Facebook Pixel
لوح بابلي يكشُف عن البابليين أشياء لا نعرفها!
754 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في علم التاريخ، من أحدها اكتشاف لوح بابلي يكشُف أن البابليين أول من إستخدم علم المثلثات كما قد يغير تاريخ الرياضيات

لوح بابلي يكشُف إن البابليين أول من إستخدم علم المثلثات كما قد يغير تاريخ الرياضيات !
لوحُ بياناتٍ طيني بابلي يعودُ لما يقارب 3700 عاماً، تم تصنيفهُ على أنه أكبر وأقدم لوحٍ في العالم والأكثرُ دقةً في علمِ المُثلثات، هذا اللوح البابلي كان قد سبقَ ظهور علم المثلثات لدى الإغريق بإكثر من ألف عام .
اللوحُ المعروف بإسم "بليمبتون 322" أكتُشُفَ في اوائِل عام 1900 جنوبَ العراق، لكن كان الباحثين في حيرة عما يهدف إليه هذا اللوح .
بفضلِ فريقٍ من جامعة "نيو ساوث ويلز | UNSW" في اُستراليا تم حل لُغر هذا اللوح، بل وأكثر من ذلك، فقد إكتشفوا أن طريقة الحساب البابلي في علمِ التوابع المثلثية قدمت شيءاً في تعليمِ الرياضيات في يومنا هذا .
ويكشفُ الباحثون في هذا اللوح أنه وصف اشكال الزاوية القائمة بإستخدامِ طريقةٍ جديدة في علمِ المُثلثات تقومُ على إستخدامِ النسب وليس الزوايا والدوائر .
يقول دانيال مانسفيلد وهو أحد الباحثين:
"إنها رائعة تدلُ بلا شك على عمل رياضياتيٍ عبقري"
الخبراء يقولون أنه في وقتٍ مبكر أظهر بليمتون 322 قائمة فيثاغورس ثلاث مرات مجموعات من الأرقام التي تلائمُ نماذجاً في علمِ المثلثات لحسابِ أضلاع مُثلثٍ قائمِ الزاوية.
وقد كانت المناقشات الكبيرة هي :
هل هي مُجرد سلسلة من التدريبات للتعليم مثلاً ؟
أم إنها شيء أكثرُ عمقاً ؟
أستخدم البابليونَ في الرياضيات نظاماً ستينياً، بدلاً من النظام العُشري الذي نستخدمهُ اليوم .
بتطبيقِ نماذجٍ رياضيّة بابلية، عَرفَ الباحثون من أن اللوح يتكون من 6 أعمده و38 صفاً . كما أنها تُظهر كيف تمكن علماء الرياضيات في ذلك الوقت من إستخدام النظام البابلي من أجل أن يتوصلوا الى الأرقام في هذا اللوحِ الطيني .
وذكر الباحثون أن هذا اللوح الطيني أستخدمه البابليون القدامى لعملِ العمليات الحسابية لبناءِ القصور والمعابد والقنوات .
اذا كانت هذه الدراسة صحيحة فإن الفلكي اليوناني "ابرخش" الذي عاشَ في عام 120 ق.م هو ليس أب علمِ المُثلثات كما كان ينظرُ إليه سابقاً، يعتقدُ العُلماء ان تاريخ اللوحِ الطيني حوالي 1822-1762 ق.م .
ما هو أكثر من ذلك، هو أن طريقة البابليين في الرياضيات والهندسة هي الأكثرُ دقةً وكذلك الأقدم في علمِ المثلثات، والسبب هو ان النظام البابلي له كسور أكثر دقةً من النظام العُشري مما يعني أقل تقريباً -عملية التقريب- . بينهما رقمين فقط، في حين أن رقمين فقط يُمكنُ تقسيمهما على 10 مع عدم وجود شيء، ونظام قاعدة 60-النظام الستيني- لديه أكثر من ذلك بكثير .
ويحتوي على دوالٍ واضحةٍ تعني تقريباتٍ أقلَ وأكثر دقة في الرياضيات، و يقترحُ الباحثون أننا يُمكن ان نتعلم النظام في يومنا هذا .
"هذا يعني وجودُ صلة كبيرة بعالمنا المُعاصر كما قال "مانفيلد" قد تكون الرياضيات البابلية قد خرجت قبل أكثر من 3000 سنة،لكن لديها تطبيقاتٍ ممكنة في المسح ورسومات الكمبيوتر والتعليم"
-هذا مثال نادر على إن العالم القديم يعلمنا شيئاً جديداً .
الباحثون نشروا البحث في مجلة Historia Mathematica .
#العراقي_العلمي
ترجمة : مهند حسين
تصميم : عمر علي
تدقيق لغوي : عبداللة جمال
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع