Facebook Pixel
تقدم كبير ومفاجئ نحو ايجاد علاج للإيدز
252 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في علم الأحياء، من أحدها ما هو التقدم الذي توصل إليه العلماء في طريق إيجاد علاج لمرض الإيدز؟

تقدم كبير ومفاجئ نحو ايجاد علاج للايدز

syr-res

يعتمد فيروس عوز المناعة (بنوعيه البشري والمُسمى HIV، والقردي المُسمى SIV، حيث يعود أصل فيروس عوز المناعة البشري لإحدى سلالات عوز المناعة القردي) على نوعٍ معين من الكريات البيضاء التائية تُسمى بالخلايا البيضاء المُساعدة أو (CD4 T-cells) ليتكاثر ضمنها، وهي ذاتها الكريات البيضاء الذي يطلقها الجسم كرد فعلٍ مناعي لمقاومة هذا الفيروس، لذا وعلى عكس الطريقة المعتادة لعمل اللقاحات، عَمِد العلماء لصنع لقاحٍ يكبح استجابة الجسم المناعية ضد الفيروس! فإذا لم يجد الفيروس هذه الخلايا ليتكاثر لن يحدث المرض، ولكن كيف للعلماء أن يخدعوا الجسم ليوقفوا دفاعاته تجاه أحد أخطر الفيروسات؟!

في النظام المناعي للجسم، بعد أن يتم بإطلاق الخلايا التائية المُساعدة، يُطلق بعدها الخلايا التائية القامعة أو (CD8 T-cells)، وإطلاق هذه الخلايا يُنهي الاستجابة المناعية للجسم، لذا يعمل هذا اللقاح عن طريق تحفيز إنتاج الخلايا المناعية التائية القامعة مما يوقف إنتاج الخلايا التائية المساعدة وبالتالي لا يتعرف الجهاز المناعي على الفيروس ولا يتفاعل معه، مما لا يدع مجالاً للفيروس لاختراق الخلايا التائية المساعدة والتكاثر ضمنها والانتشار من خلالها في أنحاء الجسم.

وفي التجارب على القردة، قام العلماء بتركيب هذا اللقاح من جزيئات غير فعّالة من فيروس عوز المناعة القردي، إضافةً إلى كميّات من البكتيريا المفيدة والصديقة للجسم التي لا يتعرض لها الجهاز المناعي بسوء، وقد اختبر الباحثون اشكالاً متعددة من اللقاح احتوت سلالاتٍ مختلفة من الجراثيم المفيدة على 29 قرداً، أُعطيت بطرق مختلفة كمادة هلامية للمهبل وغسولٍ شرجي وشراباتٍ الفموية، وفي النتيجة أصبح 15 قرداً من الذين تناولوه فموياً يمتلكون مناعة كاملة ضد الإصابة بعوز المناعة القردي مع القدرة على إيقاف تكاثره لـ4 سنوات بعد تلقيحهم.

ورغم هذه النتائج الإيجابية تماماً، إلّا أنّ الباحثين مازالوا مندهشين بسبب بساطة وفعالية هذا الحل الكابح المناعة الذي يجمع الجزيئات الفيروسية غير الفعالة مع البكتيريا المفيدة، حيث أن إعطاء الجزيئات غير الفعالة لوحدها تحفّز استجابة الجهاز المناعي كما يفعل أي لقاح آخر، لكن مهما كانت النتيجة فإن الباحثين الآن ينظرون إن كانت نفس المقاربة ستعمل لدى الإنسان حيث أن فيروسا عوز المناعة القردي والبشري ليسا متطابقين بعد الأخذ بعين الاعتبار اللقاحات السابقة التي أظهرت نجاحاتٍ باهرة عند الحيوانات ثم فشلت فشلاً ذريعاً عند البشر.

مشاركة من: http://www.syr-res.com/article.php?id=3248

ادخلوا على الموقع ستجدوا الكثير من المقالات المترجمة

#أحياء #طب #علاج #ايدز
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع