Facebook Pixel
كوكب نبتون
400 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

معلومات وتساؤلات في علم الفلك، من المعتادِ دائماً لدى معظَمِ علماءِ الفلك أن يَتمّ اكتشافُ الكواكبِ من خلال تليسكوبٍ أو عبْر الملاحظاتِ العاديةِ للسماء، فما هو كوكب نبتون؟

110- كوكب نبتون: الكوكب العجيب!
--------

من المعتادِ دائماً لدى معظَمِ علماءِ الفلك أن يَتمّ اكتشافُ الكواكبِ من خلال تليسكوبٍ أو عبْر الملاحظاتِ العاديةِ للسماء، لكن كوكبَ نبتون تم اكتشافه من خلال التوقعاتِ الرياضيةِ للعالم أوربان لوفيريي (Urbain Le Verrier) والتي أرسلها إلى العالم يوهان جدفريد جال (Johann Gottfried Galle) في مرصد برلين.

ظلامٌ وبردٌ وجليدٌ..هكذا يكون كوكبُ نبتون.

نبتون هو آخِرُ عمالقةِ غازِ الهيدروجين والهليوم في النظام الشمسيّ، و ثامنُ كوكبٍ من الشمس.

في عام 2011 أَكمَل كوكبُ نبتون أولَ مدارٍ له مُنذ اكتشافه عام 1846.

هذا الكوكبُ يستغرق تقريباً 165 سنةً أرضيةً للدوران حولَ الشمس.

يـَبعُدُ هذا الكوكبُ عن الشمسِ حوالي 4.5 مليارِ كيلومتر ( 2.8 مليار ميل) و يبعُد عن الأرضِ بنحوِ 30.069 كم، وهو غيرُ مرئيٍّ للعينِ المجردة؛ وذلك بسبب بُعدِ المسافةِ القُصوى من الأرض.

والمُدهشُ أيضاً أنَّ مدارَ الكوكبِ القزمِ (بلوتو) يأتي داخلَ مدارِ نبتون لمدة 20 عاماً من بين كل 248 سنةٍ أرضية، لكنهما لن يصطدما معاً؛ ذلك لأن لكلّ ثلاثِ دوراتٍ لنبتون حول الشمس توجَد دورتان لبلوتو. هذا النمط المتكرر يجعلهما يدورانِ دونَ اصطدام. ويَميل المحورُ الرئيسيُّ للحقلِ المغناطيسيّ لنبتون أكثرَ بنحو 47 درجةً مقارنةً مع محورِ دورانِ الكوكب.

المجالُ المغناطيسيُّ لنبتون أكثرُ بحوالي 27 مرةً من كوكبِ الأرض.

الغلافُ الجويُّ لنبتون يمتدُّ إلى أعماقٍ كبيرةٍ، ويندمجُ تدريجياً في الماءِ وغيره من الثلوجِ المذابة.

• من أين أتى اللونُ الأزرقُ لهذا الكوكب ؟

اللونُ الأزرقُ لهذا الكوكبِ هو نتيجةُ غازِ الميثانِ في الغلافِ الجويّ.
حتى الآن لم يتمكن العلماءُ من معرفةِ عنصرٍ ما يجعلُ اللونَ لهذا الكوكبِ بهذه الكثافةِ وبهذا الوضوح.

على الرُغم من المسافةِ البعيدةِ لكوكبِ نبتون، وانخفاضِ مساهمةِ الطاقةِ الشمسيةِ لهذا الكوكبِ، إلا أنَّ رياحَ نبتون أقوى ثلاثَ مراتٍ من المشتري، وأقوى تسعَ مراتٍ من كوكبِ الأرض، وتصل سرعتُها نحوَ 1500 ميل (2400 كيلومترٍ في الساعة).

يتبع 13 قمرا لكوكب نبتون، 6 منها تم اكتشافُها من قـِبـَلِ المركبةِ الفضائيةِ فوياجر 2 (Voyager 2).

ترايتون (Triton) هو أكبرُ الأقمارِ ويدورُ عكسَ اتجاهِ باقي الأقمار.

درجةُ الحرارةِ على سطحِ تريتون -235 درجةً مئوية.

يتكون الغلافُ الجويُّ لنبتون من: 80% هيدروجين و 19% هيليوم و 1.5% غاز الميثان.

التكوينُ العامُّ لكوكبِ نبتون: 25% صخور، و 60% إلى 70% جليد، و 5 إلى 15% هيدروجين وهيليوم.

الهيكلُ الداخليُّ عبارةٌ عن: ماء، وأمونيا، وميثان، وثلج.
والمواد الأساسية في هذا الكوكب هي: الحديد، والمغنيسيوم، وسيليكات.

إعداد: طه عبدالرحمن الرويسي
تدقيق لغوي: محمد هاشم
#فيزيائي
#الفيزياء_للجميع

المصدر:
https://goo.gl/DtGFgO
https://goo.gl/dqsM7v
فيزيائي
نشر في 18 شباط 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع