Facebook Pixel
هل الفيروسات كائنات حية؟
660 مشاهدة
1
0
Whatsapp
Facebook Share

من ألغاز البيولوجيا ما لا نفهمه حقاً هو هل الفيروسات كائنات حية أم غير حية؟ وهو سؤال لطالما حير العلماء منذ بدء دراسة علم الفيروسات

ألغاز البيولوجيا : هل الفيروسات كائنات حية ؟
لطالما سمعنا عن اسماء فيروسات مثل الأنفلونزا والسارس، والأيبولا، وفيروس نقص المناعة البشرية. ما نعرفه هو أن الفيروسات عبارة عن مادة جينية صغيرة (DNA أو RNA) مغلفة بطبقة بروتينية، ولكن ما لا نفهمه حقاً هو هل الفيروسات كائنات حية أم غير حية. وهو سؤال لطالما حير العلماء منذ بدء دراسة علم الفيروسات.
نُشرت في عام (2015) ورقة بحثية في مجلة (Science Advance) أن الباحثين قد وجدوا دليلاً يشير إلى أن الفيروسات هي كائنات حية بالفعل. اعتقد العلماء ولفترة طويلة أن الفيروسات كائنات غير حية، وهي عبارة عن أجزاء من (DNA) و(RNA) خاصة بخلايا أخرى. كنا اعتقدوا انها لا تمتلك خصائص الكائنات الحية ولا تقوم بالعديد من العمليات الحيوية مثل التمثيل الغذائي. بل انها لا تقوم سوى بعملية حيوية واحدة وهي التكاثر. أي أن الفيروسات الفردية لا تحمل البروتينات اللازمة لقراءة الحمض النووي والحمض النووي الرايبي من أجل بناء فيروسات جديدة بل تقوم بغزو خلية والاستحواذ على أدواتها الجينية من أجل التكاثر.
ولكن، ظهرت في العقود الأخيرة الكثير من الاكتشافات منها اكتشاف فيروسات عملاقة تحتوي على معلومات جينية قد تخص بعض أنواع البكتريا مثل فيروس الايبولا كما أن بعض الفيروسات تمتلك البروتينات المطلوبة لعملية الترجمة التي تقوم بفك شفرة الـ(DNA) والـ(RNA) من أجل بناء فيروسات جديدة.
وبالرغم من هذه الاكتشافات، لا يزال هناك سؤال مهم في هذه المناقشة، ما هو التاريخ التطوري للفيروسات؟ أخذ علماء من جامعةإلينوي على عاتقهم مهمة طموحة تتمثل بتتبع هذا التاريخ حيث هناك ما يقارب (4900) فيروس تم رصده حتى الآن وتشير التقديرات أن العدد الإجمالي لأنواع الفيروسات يفوق المليون.
نظراً لأن سلاسل DNA وRNA الصغيرة الموجودة داخل فيروس معين تتكرر عدة مرات في خلية المضيف بل وتختلط جزئياً مع DNA الخلية المضيفة لذلك تحدث طفرات كبيرة وسريعة وهذا يجعل دراسة جينات الفيروس لمعرفة تطورها مثل شرح مبادئ ميكانيكا الكم لقط شيشاير (القط المذكور في رواية أليس في بلاد العجائب).
لحل هذه المعضلة، يدرس البروفيسور كايتانو طيات البروتين وهي اشكال تشبه لعبة البوزل مكونة من بروتينات فريدة من نوعها يتم ترميز شكل هذه البروتينات عن طريق الجينات وهي لا تتغير بمرور الوقت.
وتقترح الدراسة بأن الفيروسات لم تكن مجرد مادة جينية بل كانت تتشارك في خصائص فريدة مع الخلايا وبالتالي فهي كائنات حية وتطورت في النهاية لتصبح كيانات منفصلة. إن مجرد وجود عالم بايولوجي يوحد الفيروسات والخلايا يدل على أن الفيروسات كانت جنباً إلى جنب مع الخلايا. المثير للاهتمام في هذه الدراسة هو أنها تقترح أن الفيروسات قد تكون تطورت من خلايا قديمة بعملية تدعى التطور الاختزالي تصبح فيها الكائنات أقل تعقيداً. ومن المحتمل أن الفيروسات كانت خلايا بدائية وفي مرحلة ما تم تقليل أو إزالة جينومات هذه الخلايا الفيروسية القديمة لدرجة جعلتها تفقد طبيعتها الخلوية وأصبحت فيروسات بشكلها الحديث .
ترجمة وإعداد : Nada M . Allawi
#العراقي_العلمي
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع