Facebook Pixel
ما هو التفسير العلمي والطبي لحالات الوحام التي تتعرض لها المرأة الحامل؟
283 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

هل هناك أصل طبي لمسألة التوحيمة التي تظهر على رجل أو ذراع المولود بأشكال قطع الفاكهة أو غيرها؟

ماهو التفسير العلمي والطبي الحقيقي لحالات (الوحام) التي تتعرض لها المرأة الحامل ؟
هل هناك أصل طبي لمسألة (التوحيمة) التي تظهر على رجل أو ذراع المولود بأشكال قطع الفاكهة أو غيرها ؟
...........

نستطيع أن نقول أن الوحم له أصول تطورية يعود اليها فهو نتج عبر مسيرة تطور الإنسان عندما كان عبارة عن مجموعات قليلة العدد تعيش في بيئة ما قد تكون فقيرة ويعتمد البشر عندها على غذاء واحد مثل ال (صحارى او مناطق ثلوج او ... ) .. فإذا حدث الحمل عندها الدماغ البشري سيستشعر فقد عناصر غذائية مهمة للجنين وغير موجودة في طعام الأم .. فيرسل إشارات انها بحاجة لهذه المادة ..

ودليلي على مااقول انه لافائدة من الوحام في مجتمعاتنا الحديثة والتي تحظى بوفرة كبيرة في كل الأغذية والعناصر المهمة للجنين لذلك نجد أن هذه الأعراض بدأت تختفي في هذه السنوات وتقل ... وكثير من المجتمعات المتقدمة أصبحت هذه العوارض أقل من الماضي بكثير ..

● بالنسبة لشكل الوحم الذي يظهر على شكل فاكهة أو غيرها إذا اشتهت المرأة في فترة الحمل ولم تستطع الحصول عليها .. فهذا كلام (غير علمي) ويعتبر من التراث وحكايا الجدات (طبعا هناك الكثير من الممتع والمفيد في حكايا الجدات ولكن ليس هذه ) .. العلم ينفي ذلك جملة وتفصيلا .. والعلامات التي تظهر على جلد الجنين هي عبارة عن مناطق حدث بها خلل في توزع الصباغ الجلدي (كالميلانين) أو تجمع الكثير من هذه الأصبغة الجلدية او من الشعيرات الدموية بشكل عشوائي وكثيف في هذه المنطقة واعطت شكل معين ..
ونحن بسبب أن أدمغة البشر تحاول دائما تقريب الأشكال الغريبة بأشكال تعرفها فنقول هذه فاكهة توت أو قطعة إجاص أو غيرها .. وتذكرني بأحد مسرحيات شكسبير (اذا اسعفتني ذاكرتي ) عندما قال أحد الأشخاص لرفيقه انظر هذه الغيمة تشبه شكل الحصان .. عندها رد عليه الشخص لا ليست كذلك .. ثم أطال النظر قليلا وقال أجل بدأت فعلا أشاهد هذا الحصان .. !!

● طبعا هناك علاجات للتوحيمة التي تظهر على الجلد ومنها استعمال الليزر لإزالة هذه الأمكنة أو أيضا استعمال الجراحة اذا لم ينفع العلاج بالليزر ..

...................

إعداد - مجد نزار بريك هنيدي
Mind's first  العقل اولاً
نشر في 07 أيّار 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع