Facebook Pixel
ما هو شكل الكون؟
401 مشاهدة
0
0
Whatsapp
Facebook Share

إذا تمكنت بطريقة ما الخروج من الكون ، فكيف سيبدو شكل الكون من الخارج؟ لقد أربك هذا التساؤل العلماء لوقتٍ طويل ، وقد وضعوا عدة قياسات مختلفة من أجل تحديد هندسة الكون وما إذا كان الكون متجها إلى نهايته أم لا؟

ما هو شكل الكون ؟

إذا تمكنت بطريقة ما الخروج من الكون ، فكيف سيبدو شكل الكون من الخارج؟
لقد أربك هذا التساؤل العلماء لوقتٍ طويل ، وقد وضعوا عدة قياسات مختلفة من أجل تحديد هندسة الكون وما إذا كان الكون متجها إلى نهايته أم لا .
كيف قام العلماء بقياس الكون ؟ وماذا وجدوا؟


• هندسة الكون ؛

وفقًا للنظرية النسبية العامة للعالم أينشتاين ، الفضاء نفسه يمكن أن ينحني بفعل الكتلة. ونتيجة لذلك ، فان كثافة الكون- كمية كتلة الكون المقسومة على حجمه –تحدد شكل الكون ، وكذلك مستقبله.

العلماء قاموا بحساب "الكثافة الحرجة" للكون.
تتناسب الكثافة الحرجة مع مربع ثابت هابل، وتستخدم في قياس معدل تمدد الكون. مقارنة الكثافة الحرجة مع الكثافة الفعلية يمكن أن يساعد العلماء على فهم أكبر لشكل الكون .

لو كانت الكثافة الفعلية في الكون أقل من الكثافة الحرجة، ففي هذه الحالة المادة الموجودة غير كافية لوقف تمدد الكون ، وكان الكون سيتمدد إلى الأبد ، الشكل المنحني الناتج سوف يصبح مثل سراج الحصان ويعرف هذا بالكون المفتوح

ولو كانت الكثافة الفعلية للكون أكبر من الكثافة الحرجة، كانت ستحتوي على كمية كافية من الكتلة لوقف تمددها في نهاية المطاف ، في هذه الحالة : الكون سيُصبِح مغلق ومحدود ،على الرغم من أنها ستصبح لا نهاية ، وذلك لشكله الكروي
بمجرد أن يتوقف الكون عن التمدد ،سوف يبدأ بالانكماش
المجرات سوف تتوقف عن الإبتعاد عن بعضها وتبدأ بالحركة من أجل الإقتراب من بعضها، والكون سيخضع لعكس نظرية الانفجار العظيم، وغالبًا تسمي بعملية " الانسحاق الشديد" وهذا ما يعرف بالكون المسدود

ومع ذلك ، إذا احتوى الكون على كمية كافية من المادة لوقف التمدد في نهاية المطاف، فإن الكثافة الفعلية للكون ستكون متساوية للكثافة الحرجة .
معدل التمدد للكون سوف يتضائل للأسفل تدريجيًّا ، لعدد لا نهائي من أجزاء الكون ، وفي هذه الحالة ، سيعتبر الكون مسطحاً وغير محدود في الحجم .

تشير القياسات إلى أنَ الكون مسطح، وتشير أيضًا إلى أنه لا نهائي في الحجم. سرعة الضوء المحدودة تسمح لنا برؤية فقط حجم الكون منذ الإنفجار العظيم، لأن عمر الكون يقارب ١٣.٨ مليار سنة تقريبًا ، يمكن للعلماء رؤية ١٣.٨ مليار سنة ضوئية فقط من موقعنا على كوكب الأرض .



• قياس الكون ؛

علماء الكونيات (الفلكيون) يقيسون تمدد وكثافة الكون لتحديد شكله.
أثناء دراسة المجرات البعيدة في أوائل القرن العشرين ، أدرك الفلكي إدوين هابل أن جميعها تبدوا في تسارع بعيدًا عن مجرة درب التبانة وقد أعلن أن الكون آخذ في التوسع في جميع الاتجاهات .
منذ ذلك الوقت ، إعتمد العلماء على قياسات سوبرنوفا وغيرها من الأشياء لصقل حسابات مدى سرعة تمدد الكون .

تقوم الأدوات والأجهزة الأخري بقياس إشعاع الخلفية الكوني وذلك في محاولة لتحديد شكله. وقد قام معمل ناسا ويلكسون التحقق من تباين خواص الموجات الميكروية بقياس تقلبات الأشعة المرجعية لتحديد ما إذا كان الكون مغلقاً أم مفتوحاً.
ففي عام ٢٠١٣ ، أعلن العلماء أن القياسات تشير على أن الكون مسطح مع وجود هامش خطا يصل الى ٠.٤٪ .


تدقيق : لبنى طريش
المترجم : أحمد عبدالله
#الباحثون_اللبنانيون
#Lebanese_Researchers
المصدر: http://bit.ly/1d9Vfqu
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع