Facebook Pixel
كيفَ يعمل الدماغ ؟
423 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

رغم أنَّ الدماغ البشري ليس الأكبر إلّا أنّه يُعطينا القدرة على التحدث ، التفكير، وإيجاد الحلول، والكثير من الأمور الجوهرية في حياتنا، لكن ما الذي يجعله معقداً؟

كيفَ يعمل الدماغ ؟ - الجزء الأول

رغم أنَّ الدماغ البشري ليس الأكبر إلّا أنّه يُعطينا القدرة على التحدث ، التفكير، وإيجاد الحلول ، والكثير من الأمور الجوهرية في حياتنا.
يقوم الدماغ بعدة مهام منها تنظيم درجة الحرارة ، والتحكم بالتنفس ، واستقبال المعلومات من الرؤية ، التذوق والسمع
كما يتحكم بالحركة والتحدث ويسمح لنا بالتفكير والإحساس بالمشاعر.

ما الذي يجعل دماغك بهذا التعقيد ؟

يُشّكل الحبلُ الشوكي والأعصاب المحيطة مع الدماغ نظامَ تحكمٍ ومركزاً لمعالجة المعلومات يُعرف باسم النظام العصبي المركزي ؛ يتحكم هذا النظام بكل جوانب حياتك الواعية وغير الواعية.
يشرح هذا المقال تراكيب الدماغ وكيف يتحكم كل جزء بفعالياتنا اليومية ، التحرك ، الاحساس ، التعلم ، الذاكرة والعواطف.
اولاً - تركيب الخلايا العصبية :
يتألف الدماغ من100 بليون (مليار)خلية عصبية ؛ للخلايا العصبية القدرة على جمع ونقل الشارات الإلكتروكيمياوية.
تشارك هذه الخلايا نفس خصائص الخلايا الأُخرى، وتتميز الشارات بأنّها قادرة على التنقل لمسافاتٍ بعيدة وإرسال رسائل إلى بعضها البعض.
للخلية العصبية ثلاث اجزاء :
1- جسم الخلية : الجزء الرئيسي الذي يحتوي المكونات الأخرى وهي النواة التي تحتوي الDNA ، الشبكة البلازمية والرايبوسومات والمايتوكوندريا (بيوت الطاقة).
2- المحور : هو بُروز طويل للخلية الذي يحمل الشارات ؛ يُغطى المحور بطبقة رقيقة من درع الميلانين ليصبح مثل سلك كهربائي معزول.
فائدة الميلانين تكمن في تسريع نقل الإشارة العصبية على طول المحور.
تتواجد الخلايا العصبية التي تحتوي على الميلانين في الاعصاب المحيطية (أعصاب الحركة والإحساس) بينما تتواجد الخلايا عديمة الميلانين في الدماغ والحبل الشوكي.
3-التشجرات أو النهايات العصبية ؛ تقوم هذه التفرعات الصغيرة بالتواصل مع الخلايا الاخرى.

ثانياً : انواع الخلايا العصبية :
للخلايا العصبية أحجامٌ مختلفة ، فالخلية المفردة في طرف اصبعك لها محور يمتد طوله على طول الذراع بينما الخلايا في الدماغ تمتد فقط لبضع مليمترات
تختلف أشكال الخلايا ايضاً بحسب وظيفتها ، فخلايا الحركة لديها جسم خلية في نهاية الطرف ومحور وسطي وتشجرات في الطرف الاخر ، إلّا أنّ الخلايا الحسّية لديها تشجرات على كلا النهايتين وتُربط ببعضها بمحور طويل بينما جسم الخلية في الوسط.
أما الخلايا الرابطة فهي تحمل المعلومات بين خلايا الحركة والإحساس.
وظائفها : تحمل الخلايا العصبية الحسية الشارات من الأجزاء الخارجية من الجسم الى الجهاز العصبي المركزي .
بينما تحمل خلايا الحركة الشارات من الجهاز المركزي إلى الأجزاء الخارجية من الجسم (البشرة ، العضلات ،الغدد)
أمّا الخلايا الرابطة فتربط الخلايا العصبية بالدماغ وبالحبل

إن حتى أبسط الكائنات لديها جهاز عصبي مصنوع من لا شيء لكن فقط يسير بمسارات ؛ كمثال على ذلك الديدان المسطحة واللافقريات لا تمتلك دماغاً لكن لديها ارتباطات عصبية مرتبة في مساراتٍ مستقيمة ، للديدان المسطحة شبكة عصبية او أعصاب منفردة مرتبطة معاً ، حتى البكتريا لها تفرعات ايونية عصبية بسيطة أيضاً

أمّا اللافقريات فأنها لديها أدمغة تتألف من مجموعة متمركزة من أجسام الخلايا العصبية تُسمى " العقد العصبية " ، كل عقدة تتحكم بوظائف الحركة والإحساس في الجزء من الجسم الذي تتواجد فيه من خلال المسارات ، وترتبط العقد العصبية فيما بينها لتكون الجهاز العصبي.
وبتطور الجهاز العصبي فإنّ سلاسل من العقد العصبية تتطور لتصبح أدمغة بسيطة وهكذا تتطور الأدمغة من العقد العصبية في الفقاريات

ثالثاً : نبذة عن تكوين الدماغ
جذع الدماغ : يتألف من طبقة النخاع (جزء متضخم في أعلى الحبل الشوكي) القنطرة، والدماغ الوسطي.
جذع الدماغ يتحكم بردود الفعل والوظائف التلقائية (نبض القلب، ضغط الدم) حركة الأطراف ووظائف الأحشاء(الهضم والتبول)؛ بينما يدمج المخيخ المعلومات من النظام الدهليزي (نظام الأُذن) والذي يحدد الموقع والحركة ويستعمل هذه المعلومات لتحديد حركة الأطراف.
أمّا الحصين والغدة النخامية تكون مسؤولة عن الوظائف الأحشائية ، درجة الحرارة ، الإستجابات السلوكية كتناول الطعام والشراب والإستجابة الجنسية والمتعة.
يتكون المخ (يدعى ايضاً بالقشرة المخية) من القشرة، ألياف كبيرة وتراكيب أعمق (العقد الاساسية ،اللوزة،الحصين).

يقوم المخ بدمج المعلومات من جميع أعضاء الحس ويبدأ بتكوين الحركة ويتحكم بالعواطف والذاكرة وعمليات التفكير

كانت هذه نبذة مقدمة ، نكمل كلامنا عن أدمغتنا في الاجزاء الأخرى القادمة قريباً
ترجمة وتحرير : إسراء محمد - تصميم : عبدالله نائل - تدقيق لغوي : محمد عبد الكريم
#العراقي_العلمي
العراقي العلمي - Scientific Iraqi
نشر في 20 تشرين الأول 2018
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع