Facebook Pixel
هل حقاً عظام الإنسان أصبحت أضعف بعد اختراع الزراعة؟
407 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لقد قضى أسلافنا دهوراً وهم يركضون في السهول ويطاردون الحيوانات ويجمعون الطعام من أجل البقاء. الحياة صارت أسهل اليوم والدليل على الحياة الأكثر راحة موجود في عظامنا

دراسة جديدة تقترح أن عظام الإنسان أصبحت أضعف بعد اختراع الزراعة

لقد قضى أسلافنا دهوراً وهم يركضون في السهول ويطاردون الحيوانات ويجمعون الطعام من أجل البقاء. الحياة صارت أسهل اليوم والدليل على الحياة الأكثر راحة موجود في عظامنا.

دراسة جديدة تظهر انه منذ اختراع الزراعة فإن عظام الإنسان صارت تنمو بشكل أخف وأقل كثافة من عظام الإنسان القديم وعظام الرئيسيات القريبة منا. ويعتقد العلماء أن نمط الحياة المستقر غير الارتحالي (الذي صار ممكناً بسبب الزراعة والتكنولوجيا) هو السبب الرئيسي لتراجع كثافة عظام الإنسان خلال الألف سنة الماضية. نتائج الدراسة تعزز فكرة أن التمرين وليس الحمية الغذائية هو المفتاح لتجنب الكسور وهشاشة العظام.

باحثون في دراستين مختلفتين أخذوا عينات بشرية من الأشعة السينية من نقاط مختلفة في السجل الأثري ، وكذلك عظام من مختلف أنواع الحيوانات الرئيسية الحديثة. في كلتا الدراستين ، كان الباحثون أكثر اهتمامًا بالعظم التربيقي ، وهو الهيكل الداخلي للعظام الذي يشبه الإسفنجة ويمنحها قوة إضافية.

العظم التربيقي ذو أهمية خاصة لأنه يمكن أن يغير شكله وهيكله حسب الأحمال المفروضة عليه. بشكل أساسي ، يؤدي المزيد من الضغط إلى زيادة كثافة العظام وإلى جيوب هوائية أقل في العظم التربيقي الإسفنجي. وكلما مارسنا في الحياة تمارين أكثر كلما ازدادت قوة عظامنا ، حتى تبلغ أقصى قوتها بحدود 30 سنة. بعد ذلك ، تبدأ عملية الشيخوخة بهدم عظامنا.

وجد الباحثون أن البشر الأوائل الصيادين - الجامعين للغذاء لديهم عظم تربيقي أكثر كثافة بكثير من البشر المعاصرين ، وأن الانخفاض في كثافة العظام كان أكثر وضوحا في الأطراف السفلية منه في الأطراف العلوية ، مما يشير إلى وجود صلة بين كثافة العظام والتغيرات في الحركة. وكانت كثافة عظام هياكل الصيادين-الجامعين البالغة 7000 سنة أعلى بنسبة 20 في المائة من هياكل المزارعين الذين يبلغون من العمر 700 عام. ولو عدت إلى ما قبل 150،000 سنة ، سترى عظام hominids أكثر كثافة حتى.

والأكثر من ذلك ، تشير الدلائل إلى أن التحول من الصيادين ذوي الجسد القوي إلى الرجل الحديث الضعيف حدث مؤخرًا نسبيًا وبسرعة قياساً بالجداول الزمنية التطورية. يعتقد الباحثون أن كثافة العظام البشرية ستستمر في الانخفاض بمعدل متسارع مع استمرار التكنولوجيا في جعل الحياة أقل صعوبة على أجسامنا. نشر الباحثون النتائج التي توصلوا إليها الاثنين في مجلة Proceedings of the National Academies of Science

على الرغم من أن الباحثين وجدوا صلة بين أنماط الحياة وكثافة العظام ، فلا يزال هناك الكثير من الأسئلة للإجابة عليها. يمكن أن تختلف بنية العظام التربيقية بطرق عدة بما في ذلك شكلها وسمكها ومسافاتها. لم تفسر الدراسة الحالية جميع هذه المتغيرات ، والتي قد تؤثر في القوة.

وإذا كان نقص النشاط يعني عظام أكثر هشاشة ، فإن الباحثين يريدون أن يروا ما إذا كان العكس صحيحًا. يخطط الفريق لدراسة عظام عدائي الماراثون لمعرفة ما إذا كانوا أكثر قربًا من أسلاف الإنسان
إعداد وترجمة : عمار عبيد - تصميم : عبدالله نائل
#العراقي_العلمي
العراقي العلمي - Scientific Iraqi
نشر في 18 كانون الثاني 2019
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع