Facebook Pixel
المفهوم الأولي للذرة
290 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

لقد بدأ معرفة الذرة منذ عصر اليونان حيث تساءل الفلاسفة اليونانيين منذ القدم عن هذا الكون، مم يتكون ومم تتكون الأشياء التى نراها من حولنا؟

238- المفهوم الأولي #للذرة.

لقد بدأ معرفة الذرة منذ عصر اليونان حيث تساءل الفلاسفة اليونانيين منذ القدم عن هذا الكون ...
مم يتكون ومم تتكون الأشياء التى نراها من حولنا؟؟؟
فكان أول من أجاب على هذا السؤال هو امبيدوقليس وهو "فيلسوف يونانى"حيث افترض أن كل مافى هذا الكون يتكون من أربعة عناصر، وهى ( الهواء والتراب والماء والنار ) وتم افتراض أن الأرض تتكون من هذه العناصر الأربعة ...وكذلك الانسان يتكون من تآلف هذه العناصر بنسب مختلفة، إلا أن هناك فيلسوفا آخر اسمه ديموقريطس اعترض على هذه الفرضية وقال بأن الأشياء من حولنا تتكون من جسيمات صغيرة جدا مثل مايتكون البناء من أحجار صغيرة، وأطلق عليها اسم الذرات"atoms" وكلمة atom هى كلمة يونانية تعنى التى لا تنقسم أى التى لاتتكون من وحدات أصغر.

إلا أن فرضية الذرات لم تنتشر بالقدر الذى انتشرت به فرضية العناصر الأربعة
حيث تبنى فرضية العناصر الأربعة كل من ارسطو وتلميذه أفلاطون ولقيت إنتشاراً واسعا فى العصر اليونانى، وظلت هذه الفرضية منتشرة لقرون عديدة ...ولم تسقط إلا فى عام 1785م على يد أنطون لافوازييه؛ وذلك لعدة أسباب:

1.أثبت أن هناك عدة أنواع من الأتربة تختلف فى خصائصها وبالتالى فقد التراب جوهره ولم يعد بالإمكان إعتباره من العناصر الأربعة ..

2.أثبت لافوازييه أن الهواء يتكون من خليط من الغازات وليس مكوناً واحداً كما كان يعتقد حيث أثبت أن الهواء يتكون فى معظمه من غاز سام لا يشتعل ولا يساعد على الإشتعال أطلق عليه إٍسم المازوت"النيتروجين حالياً"، أما الهواء الحيوى "الأكسجين" فإنه يشكل 20%من حجم الهواء، وهو غاز يساعد على الإشتعال كما إكتشف وجود غاز يشتعل ويساعد على الإشتعال أطلق عليه إسم الهيدروجين...وبهذا فقد الهواء جوهريته ولم يعد من العناصر الأربعة.

3.أثبت لافوازييه فى تجربة مثيرة أمام حشد كبير من الجماهير أن الماء ليس جوهريا حيث قام بتسخين الماء وقام بتعريض بخار الماء إلى حديد أحمر ساخن فتحلل إلى غازى الهيدروجين والأكسجين ثم قام بتجميع هذين الغازين فى وعاء زجاجى فحدثت فرقعة شديدة وعاد الماء للظهور مرة أخرى أمام إستغراب ودهشة من الحضور..

وبهذا لم يعد بالإمكان اعتبار الماء من العناصر الأربعة ... ونفس الكلام بالنسبة للنار فهى ليست جوهرية ولايمكن أن تكون ضمن العناصر الأربعة... وبهذا تسقط فرضية العناصر الأربعة....واصبحت الفكرة الافضل والأقرب للقبول هي فكرة الذرة التي استمرت حتى يومنا هذا، إلا أن النظرة الأولية للذرة كانت مختلفة عما نعلمه عنها اليوم، فالذرة يمكنها أن تنشطر وهي مركبة من جسيمات أولية أخرى ومعظمها فراغ، كل هذا لم يكن متصورا قديما، فالذرذة عندهم كانت الجسم الأولي المصمت الذي لا ينقسم.

#فيزيائي
#الفيزياء_للجميع
فيزيائي
نشر في 23 أيّار 2017
QR Code
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع