداث المرتبطة بالهدف ، وكذلك من الاستراتيجيات المجردة. وفي مراحل لاحقة من التطور البشري ، بدأت أنظمة الميزة والهدف في أداء وظائف أكثر عمومية ، مما أدى إلى ظهور التفكير المتطور ، والتواصل الرمزي ، والرياضيات ، بالإضافة إلى المفاهيم والفئات التي تكمن وراء الذكريات الدلالية. طور البشر الأوائل أنواعًا جديدة من التمثيلات لأنفسهم والآخرين مثل النظام الاجتماعي الذاتي .

عندما بدأت هذه التمثيلات الجديدة بالتفاعل مع تلك القديمة ، طور أسلافنا شعورًا بالمشاركة في الأحداث ومعرفة الحقائق ، والسمات المميزة لذكريات السيرة الذاتية والمعرفة الثقافية.
لدينا نحن البشر سلالة تمتد إلى مئات الملايين من السنين : خط مباشر بين أباء للأبناء مروراً بأجيال لا حصر لها. ويوضح الشكل التالي بعض أقرب أقاربنا ، ويسلط الضوء على حقيقة أننا أشياء كثيرة إلى جانب كونا هومو سابينس. نحن أيضا أنثروبويدات ، قرود ، ثدييات ، و فقاريات. من خلال تتبع جميع أسلافنا ، يمكننا أن نوسع هويتنا ونطور تقديرًا أعمق لكيفية خلق التطور لذكرياتنا ، وثقافاتنا المعقدة ، وقصص حياتنا.
ترجمة وإعداد : ندى محمد
#العراقي_العلمي
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع