Facebook Pixel
ماذا تعرف عن الصراصير ؟
305 مشاهدة
0
1
Whatsapp
Facebook Share

ستكون الإجابة لكلّ إنسان يُطرَح عليه هذا السؤال هو : أنّها تعيش في القذارة و مجاري الصرف الصحيّ و تنشر الأمراض و الأوبئة و يصعب التخلّص منها و القضاء عليها.. لكن ما هو سبب امتلاكها كل هذه الصفات ؟

ماذا تعرف عن الصراصير ؟

ستكون الإجابة لكلّ إنسان يُطرَح عليه هذا السؤال هو : أنّها تعيش في القذارة و مجاري الصرف الصحيّ و تنشر الأمراض و الأوبئة و يصعب التخلّص منها و القضاء عليها.. لكن ما هو سبب امتلاكها كل هذه الصفات ؟

رغم أنّ معظم الناس يتمنوّن التخلّص منها إلا أنّ الصراصير تحترف فنّ الحفاظ على النفس و النجاة في أصعب الظروف البيئيّة و الغذائية المحيطة بها,
و يعود تاريخ الصراصير إلى الأحافير المكتشفة قبل ( 300 مليون عام ) و يقدّر عمر نوع الصراصير المنزلية التي نتقزّز منها و نكرهها بحوالي (145 مليون سنة ) أي إلى الحقبة الطباشيريّة وهي نفس الحقبة التي بدأت فيها النبات المزهرة بالظهور و الانتشار, وقد تأقلمت هذه الحشرات لكي يكون من الصعب جداً قتلها حيث يمكن للصرصور أن يحبس انفاسه لمدّة تصل إلى ٧ دقائق و تمّ علمياً إثبات أنّه قادر على تحمل كميّات كبيرة من الإشعاع و يمكنه العيش لأسابيع حتى و إن قطع رأسه!!
فحتى عندما نجد طريقة فعّالة للقضاء عليه فإنه يتمّكن من التأقلم بسرعة فائقة لكي يتجاوز هذه المحنة كما حصل في تسعينيات القرن الماضي حيث انتشرت فِخاخ مسمومة مغطّاة بمادّة السكّر كطُعم لجذب الصراصير للإمساك بها و القضاء عليها لكن المفاجأة كانت أنّه خلال عشرة أعوام توقفت هذه الفِخاخ عن العمل, و عندما قام علماء من جامعة (north Carolina) بالبحث عن أسباب تعطّل هذه الفخاخ بعد أن كانت وسيلة ناجحة سابقاً , اكتشفوا أنّ الصراصير قامت بتعديل التفاعلات الكيميائية داخل اجسامها فقد كانت حلاوة السكّر في هذه الفخاخ ذات طعم مرّ لاذع لها و بعد أن تمّ نقله إلى ذريتها لم تعد الصراصير تنجذب إلى الطُعم في هذه الفخاخ , وهذا يعني أنّها قامت بعمليه التطور خلال ١٠ سنوات فقط !.
وذلك لأنّ الصراصير بإمكانها أن تتطوّر بسرعة فهي كائنات بسيطة للغاية و تقوم خلاياها بالانقسام ببطء ممّا يسهّل عليها أن تقوم بتغيير التفاعلات الكيميائية لخلاياها.
لذا , حتى لو أننا نتقزّز منها و لا نرغب برؤيتها حولنا إلا أنّ للصراصير دور فعّال في البيئة و ذلك لقدرتها على أن تتغذّى على أي شيء تجده حولها حتى الصمغ الذي يستعمل للصق الأخشاب بعضها ببعض , فلولا الصراصير لكنا الآن نعاني من مشكلة كبيرة بسبب بقايا و مخلفات الأشجار و الأعشاب الميّتة التي لا تقوم الكثير من الكائنات المُحللِّة بتحليلها بينما تقوم الصراصير بالتغذّي عليها و إرجاعها إلى النظام البيئي.

إعداد: Gadeer Ali
تدقيق: الحنين جبران
تصميم: علي الوائلي

#العراقي_العلمي

المصدر:
https://www.thespruce.com/why-cockroaches-survive-2656706
العراقي العلمي - Scientific Iraqi
نشر في 27 تشرين الأول 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع