Facebook Pixel
هل يمكننا أن نرى روبوتات فادرة على التفكير؟
310 مشاهدة
0
1
Whatsapp
Facebook Share

هل سيمكننا مستقبلا أن نرى روبوتات قادرة على التفكير والتعلم والقيام بالأعمال ذاتياً دون تدخل بشري ؟ هل هذا خيال علمي أم أنه ممكن في الواقع!

هل سيمكننا مستقبلا أن نرى روبوتات قادرة على التفكير والتعلم والقيام بالأعمال ذاتيا دون تدخل بشري ؟ هل هذا خيال علمي أم أنه ممكن في الواقع القريب؟
في هذا المقال نقدم لكم موضوعا من أكثر المواضيع تعقيداً وحساسية وخطورة في الأوساط العلمية حيث تتشابك فيه تخصصات جبارة هندسية وطبية بيولوجية وأمنية وأخلاقية وهو :

ﺗﻄﻮﺭ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﺍﻵﻟﻴﺔ ( ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻹﺻﻄﻨﺎﻋﻲ ﺍﻟﺬﺍﺗﻲ ) .

ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻮﻥ ﻣﺒﺎﺩﺉ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﺍﻟﺪﺍﺭﻭﻳﻨﻲ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ عقول ﺍﻟﺮﻭﺑوتات ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺴﻠﻚ ﺍﻟﻤﺘﺎﻫﺎﺕ، ﻭﺗﺘﻌﺮﻑ ﻭﺗﻠﺘﻘﻂ ﺍﻷﺟﺴﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﻗﻄﺔ، ﻭتعمل ﻛﻤﺠﻤﻮﻋﺔ ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺃﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺃﻭ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ إلى الغرفة، ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺟﻬﺪ ﺃﻛﺒﺮ ﻟﺨﻠﻖ ﻋﻘﻮﻝ إﺻﻄﻨﺎﻋﻴﺔ ﻳﻤﻜﻨﻬﺎ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ، ﻭﺍﻟﺘﺨﻄﻴﻂ، ﻭﺍﻟﺘﻨﺒﺆ، ﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺇﻣﺘﻼﻙ ﻭﻋﻲ ﻣﺴﺘﻘﻞ.

ﻳﻘﻮﻝ ﻛﺮﻳﺲ ﺁﺩﻣﻲ، ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﺍﻟﺤﺎﺳﻮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻭﻻﻳﺔ ﻣﻴﺸﻴﻐﺎﻥ
"ﻳﺮﺟﻊ فشل ﺍﻟﻤﺤﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﻓﻲ ﺗﺼﻤﻴﻢ ﺫﻛﺎﺀ ﻳﺸﺒﻪ ﺍﻟﺬﻛﺎﺀ ﺍﻟﺒﺸﺮﻱﺇﻟﻰ ﻋﺠﺰﻧﺎ ﻓﻲ ﻓﻬﻢ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﻋﻤﻞ ﺩﻣﺎﻏﺘﻨﺎ " ﻭﻳﻀﻴﻒ " ﺇﻻ ﺃﻧﻨﺎ ﻧﻌﺮﻑ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﻋﻤﻞ ﺁﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﻭﻟﺬﺍ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﺗﺴﺮﻳﻊ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺩﺍﺧﻞ ﺟﻬﺎﺯ ﺍﻟﺤﺎﺳﻮﺏ ".

ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ "ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺁﺩﻣﻲ" ﺍﻟﺨﻮﺍﺭﺯﻣﻴﺎﺕ ﺍﻟﺠﻴﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺍﻹﻃﺎﺭ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﻤﺴﻤﺎﺓ ﺑﺸﺒﻜﺎﺕ" ﻣﺎﺭﻛﻮﻑ" ﻟﺘﺼﻤﻴﻢ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ " ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ " ﻟﻠﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻌﻴﻨﺔ، ﻛﺎﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺨﺮﺝ ﻓﻲ ﻣﺘﺎﻫﺔ. ﺗﻤﺘﻠﻚ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺍﻟﻤﻬﻤﺔ ﺑﺸﻜﻞ ﺃﻓﻀﻞ " ﻧﺴﻼ " إﻓﺘﺮﺍﺿﻴﺎ ﺃﻛﺒﺮ ،ﺣﻴﺚ ﺟﺮّﺏ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺨﻮﺍﺭﺯﻣﻴﺔ ﺍﻟﺠﻴﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ الآلاﻑ، ﻭﺃﺣﻴﺎﻧﺎ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻵﻻﻑ ﻣﻦ ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ، ﻭﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﺤﻤﻴﻞ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﺍﻟﻨﺎﺟﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬ ﺍﻟﻤﻬﺎﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ .

ﺃﺣﺪ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻤﻬﺎﻡ ﺗﻌﻘﻴﺪﺍ ﺣﺘﻰ ﺍﻷﻥ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻋﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﺮﻳﻖ ﺗﻄﻮﻳﺮﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭ ﻫﺬﻩ ﺍﻵﻵﺕ ﺍﻟﻤﺘﻌﺪﺩﺓ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻭﺗﺬﻛﺮ ﺍﻷﻣﺮ ، ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜّﻨﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ ﺛﻢ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ، ﺇﻣﺎ ﺑﻨﻔﺲ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻤﻐﺎﺩﺭﺓ، ﺃﻭ ﺑﺎﻷﻣﺮ ﺍﻟﻌﻜﺴﻲ.

ﻳﻘﻮﻝ ﺁﺩﻣﻲ " ﺻﻌﻮﺑﺔ ﺍﻷﻣﺮ ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﺣﺎﺟﺔ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﻀﻬﻢ ﺍﻟﺒﻌﺾ " ﺑﻌﺪ ﺗﻔﻌﻴﻞ ﺍﻟﺨﻮﺍﺭﺯﻣﻴﺔ ﺍﻟﺠﻴﻨﻴﺔ ، ﺑﺪﺍ ﻭﺍﺿﺤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ ﻗﺪ ﺣﻠﺖ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﺒﺎﺩﻝ ﺃﺩﻭﺍﺭ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺣﺮﻛﺎﺕ ﻣﻌﻴﻨﺔ،ﻭﻳﻌﺘﻘﺪ ﺁﺩﻣﻲ ﺃﻥ ﺗﻄﻮﺭ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﺭﻭﺑﻮﺗﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻘﺪﺓ التى ﺗﺠﺒﺮﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻲ ﻫﻮ ﺍﻟﻤﺴﺎﺭ ﺍﻷﻓﻀﻞ ﻧﺤﻮ ﺫﻛﺎﺀ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻟﺬﺍﺗﻲ. "ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺨﻠﻖ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ ﻧﻤﺎﺫﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﻴﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ، ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﻔﻜﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ " ، وﻳﻀﻴﻒ "ﻧﺤﻦ ﻧﻌﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻮﻋﻲ ﺍﻹﺻﻄﻨﺎﻋﻲ ".

ﻳﻘﻮﻝ ﺁﺩﻣﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﻜﺮﺓ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻣﻔﻴﺪﺓ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ، ﻣﻀﻴﻔﺎ ﺃﻥ ﻻ ﺩﺍﻋﻲ ﻟﺨﻮﻑ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺻﻌﻮﺩ ﺍﻵﻻﺕ ﻋﻨﺪﻣﺎ " ﺗﻮﻟﺪ " ﺭﻭﺑﻮﺗﺎﺗﻨﺎ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻋﻘﻞ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ، ﻭﻟﻜﻦ لا ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺳﻮﻯ ﻏﺮﺍﺋﺰ .

ﺳﻴﺴﺘﻐﺮﻕ ﺍﻷﻣﺮ ﻋﻘﺪﺍ ﺃﻭ ﻋﻘﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻜﺸﺎﻑ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﺮﻭﺑﻮﺗﺎﺕ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺒﺸﺮﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻛﺎﺀ، ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻣﻌﻨﺎ ﻧﺤﻦ ﺍﻟﺒﺸﺮ .

ترجمة : Omar Almay
مراجعة : Doctoralis Major
تصميم : Amjed Amj

المصدر http://goo.gl/d5VU55

#هندسة #تكنولوجيا #روبوت #وعي #اصطناعي #علم #النادي_الليبي_للعلوم
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع
تابع
متابع