Facebook Pixel
فيروس يمكنه إصابة فيروس آخر!
467 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

تعدّ الفايروسات مخلوقات غريبة ، تحوم في الأرجاء ،و تتكاثر بالاستنساخ ، وقد تتطفل على أي حيوان غير محظوظ يلتقطها إليك بعض المعلومات عن هذا الفيروس

فيروس يمكنه إصابة فيروس آخر !

إليك بعض المعلومات الاساسية عن الفيروسات :
تعدّ الفايروسات مخلوقات غريبة ، تحوم في الأرجاء ،و تتكاثر بالاستنساخ ، وقد تتطفل على أي حيوان غير محظوظ يلتقطها ..
حيث أنّ الفايروس يعتمد على المضيف الذي يلتقطه .
- هل تعدّ الفيروسات من الكائنات الحيّة ؟
إنّ بعض علماء الأحياء لا يعدّون الفايروسات من الكائنات الحيّة بل يصفونها على أنها أشبه بقطع عشوائية من الرموز الجينية التي تتدخل في وظائف الجسم الطبيعية .
- هل تمّ اكتشاف إمكانية أن يصيب فايروس فايروساً آخر ؟
لايزال الكثير من العلماء يشككون في هذا الأمر .. لكن دعونا نعرف أكثر عنه ..
- " بداية العدوى" :
قبل الدخول في الناحية التقنية من الأمر , وضعنا عينة من فايروس الإنفلونزا المصابة بعدوى من فايروس آخر في زجاجة ماء ساخن و قد كانت النتائج مرضية بشكل غريب لكن الأخبار السيئة هي أن الفايروسات المصابة بالعدوى لم تحمل أي تهديد للجنس البشري .
- ما هي الـــ " ميمي فيروس " ؟
إنّها جبابرة العالم الفايروسي التي قد تبدو غريبة بعض الشيء لأن هدفها المفضّل هو الأميبا، أمّا اسمها فإنّه يشير إلى حجمها ( ميمي: "اختصار لكلمة ميكروب" ) .
ونظراً إلى حجمها فهي هدف رئيسي لنوع من الفايروسات التي أطلق عليها العلماء لقب "سبوتنيك" . و من الملاحظ أنّ الميمي فيروس التي أصيبت بالعدوى كانت أقل فعالية بكثير في إصابة الأميبا .
- إذن , دعونا نعود لسؤالنا حول ما إذا كانت الفيروسات حيّة أم لا :
تعود الأبحاث في هذه المسألة إلى عام 1935 حيث وضّح العالم (ويندل ستانلي) أنّ الفايروسات ليست إلا حزماً من الكيمياء الحيوية التي تفتقر حتى إلى وظائف الأيض (الاستقلاب) الأساسية . والجدير بالذكر أنّه حاز على جائزة نوبل لاكتشافه هذا .. ولكن ليس في علم الأحياء أو الطب إنّما في الكيمياء .
و وفقاً لطبيب الفايروسات (جين كلافيري) الذي ساعد في اكتشاف "سبوتنيك" : إنّ وجود فايروسات تصاب بالمرض من قبل فايروسات أخرى هو دليل حتمي على أن الفايروسات حيّة وسواء كانت قابلية المرض تثبت أنّ الفايروسات المُهاجَمة حيّة أم لا , فنحن سعداء لرؤية بعض الفايروسات قادرة على التحمل !! .

ترجمة : ميار العبيدي
تعديل وتدقيق : الحنين جبران
تصميم : مهدي ستار
العراقي العلمي - Scientific Iraqi
نشر في 23 تشرين الأول 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع