Facebook Pixel
اكتشاف فيزيائي جديد مُثير لعالم الطب و الفضاء!
233 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

ويقول العلماء باكتشافهم الحديث هذا إن فهم مثل هذه العمليات يمكن أن يساعد الباحثين في مجال الطب الحيوي ومهندسي الفضاء على خلق جيل جديد من المواد الذكية، ما هو هذا الاكتشاف؟

اكتشاف فيزيائي جديد مُثير لعالم الطب و الفضاء!
"فينوس" و "البرق" قد يكون لديهم "رابطة" كيميائية من نوع ما !
مصيدة فينوس (Venus flytrap): هي إحدى النباتات أكلة اللحوم تنمو عادة على شكل تجمعات من 7 نباتات أو أكثر محيطة بساق مركزية يصل ارتفاعها إلى حوالي 30 سنتمتر وتوجد في المستنقعات التي تفتقر تربتها إلى النتروجين. و تتغذى غالباً من (النحل والذباب أو العنكبوتيات أو الضفادع أو الحيوانات الصغيرة الأخرى) إذ تمتلك طريقة مبهرة للوصول إلى ضحاياها حيث تمسك الحشرات بين أوراقه وتقوم بهضمها لأن هذه النبتة تحتاج إلى ملح يسمى النترات الموجود بقدر كاف في طعامها.
.
ولكن الآن ، اكتشف الفيزيائيون أن عملية التحفيز (الطريقة التي تقوم بها) قد تنطوي على إطلاق سلسلة من المواد الكيميائية الغريبة مماثلة لنفحة الأوزون (الثقب) التي تنفخ أنفك بعد صاعقة برق مباشرة.
لدراسة هذه العملية ، استخدم العلماء مولداً كهربائياً لتزويد الهواء المتأين إلى "بلازما باردة" ، ثم قاموا بتفجيرها برفق نحو مصيدة فينوس (صائدة الذباب) في مختبرهم.
.
عادةً ما يحدث إغلاق ناقل الجرة بسبب إشارة كهربائية تنشأ عندما يتم تنظيف اثنين أو أكثر من شعيرات الزناد (الشعيرات الموجودة في مقدمة النبتة). لكن المواد الكيميائية شديدة التفاعل في تيار البلازما مثل بيروكسيد الهيدروجين وأكسيد النيتريك والأوزون كان لها نفس التأثير ، حتى عندما تم نفخها في السنفات (غلاف الورقتين) بلطف لإطلاقها بالحركة ، كما تم ذكر هذه الحالة الأسبوع الماضي في مؤتمر "Gaseous Electronics" السنوي .
.
أنها نتيجة مفيدة لأن أنواع الأكسجين التفاعلي وجزيئات النيتروجين في البلازما الباردة تلعب دوراً رئيسياً في العمليات البيولوجية ، بما في ذلك مؤشرات الخلية. ولكن عادة ، يجب دراسة مثل هذه العمليات من خلال التحليلات المعقدة لثقافات الخلايا. مع مصيدة فينوس ، يمكن ملاحظتها مباشرة ، عندما تغلق السنفات.
.
ويقول العلماء باكتشافهم الحديث هذا إن فهم مثل هذه العمليات يمكن أن يساعد الباحثين في مجال الطب الحيوي ومهندسي الفضاء على خلق جيل جديد من "المواد الذكية" التي يمكنها استخدام عمليات تشوير مماثلة لتغيير الشكل حسب الحاجة ، مثلما "تنجرف صائدة فينوس صائدة الذكاء عن المنعطف عندما تستشعر فريستها." ، إنها حالة مفتوحة ومغلقة لإجراء "بحث جديد في هذين المجالين" ، لكن نحتاج لفحص أكثر تفصيلاً للطريقة التي تعرف بها الأجزاء المختلفة من النبات كيف تغلق في اللحظة المناسبة تماماً. وكيف سنستفاد من لحظتها في مستقبل جيل الذكاء القادم.
ترجمة: علي سليم عبد الحسين - تصميم : عبدالله نائل
العراقي العلمي - Scientific Iraqi
نشر في 14 تشرين الثاني 2018
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع