Facebook Pixel
أقصى الأرقام القياسية التي حققها البشر في الرحلات الفضائية
652 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

تحوّلَ البشر إلى كائنات تقوم بعبور الفضاء، وذلك حين قام رائد الفضاء يوري غاغارين بالتحرك في المدار، في رحلة دامت 108 دقيقة فوق الكرة الارضية، ما هي الأرقام القياسية التي سجلها البشر؟

أقصى الأرقام القياسية التي حققها البشر في الرحلات الفضائية (الجزء الأول).

في نيسان، عام 1961، تحوّلَ البشر إلى كائنات تقوم بعبور الفضاء، وذلك حين قام رائد الفضاء (يوري غاغارين) بالتحرك في المدار، في رحلة دامت 108 دقيقة فوق الكرة الارضية.
بهذا يكون (غاغرين) قد سجل الرقم القياسي الأول بكونه أول شخصٍ صعدَ الفضاء. وخلال السنوات التالية، استطاع البشرُ الوصولَ إلى العديد من الأرقام القياسية، حيث تمكنوا من بلوغ عمق الفضاء البارد.
إليكم نظرة على هذه العلامات الفارقة في تاريخنا، بدءاً من أكبر رجل في الفضاء، وانتهاءً بالأيام الأكثر عدداً، التي قضيت بعيداً عن ((الأرض الصلبة)).

أكبر رجل في الفضاء:
كان عمر السناتور الأمريكي (جون غلين)، من ولاية أوهايو، (77)عاماً عندما سافر على متن مكوك الفضاء (ديسكفري) في مهمة (STS-95)، في أكتوبر 1998. وتعتبر هذه الرحلة الفضائية الثانية التي قام بها (غلين)، بعد أن كان أول أمريكي دار حول الأرض في فبراير 1962.
وبهذا يكون غلين يحمل رقماً قياسياً ثانياً، وهو أطول وقت بين رحلات الفضاء، حيث بلغ الفارق بين رحلته الأولى والثانية ب (36 سنة وثمانية أشهر).

أصغر شخص في الفضاء:
لقد كان متبقياً شهرٌ واحد ليبلغَ رائد الفضاء (جرمان تيتوف) السادسة والعشرين عندما قام بالانطلاق نحو الفضاء، من المركبة الفضائية السوفيتية فوستوك2 في آب 1961. وبهذا يكون الشخص الثاني الذي يدور حول كوكبنا ب17 حلقة حول الارض، خلال رحلته التي دامت 25 ساعة.
كما كان (تيتوف) أول شخص نام في الفضاء، وأول من عانى دوار الفضاء (الدوار الناتج عن الحركة في الفضاء).

الأيام المتتالية الأكثر انقضاءً في الفضاء:
قضى رائد الفضاء الروسي (فاليري بولياكوف) ما يقارب ال 438 يوماً متتالياً، على متن محطة (مير الفضائية)، خلال الفترة من يناير 1994 إلى مارس 1994. لذلك، فهو يحمل الرقم القياسي لأطول رحلات الفضاء المأهولة الفردية – وربما سجّل رقماً قياسيّاً آخر لتخبط ساقيه عندما هبط في النهاية.

أكثر الأيام المتتالية في الفضاء لرائد أمريكي:
هي 340 يوماً، وهذا ما حدث عندما شارك (سكوت كيلي) في بعثة لمدة سنة واحدة إلى محطة الفضاء الدولية في 2015-2016 (جنباً إلى جنب، مع رائد الفضاء الروسي ميخائيل كورنينكو).
كما قامت بتسجيل الرقم القياسي لأطول رحلة فردية تقوم بها امرأة في 2014-15، رائدة الفضاء الإيطالية (سامانثا كريستوفريتي)عندما قضت أكثر من 199 يوماً على متن المحطة الفضائية الدولية.
أصبح رائد فضاء ناسا (آلان شيبرد) أول أمريكي في الفضاء، في 5 مايو 1961، على متن مركبة فضائية -Mercury spacecraft Freedom 7-.

أقصر مهمة فضائية:
في 5 مايو عام 1961 أصبح (آلان شيبرد) أول أمريكي في الفضاء. وقد استمرت رحلته شبه المدارية في مركبة ناسا الحرية 7 (Freedom 7) 15 دقيقة فقط، كانت تقله إلى ارتفاع 115 ميلا (185 كم). وقد هبط في المحيط الأطلسي، فقط 302 ميل (486 كم) نزولاً من موقع الإطلاق في فلوريدا.
حصل (شيبرد) في وقت لاحق على أكثر من هذا التذوق الصغير من تجربته الفضائية. حيث ذهبَ في عام 1971 إلى القمر في مهمة أبولو 14 (Apollo 14) التابعة لوكالة ناسا. وخلال تلك الرحلة، سجل رائد الفضاء الذي يبلغ من العمر 47 عاماً، رقماً قياسياً جديداً، ليصبح الشخص الأكبر سنّا، الذي يمشي على سطح عالم آخر.

الرحلة الأكثر بعداً:
وقد صمد الرقم القياسي لأبعد مسافة عن الأرض لأكثر من أربعة عقود. وهو الرقم الذي سُجِّلَ في أبريل 1970، حيث قام طاقم من مهمة ناسا أبولو 13(( Apollo 13 بالتأرجح حول الجانب الآخر من القمر على ارتفاع 158 ميلا (254 كم)، ووضعوا المركبة على مسافة 248655 ميل (400171كم) بعيداً عن الأرض. إنها أبعد نقطة وصل إليها جنسنا البشري بعيداً عن كوكبنا.

أطول وقت إجمالي تمَّ قضاؤه في الفضاء:
لقد حملَ هذا الرقم القياسيّ رائد الفضاء الروسي (غينادي بادالكاي) مع ما يزيد على 878 يوماً مجموعةً على مدى خمس رحلات فضائية، أي ما يقارب عامين ونصف (سنتان وأربعة شهور وثلاثة أسابيع وخمسة أيام)، قضاها يحوم حول الأرض، حوالي 17،500 ميل (28164 كيلومترا) في الساعة.
وبالنسبة للنساء، فإنّ الرقم القياسي مسجّلٌ من قِبل رائدة الفضاء بوكالة ناسا (بيغي ويتسون) التي أمضت أكثر من 376 يوماً في الفضاء.

أطول فترة تمَّ المكوثُ فيها داخل المركبة الفضائية:
يعود هذا الرقم القياسي، والذي يزداد يومياً، إلى محطة الفضاء الدولية. فالمختبر الذي يبلغ قيمته 100مليار، يدور بشكل مستمر منذ 2 نوفمبر، 2000. [معلومات رسومية: في محطة الفضاء الدولية – داخل وخارج).
هذه الفترة الزمنية –بالإضافة إلى يومين- تعتبر أيضاً أطول فترة استمرّ فيها وجود بشريّ في الفضاء، منذ إطلاق أول طاقم للمحطة في 31 أكتوبر 2000.

أطول مهمة لمركبة فضائية:
أطلق مكوك الفضاء (كولومبيا) في مهمته (STS-80)، في 19 نوفمبر، تشرين الثاني، 1996. وقد كان من المقرر العودة إلى الأرض في الخامس من ديسمبر، ولكن سوء الأحوال الجوية دفعه للهبوط بعد يومين من الموعد المُحدد. عندما وصل (كولومبيا) الوطن، كان قد قضى ما يقارب17 يوماً و 16 ساعة في الفضاء – وهو رقم قياسي لبعثة المكوك. [بعثات مكوك الفضاء الأكثر تميزاً

أطول وقت على سطح القمر:
خرج قائد مهمة أبولو 17 (أيوجين سيرنان) لفترة قصيرة، لتفحص عربة قمرية خلال الجزء الأول من نشاطها الأول خارج المركبة أبولو 17 في موقع الهبوط (Taurus-Littrow) في عام 1972.
في ديسمبر كانون الأول عام 1972، قضى (هاريسون شميت و يوجين سيرنان) من مهمة ناسا أبولو 17 ((Apollo 17، قرابة 75 ساعة –أكثر من ثلاثة أيام– بالتجول على سطح القمر. كما أدوا أيضا ثلاث مسيرات على ظهر القمر استمرت ما مجموعه أكثر من 22 ساعة.
ربما تريث رواد الفضاء لأنهم شكوا أنّ البشرية لن تعود لفترة من الوقت – لقد شهد أبولو 17 (Apollo 17) آخر مرة سافر فيها الناس إلى القمر، أو جاوزوا المدار الأرضي المنخفض.

ترجمة: ديمة مطلق
مراجعة: أحمد عباسي
تدقيق لغوي: رنيم غازي
تعديل الصورة: يونس عبد الرزاق
#فضاء #Arasense
AraSense
نشر في 29 آب 2016
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع